الحمل

ما هو سبب مرارة الفم للحامل؟

ما هو سبب مرارة الفم للحامل؟ أثناء الحمل تحدث تغيرات كثيرة في جسم المرأة ، ويمكن أن تشعر ببعض الأعراض غير السارة ، ومنها تغير في الطعم في الفم ، وفي هذا المقال سنتعرف على سبب مرارة الفم للحامل ، أو الشعور بطعم معدني.

التغيرات الهرمونية

يتسبب الحمل في زيادة مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون لدى المرأة لمساعدة الجسم في الحفاظ على نمط الجنين.

يمكن أن يؤثر سلبًا على بعض أجزاء الجسم ، بما في ذلك التغيرات في طعم الفم ، حيث يمكن للمرأة أن تشعر أن طعم الطعام مر أو معدني ، وهذا من أعراض الحمل المؤقتة التي يمكن أن تعاني منها المرأة أثناء الأشهر الثلاثة الأولى.

لا تقتصر تأثيرات الهرمونات على التذوق فقط ، بل تؤثر أيضًا على الشهية وتفضيلات الطعام ، وتختلف من امرأة إلى أخرى على النحو التالي:

  • زيادة الرغبة في تناول الطعام: تشعر بعض النساء برغبة قوية في تناول أطعمة معينة مثل الشوكولاتة أو المخللات أو الرقائق.
  • عدم الرغبة في الأكل: قد تشعر بعض النساء بعدم الرغبة في تناول معظم الأطعمة ، لأنها تزيد من الغثيان ، ويمكن أن يحدث هذا بمجرد استنشاق رائحة هذه الأطعمة وعدم تذوقها.

الغثيان الصباحي

يمكن أن يكون غثيان الصباح الشائع أثناء الحمل سببًا للمرارة الفم للحامل ، خاصة عندما تتقيأ المرأة ، وهو أمر شائع خلال الأشهر الثلاثة الأولى ، والتي تشمل الأشهر الثلاثة الأولى.

في حالة تكرار القيء عند الحامل ، قد يتغير طعم فمها ، ويؤدي إلى الشعور بالأمور التالية:

  • طعم معدني
  • مذاق مالح.
  • حرقة من المعدة؛
شاهد أيضاً:   علامات الحمل المبكرة بعد الإباضة: تعرفي عليها

أسباب أخرى للمرارة الفم للحامل

لا يقتصر سبب المرارة الفم للحامل الحامل على التغيرات الهرمونية والغثيان فقط ، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى هذا الطعم المر ، وأبرزها:

  • تناولي الفيتامينات أو المكملات الغذائية: يمكن لبعض أنواع الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولينها أثناء الحمل أن تزيد من الشعور بالمرارة في الفم.
  • تناول بعض الأدوية: بعض الأدوية التي يصفها الطبيب للمرأة أثناء الحمل قد تكون أيضًا سببًا للمرارة في الفم عند المرأة الحامل ، مما يساعد في علاج بعض المشكلات الصحية التي تعاني منها المرأة.
  • الإصابة بنزلات البرد أو التهابات الفم: سبب آخر لمرارة الفم لدى المرأة الحامل هو الإصابة بنزلات البرد أو وجود التهابات في الفم مثل التهاب اللثة ، وقد يؤدي جفاف الفم إلى الشعور بالمرارة.
  • الارتجاع الحمضي: قد يؤدي ارتجاع الحمض إلى طعم سيئ في الفم ، وهو من أعراض الحمل التي تزداد حدتها خلال المرحلة الأخيرة من الحمل.
  • وجود بعض المشاكل الصحية: مثل مرض السكري وأمراض الكبد والكلى والسرطان وعلاجات السرطان يمكن أن تكون سببًا للمرارة في الفم عند الحمل.

علاج سبب مرارة الفم للحامل

في حال كانت المرارة في الفم مؤقتة نتيجة تغيرات طبيعية في جسم المرأة فلا داعي للقلق ، أما إذا كان سبب المرارة في الفم مستمراً فيجب استشارة الطبيب لتحديد السبب و علاج او معاملة.

يمكن لبعض الإجراءات المنزلية أن تساعد في التخلص من مرارة الفم للحامل ، وهي:

  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات مثل:
    • نعناع خالي من السكر أو علكة خالية من السكر.
    • الأطعمة الباردة والآيس كريم ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها حتى لا تسبب التهاب الحلق وتؤذي الحامل.
    • الوجبات الخفيفة مثل المعجنات.
    • تفاحة خضراء.
    • عصائر الحمضيات.
    • طعام منقوع في الخل.
  • اختر أدوات المائدة البلاستيكية بدلاً من أدوات المائدة المعدنية لتقليل المذاق المعدني قدر الإمكان.
  • الحفاظ على ترطيب الجسم عن طريق شرب الماء والسوائل باستمرار ، وذلك للوقاية من جفاف الفم الذي يمكن أن يسبب المرارة في فم المرأة الحامل.
  • الحفاظ على نظافة الفم تقلل من الطعم المر ، ونظافة الفم تحمي من التهابات الفم واللثة التي يمكن أن تكون سببًا للمرارة في الفم لدى المرأة الحامل ، وذلك عن طريق تفريش الأسنان جيدًا يوميًا.
  • استخدم غسول الفم أو اشطفه بالماء المالح.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الحموضة مثل الدهون والسكريات وخاصة في الليل.
شاهد أيضاً:   7 أعراض للولادة الطبيعية: متى يبدأ المخاض للبكرية؟