اسلام

ما هو فضل شهر رجب

فضل شهر رجب هو من أفضل الشهور التي اختصرها الله بزيادة العبادة فيها؛ فهو من الأشهر الحرم التي حرم الله -تعالى- فيها القتال، وعلاوة على ذلك قام في ذلك الشهر العظيم رحلة الإسراء والمعراج وهي أحد معجزات الرسول -صلى الله عليه وسلم- وقد فرضت الصلاة على رسول الله وعلى المسلمين أجمعين، وطلب الرسول من الله -تعالى- تخفيف الصلاة فقد فرضت في بداية الأمر 55 ركعة، فصعد الرسول مرة اجرب الي عرش الرحمن وتخفيفها؛ وفي ذلك ظهرت رحمة الرسول بالأمة الإسلامية؛ إلا أن أصبحت 5 فروض، تعرف على المزيد من المعلومات عبر موقعي.

ما هو فضل شهر رجب

يتميز شهر رجب بمزيد من الطاعة لله عز وجل؛ وسوق ينال العبد اجزاؤه من الله تعالى جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين، ومن منا لا يريد ذلك، لهذا سوف نتعرف عن أهم مميزات شهر رجب، وتكون كالتالي:

  • شهر من الأشهر الحرم التي خصها بالذكر والدعاء والتضرع لله -تعالى- لذا في ذلك الشهر فضل كبير وعظيم لمن يقوم بالإكثار من الأعمال الصالحة.
  • من أفضل الأعمال المستحبة التي خصصها الله في ذاك الشهر؛ هو النهي عن القتال والظلم والفساد تشريفًا وتعظيمًا له وذكر المولى عز وجل ذلك في سورة التوبة الآية 36:

«إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ».

  • من ضمن فضل ذلك الشهر؛ قد تم تحويل القبلة من المسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة، وقد تم ذلك بمنتصف الشهر من السنة الثانية من الهجرة، وذكرت بكتابة العزيز قوله:
شاهد أيضاً:   بحث عن عثمان بن عفان وكافة التفاصيل التي وردت عنه

قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ ۖ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا ۚ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ۗ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ.

  • أشار الرسول إلى القيام بأفضل الأعمال في ذلك الشهر من صيام واستغفار ودعاء، حيث تستقبل فيه الدعوات، ويعد الصيام من أكثر الأعمال المستحب القيام بها في الأشهر الحرم، حيث تباعد وجه المسلم وجهه عن النار 70 سنة، وفي رواية أخرى 70 خريف.
  • جاءَهُ رجُلٌ من أهِله وقد عذَّب نفسَه بالصيام فطَلب الرسول-صلي الله عليه وسلم- منه أن يصوم شهر رمضان ويومًا من كلِّ شهر٬ ثم قال لهُ الرّجُل زدني٬ فطلب منه أن يصوم يومين٬ فقال الرَّجُل زدني٬ ثم قال: صُم ثلاثة أيام في الشهر٬ ثمَّ قال زدني فقال: صُم من الأشهر الحُرُم.
  • على صعيد طيب من الذكر أن نعرف ماهي الأشهر الحرم (محرم، رجب، وذو القعدة، وذو الحجة).

 

ما هي الأسماء التي تطلق على شهر رجب؟

يوجد بعض الأسماء التي تميز ذاك الشهر بها ومن أبرزها كالتالي:

  • مضر: ويرجع ذلك الاسم إلى قبيلة مضر لأن هذه القبيلة كان تلتزم بالسلم والسلام في ذلك الشهر ولا تسعى للتغيير كمثل بعض القبائل.
  • الأصم: يطلق عليه ذلك لإنه هذا الشهر لا يًذاع فيه القتال والحرب، ولا يوجد صوت للسلاح خلال هذا الشهر بشكل كامل مع باقي الأشهر الحرم.

 

أفضل الأعمال بشهر رجب

كثير من الطاعات التي ينبغي على كل مسلم قادر بالغ عاقل أن يفعلها؛ كي ينال رضا رب العالمين ومنها:

  • الاجتهاد في عمل الأعمال الصالحة، والمسارعة في القيام بها والمواظبة على، بالإضافة إلى الدعاء والاستغفار؛ فإن ذلك يساعد على فعلها في غير أوقات الأشهر الحرم.
  • من المستحب على كل مسلم أن يقوم بالصيام في شهر رجب تمهيدًا لاستقبال شهر شعبان وثم شهر رمضان المبارك الذي هو مبارك لجميع الأمة الإسلامية، فمن كثر صيامه في الأشهر الحرم فيكون جزاؤه من الله تعالى الفوز والدخول من باب الريان باب الصائمين.
  • قرآن القرآن وابلع ورد يومي مخصص، فهذه الأعمال الحسنة تساعد على استكمال هذه العبادات بعد ذلك بشكل يومي كأنها عادة حسنة.
  • الإكثار من الصيام وصلاة القيام؛ وخاصةً الثلث الأخير من الليل، حيث ينزل الله -تعالى- إلى السماء الأولى ويقول ياعبادي: هل من منادي أُجيبه، هل من داعي يدعوني فأستجيب له، هل من مستغفر فأغفر له.
  • التخلف عن المعصية وترك الذنوب طوال العمر وتحديدًا في الأشهر الحرم.
  • زيادة عمل الصدقات لوجه الله تعالى.
شاهد أيضاً:   أهمية الأمانة وأنواعها وفوائدها على كلا من الفرد والمجتمع

 

أفضل الأحاديث التي رويت عن شهر رجب

ذكر بعض الأحاديث التي تثبت فضل ذلك الشهر العظيم، وثبات أنهما من الأحاديث الصحيحة والقوية الإسناد إليها وتتمثل في الأحاديث التالية:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ، إِلَّا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَلَخَلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ»، رواه الإمام البخاري.
  • عن صدقة الدمشقي أن رجلًا جاء إلى ابن عباس رضي الله عنهما يسأله عن الصيام، فقال: كان رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم يقول: «إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ الصِّيَامِ صِيَامَ أَخِي دَاوُدَ؛ كَانَ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا»، رواه الإمام أحمد.
  • قد أشار بعض العلماء في قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إذَا أَمَرْتُكُمْ بشيءٍ فأْتُوا مِنْهُ ما اسْتَطعْتُمْ»، فيشير الحديث إلى الالتزام بعمل الأعمال ولو مرة واحدة لينال جزاء الصالحين وليكون قد فاز به، ولا يشترط أن يجهد نفسه بهذه الأعمال، وإنما قدر المستطاع.
  • بناء على سبق فإن أفضل الأعمال في شهر رجب هو الصيام والدعاء، ومن لم يستطيع الصيام فعليه بالذكر والثناء والاستغفار وهذا يعد أحد وسائل الطاعة والتقرب لله تعالى.

 

يحاول العديد من الأشخاص البحث عن فضل شهر رجب، كي يقومون بالبدء في استقبال الشهر الكريم، والحث على القيام بالأعمال الصالحة اسأل الله لي ولكم الثبات وان يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى