حيوانات ونباتات

ما هي أسباب المغص عند الخيول وعلاجه؟

قائمة المحتويات:

المغص عند الخيول:

 

المغص مصطلح يستخدم لوصف آلام البطن، وهي واحدة من أكثر حالات طوارئ الخيول شيوعًا في جميع أنحاء العالم. تم الإبلاغ عن معدل حدوث المغص من 4-26 نوبة لكل حصان لذلك في كل سنة الحيول معرضة للخطر، ومعدل إماتة للحالة من 6.7-11٪ للخيول التي تعيش في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

 

يشير المغص إلى وجود مشكلة مؤلمة في بطن الحصان. نظرًا لأن المغص غالبًا ما يكون غير متوقع ولا يمكن الوقاية منه في كثير من الأحيان، فهو مصدر قلق مشترك لمالكي الخيول. الخيول معرضة بشكل طبيعي للمغص. لحسن الحظ، يستجيب أكثر من 80% من أنواع المغص بشكل جيد للعلاج في المزرعة.

 

على مر السنين، أصبح مصطلحًا واسعًا لمجموعة متنوعة من الحالات التي تجعل الحصان يظهر علامات سريرية لألم البطن. وبالتالي، يتم استخدامه للإشارة إلى ظروف المسببات المتفاوتة على نطاق واسع والشدة. لفهم هذه المسببات، وإجراء التشخيص، وبدء العلاجات المناسبة لتجاوز المرض.

 

إن الخيول التي تعيش في منطقة جغرافية معينة أو تنشأ منها أكثر عرضة لخطر الإصابة بأنواع معينة من المغص. على سبيل المثال  الخيول التي تعيش في مناطق ذات تربة رملية أكثر عرضة للإصابة بمغص الرمل من الخيول التي تعيش في مناطق التربة الطينية.

 

أسباب المغص عند الخيول:

 

يُعرَّف المغص بأنه أي ألم في البطن على الرغم من أن أصحاب الخيول يشيرون عادةً إلى المغص على أنه مشاكل في الجهاز الهضمي، تتعدد أسباب المغص، لكنها ترتبط عمومًا بالتشريح والبكتيريا الدقيقة في الجهاز الهضمي للحصان.

 

تشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للمغص ما يلي:

 

1- الحميات عالية الحبوب/ الحميات قليلة العلف.

 

2- علف متعفن وملوث.

 

3- تغيير مفاجئ في التغذية.

 

4- الإصابة بالطفيليات.

 

5- قلة استهلاك المياه مما يؤدي إلى انحشار القولون.

 

6- الاستخدام طويل الأمد لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

شاهد أيضاً:   5 أنواع مفيدة من الفاكهة الصفراء

 

7- الإجهاد، مشاكل الأسنان.

 

يمكن أن يكون المغص ناتجًا عن شيء بسيط مثل “التشنج”  في الأمعاء الناتج عن تغيير في النظام الغذائي أو الروتين، أي اضطراب في الجهاز الهضمي أو خطير مثل التواء جزء من الأمعاء مع ما يترتب على ذلك من اختناق لإمدادات الدم. تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا الانحشار (حيث تصبح الأمعاء مسدودة بمواد غذائية شبه مهضومة)، إزاحة جزء من الأمعاء عن وضعها الطبيعي والاختناق بالأورام الدهنية التي تلتف وغيرها.

 

هناك العديد من عوامل الخطر التي تم الإبلاغ عن ارتباطها بزيادة احتمالية الإصابة بالمغص، تشمل عوامل الخطر التي تم تحديدها: تاريخ نوبات المغص السابقة مع تقدم العمر، سوء تناول المياه، ابتلاع المواد غير الغذائية، ابتلاع النباتات السامة، نوعية التبن، وجود السموم الفطرية وتأثيرها الموسمي والطقس. العوامل المرتبطة بالإدارة الحمل الطفيلي الداخلي، ونقص العناية الروتينية بالأسنان.

 

يمكن أن يكون سبب المغص الغازات حيث يؤدي التراكم المفرط للغازات إلى تمدد الأمعاء مسببة الألم. بالإضافة إلى الانسداد والانحشار حيث تصبح مادة البراز صلبة ويصعب مرورها؛ بسبب الجفاف ووجود أعداد كبيرة من الديدان وابتلاع الرمل وما إلى ذلك. يمكن أن يكون السبب ضعف تدفق الدم إلى الأمعاء، مما يؤدي إلى موت الأنسجة، التهابات. يمكن أن تسبب الأمراض المعدية أو غيرها من الحالات التهاب المعدة والأمعاء، التهاب القولون (التهاب الجهاز الهضمي) والتهاب الصفاق (التهاب التجويف البطني).

 

ترتبط عوامل الخطر المتعلقة بالنظام الغذائي عادةً بزيادة حالات الإصابة بانحراف الجهاز الهضمي. وتشمل هذه التغذية الكثير من الحبوب، الحبوب ذات الجودة الرديئة، الحبوب الخشنة مع انخفاض قابلية الهضم أو الألياف (مثل عشب برمودا الساحلي) وتغذية البالات المستديرة، المراعي الخصبة، التغيرات في نوع القش أو الحبوب والتغيرات المفاجئة في روتين العلف أو الكمية.

 

أعراض المغص في الخيول:

 

على الرغم من وجود أشكال مختلفة من مغص الخيول، إلا أن معظم الخيول تظهر القلق أو الاكتئاب، التدحرج أو الرغبة في الاستلقاء، قلة أو ندرة التغوط، ضعف الشهية وتناول الماء، التعرق المفرط، ارتفاع معدل النبض بشكل غير طبيعي (أكثر من 50 نبضة في الدقيقة)، عدم وجود ضوضاء طبيعية في القناة الهضمية التمدد عند التبول.

شاهد أيضاً:   كبح الرباط الأخصمي في الخيول

 

أنواع المغص عند الخيول:

 

1- مغص ارتطامي:

 

تحدث التأثيرات عندما تتراكم مادة العلف في جزء من الأمعاء (القولون عادةً)، ولا يمكن للحصان إزالتها بسهولة. يحدث الألم عندما يتمدد جدار القناة الهضمية ويتقلص بقوة في محاولة لدفع التغذية عبر القولون. بسبب ثنيات القولون والانعطافات، هناك العديد من المواقع الضيقة المعرضة للانحرافات. غالبًا ما تكون الخيول المصابة بانحشار تتألم بشكل طفيف ولا تتغذى. فقد لا يزداد الأمر سوءًا لعدة أيام.

 

3- المغص الغازي:

 

قد يحدث مغص الغازات عندما تنتج الميكروبات الموجودة في القولون غازات مفرطة، ربما بسبب التغيرات الغذائية أو الأعلاف شديدة التخمر. يمتد الغاز جدار القناة الهضمية ويسبب ألمًا خفيفًا إلى متوسط. تزول معظم حالات القولون الغازي مع القليل من العلاج. لكن القولون الغازي قد يتسبب في خروج القولون من مكانه الطبيعي.

 

تشخيص المغص عند الخيول:

 

يجب أن تكون على دراية بأعراض المغص حتى تتمكن من التعرف على الحالة بسرعة. تعرف على كيفية أخذ العلامات الحيوية لخيلك (درجة الحرارة، معدل ضربات القلب، معدل التنفس ولون الغشاء المخاطي) حتى تتمكن من نقل هذه المعلومات المهمة إلى الطبيب البيطري وهو في طريقه لمقابلتك.

 

احصل على سماعة الطبيب للاحتفاظ بها في مجموعة الطوارئ الخاصة بك، حتى تتمكن من الاستماع إلى أصوات القناة الهضمية. قم بفحص خيلك بشكل روتيني عندما يكون بصحة جيدة، حتى تتمكن من التعرف بسهولة أكبر عندما يكون هناك خطأ ما. بمجرد وصول طبيبك البيطري، سيقوم بإجراء مجموعة متنوعة من الإجراءات التشخيصية لتأكيد المغص وتحديد أسبابه وشدته.

 

العلاج والوقاية من المغص في الخيول:

 

اعتمادًا على نوع المغص الذي يعاني منه الحصان، سيكون هناك حاجة إلى أشكال مختلفة من العلاج. تستخدم المسكنات مثل فلونيكسين ميجلومين (بانامين)، وديتوميدين، وزيلازين في كل حالة مغص تقريبًا للمساعدة في السيطرة على آلام البطن التي يمكن أن تكون شديدة جدًا.

 

يمكن أيضًا استخدام أنبوب أنفي معدي لتخفيف الضغط في المعدة، مما يمنح الغازات والسوائل وسيلة للخروج لأن الخيول لا تتقيأ أبدًا تقريبًا. قد تكون السوائل الوريدية ضرورية إذا كان الحصان مصابًا بالجفاف أو في حالة صدمة. إذا كان يعتقد أن الحصان يعاني من انحشار، فإن الهدف من العلاج هو تحريك البراز مرة أخرى. عادة، يتم إعطاء الزيت المعدني أو أي نوع آخر من مواد التشحيم أو الملين للمساعدة في تخفيف وطرد الانحشار. قد يتم إبعاد الحصان عن الطعام حتى يتغوط، مما يشير إلى عودة وظيفة الجهاز الهضمي الطبيعية.

شاهد أيضاً:   الأهمية الاقتصادية لنبات الزعتر الفارسي

 

الجراحة مطلوبة في بعض حالات المغص، على سبيل المثال عندما يشتبه الطبيب البيطري في وجود انحناء في حلقة من الأمعاء. تعتمد نتيجة حالات المغص الجراحية على المدة التي استمر فيها المغص وحالة الحصان، وموقع المشكلة داخل الجهاز الهضمي.

 

من حين لآخر يصاب الحصان بالمغص دون سبب واضح. في مثل هذه الحالات فإن أفضل طريقة للوقاية هي معرفة عادات الخيل حتى تتمكن من التعرف بسرعة على نوبة المغص في المستقبل.

 

فيما يلي بعض الإجراءات الوقائية التي يمكنك اتخاذها:

 

1- تأكد دائمًا من وصول خيلك إلى المياه العذبة والنظيفة. في فصل الشتاء، تكون الخيول أكثر عرضة للانحشار والمغص. يجب العلم بأن الخيول لا تحب شرب الماء المثلج، ويمكن تجميد الماء في الحوض الصغير حتى لا يتمكن الحصان من الوصول إليه. في المناخات الباردة، تحقق بانتظام للتأكد من عدم وجود تراكم للجليد في دلاء الماء، أو قم بتركيب سخانات المياه.

 

2- تأكد من أن الحصان لديه ما يكفي من الوصول إلى العلف الخشن في نظامه الغذائي، مثل المراعي أو التبن. يوفر هذا الجزء من النظام الغذائي الطبيعي للحصان الحجم المطلوب لحركة الأمعاء السليمة. يجب الحد من تغذية الحبوب والكريات إلى أقصى حد ممكن.

 

3- تأكد من أن خيلك يخضع لفحوصات أسنان منتظمة للتأكد من عدم وجود نقاط حادة أو أسنان مفقودة تمنعه من طحن طعامه بشكل صحيح.

 

4- تحدث إلى طبيبك البيطري حول أفضل طريقة للسيطرة على الطفيليات المعوية.

 

5- في الربيع، أدخل الخيول ببطء إلى المراعي الخضراء. لا تسمح للخيول بالخروج للرعي بدوام كامل على العشب الربيعي الجديد دفعة واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى