تغذيةطب وصحة

ما هو تعريف سوء التغذية

تعريف سوء التغذية لا بد أن نكون على دراية به، فهو يعني وجود خلل كبير في الكمية اللازمة من الطاقة، والمعادن لجسم الإنسان، وذلك حسب تعريف منظمة الصحة العالمية، وهو عادة ما يصيب الفرد نتيجة عدم تناوله عنصر ما من العناصر الغذائية، أو تناول عنصر آخر بكثرة تفوق المعدل الذي يحتاجه الجسم، تعرف على المزيد من المعلومات من خلال موقعي.

تعريف سوء التغذية

سوء التغذية يشمل تعرفين مهمين هما:

  • النوع الأول: ويصيب الشخص بانخفاض الطول، رقم تقدم العمر، كما يصيبه بالضعف، وانخفاض الوزن بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى نقص المعادن، والفيتامينات بالجسم.
  • النوع الثاني: ويشمل السمنة الناتجة عن النظام الغذائي الغير صحي، بالإضافة إلى الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل؛ القلب، والسكر، وسكتات الدماغ، والسرطان، وفي هذه الحالة يصبح الوضع أشد خطورة، ويعتبر من المشاكل العالمية.

 

الفرق بين سوء التغذية ونقص التغذية

  • سوء التغذية: وهو عدم حصول الشخص على التغذية المناسبة التي يحتاجها جسمه، سواء كان ذلك بزيادة العناصر، أو نقصها، وفي كلتا الحالتين يكون الأمر مضر.
  • نقص التغذية: هو عبارة عن خلل في وجبات الطعام، وعدم حصول الفرد على العناصر الغذائية اللازمة لجسمه، وذلك بسبب عدم تناول الطعام، أو صعوبة الامتصاص داخل الجسم، أو سوء الاستخدام، وعادة ما تصيب كبار السن.

 

ما هي أسباب سوء التغذية

سوء التغذية من المشاكل المنتشرة، ويجب معرفة أسبابها لتفادي الإصابة بها، ومن أسبابها ما يلي:

  • نقص استهلاك الطعام: وذلك في حالة كان دخل الأسرة محدود، أو من يعانون من ألم الأسنان، أو مشاكل في الفم، أو صعوبة البلع، فلا يستطيعون تناول بعض الأطعمة.
  • فقدان الشهية: يصاب الفرد في بعض الأحيان بفقدان الشهية، خاصة في حالة إصابته ببعض الأمراض المزمنة، أو النفسية.
  • عدم تحضير الطعام: ففي بعض الأحيان قد يضطر الفرد إلى السكن بمفرده، وهو لا يستطيع صنع أطعمة متوازنة، وخاصة كبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة.
  • الإصابة باضطرابات الأكل: وذلك في حالة الإصابة بفقدان الشهية العصبي.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تخص الجهاز الهضمي: مثل؛ التهاب القولون التقرحي، ومُتلازمة سوء الامتصاص، وداء كرون.
  • الحاجة لتناول كمية أكبر من العناصر الغذائية: وذلك في بعض الحالات؛ مثل الإصابة بالحروق، أو اللجوء إلى عملية جراحية كبيرة، وفي حالة كان الطفل في فترة النمو، فلا بد من أخذ قدر أكبر من العناصر الغذائية، والسعرات الحرارية.
  • نقص المعرفة بالتغذية الكافية عند الآباء: فلا بد أن تكون الأم على دراية كافية بالأطعمة الصحية، والوجبات اللازمة لنمو الطفل.
  • خداع الأطفال في وقت الفطام من أكثر الأشياء التي تصيب الطفل بسوء التغذية.
  • إصابة الأطفال بالأمراض المزمنة: مثل؛ أمراض القلب الخلقية، والتليف الكيسي.
  • اتباع نظام غذائي مقيد: من خلال وضع الكثير من الضوابط أثناء تحضير الطعام؛ مثل تقليل الملح، والدهون بالطعَام، وغير ذلك.
  • الإصابة بالاكتئاب: الحالة النفسية من أكثر الأشياء التي تؤدي إلى فقدان شهية الأكل، وبالتالي الإصابة بسوء التغذية.
  • قلة التواصل الاجتماعي.
  • طهي الطعام بشكل غير طبيعي من أجل بلعه بسهولة، وخاصة لدى كبار السن، وفي هذه الحالة يفقد الطعام عناصره الغذائية.
  • محدودية الوصول للطعام: سواء بسبب ضعف الحركة، أو عدم القدرة المالية على شراء جميع الأطعمة.
  • تناول بعض الأدوية: فهناك بعض أدوية الأمراض المزمنة التي تضعف من شهية الطعام.
شاهد أيضاً:   تمارين لشد الصدر بعد سن الثلاثين

 

أعراض سوء التغذية

هناك العديد من أعراض سوء التغذية التي يحب أن نكون على دراية كاملة بها، وفي حالة ظهور أحدها لا بد من الذهاب الى الطبيب على الفور، وهي كالتالي:

  • ضعف التركيز.
  • قلة الشهية.
  • الشعور بالبرد.
  • تأخر النمو عند الأطفال.
  • قصر القامة.
  • جفاف الجلد.
  • ضعف وبطء التئام الجروح.
  • الصداع.
  • انتفاخ البطن.
  • الاكتئاب.
  • تشقق الأظافر.
  • انخفاض الوظائف المناعية.
  • فقدان الدهون.
  • زيادة خطر الإصابة بالأمراض.
  • تورم الأطراف.
  • السمنة.
  • تقصف الشعر.
  • نقص الوزن.
  • زيادة الوزن.
  • ارتفاع نسبة حدوث المضاعفات بعد العمليات الجراحية.

 

حل مشكلة سوء التغذية

يتم علاج سوء التغذية، والقضاء عليه من خلال السبب الرئيسي الذي أدى إلى حدوثه، ونسبة الإصابة به، ومن الممكن الالتزام بطرق العلاج داخل المنزل.

أو من خلال البقاء في دار الرعاية من أجل العلاج بشكل سليم مع متابعة الطبيب في الحالتين، وإذا لزم الأمر يمكن اللجوء للمشفى.

يستطيع الطبيب المتخصص بمجال التغذية أن يقيم أعراض المرض، ويصف الأدوية الطبية اللازمة للعلاج، ووضع نظام غذائي متوازن، مع تناول بعض المكملات الغذائية، حيث يقوم الطبيب بوضع خطته العلاجية لكل شخص باختلاف عن الشخص الآخر، لأنها تعتمد على الحالة الصحية لكل مريض.

 

الوقاية من سوء التغذية

لتقي نفسك من الإصابة بسوء التغذية عليك القيام بنظام غذائي صحي سليم، يشمل جميع العناصر الغذائية، التي يحتاجها الجسم، وفي حالة كان الشخص مسن، أو طفل صغير، فلا بد من اتباع نظام أكثر رعاية لتجنب الإصابة بسوء التغذية، ومن الأطعمة اللازمة لذلك ما يلي:

  • تناول النشويات؛ مثل: الخبز، والأرز، والمعكرونة.
  • شرب الحليب ومنتجاته، مثل أنواع الجبن، والزبادي، والقشطة.
  • استهلاك البروتين، مثل: اللحوم، والبيض، والبقوليات.
  • بالإضافة إلى أنه لا بد من استشارة الطبيب إذا ظهرت مشكلة صحية تؤدي إلى الإصابة بسوء التغذية.
شاهد أيضاً:   اثار البنج بعد العملية

 

تعريف سوء التغذية كما ذكرنا يعتمد على نقص أو زيادة عنصر ما في الطعام، وقد يؤدي ذلك إلى ضعف الجسم، وإصابته بالعديد من الأمراض، فيجب علينا أن نقي أنفسنا من الإصابة به من خلال تناول هذه العناصر باعتدال.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى