طب وصحة

ما هي أضرار نقص النوم؟

ما هي أضرار نقص النوم؟ يعد النوم من المراحل الأساسية في حياة الإنسان، وهو عملية روتينية ضرورية من أجل المحافظة على جميع وظائفه الحيوية، وعند حدوث خلل في النوم فإن هذا قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية، لذا سوف نتحدث معا في موقعي.نت عن أضرار نقص النوم،كما سوف نتناول معا أهمية النوم والمدة الزمنية التي يحتاجها الجسم للحصول على قدر كاف من الراحة.

 

نقص النوم

النوم هو حالة من الاسترخاء والراحة، عند دخول الإنسان فيها يتم انتقاله من مرحلة الوعي والإدراك إلى مرحلة اللاوعي، بحيث تصبح تصرفاته لا إرادية ويقل شعوره بالآخرين، ويحتاج جسم الإنسان البالغ من النوم من 6 إلى 8 ساعات يومياً، من فوائد النوم يجد:

  • يساعد النوم في تنشيط خلايا المخ.
  • يعمل على تقوية الذاكرة.
  • يمد الجسم بالطاقة اللازمة التي يحتاجها الجسم لممارسة الأنشطة اليومية.
  • يسهم في تنظيم عدد ضربات القلب.
  • يمنع من الإصابة بمرض السمنة.
  • يحمي من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية والشعور الاكتئاب.
  • يحمي من خطر ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • يمنع ظهور الهالات السوداء.
  • يحافظ على نضارة البشرة.

 

أسباب نقص النوم

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نقص النوم، بعضها يكون بسبب مرضى والبعض الآخر نتيجة لاتباع بعض العادات والسلوكيات الخاطئة وهي:

التوتر والضغط النفسي:

  • تؤدي الضغوط النفسية إلى كثرة التفكير والإرهاق النفسي والذي يصاحبه قلة النوم والأرق.

مواعيد العمل أو السفر:

  • تؤثر مواعيد العمل على نوم الإنسان، مما يؤدي إلى الشعور بالقلق واضطراب في عدد ساعات النوم، كما أن السفر الطويل يؤدي إلى اضطراب الساعة البيولوجية.

اتباع بعض العادات والسلوكيات:

  • تؤدي بعض السلوكيات التي يتم القيام بها قبل النوم إلى حدوث اضطرابات في النوم، مثل تناول الطعام، الجلوس طويلا أمام التلفاز وأجهزة الكمبيوتر.
شاهد أيضاً:   التأثيرات الطبية على علاج الشلل الدماغي

اضطراب الصحة النفسية:

  • تسبب الاضطرابات النفسية في الاستيقاظ المبكر أو النوم المتأخر، كما قد يؤدي إلى انقطاع وصلات النوم، وعدم القدرة على النوم مجددا.

تناول الكافيين والنيكوتين:

  • تساعد المشروبات المنبه مثل القهوة والشاي على عدم النوم، حيث تؤدي إلى رفع نسبة النيكوتين في الجسم.

الأعراض الجانبية لبعض الأدوية:

  • تؤثر بعض الأدوية على نوم الإنسان مثل أدوية الاكتئاب، الأدوية الخاصة بعلاج الربو، أدوية الضغط.

الإصابة ببعض أنواع الأمراض:

  • هناك أمراض تؤدي إلى الشعور بالأرق واضطراب النوم مثل مرض السكري، مرض الربو، سلس البول، ضيق التنفس، مرضى الزهايمر وباركسون، بعض أمراض القلب.

التغيرات الهرمونية لدى النساء:

  • يؤدي ارتفاع هرمون الإستروجين والبروجيسترون إلى حدوث اضطرابات في النوم، من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك هو فترة الطمث، وانقطاع الدورة الشهرية، ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بهبات ساخنة.

الحمل:

  • تؤدي اضطراب الحمل إلى قلة النوم نتيجة لما يصاحب تلك الفترة من توتر، قلق نفسي، حرقة المعدة، شعور بغثيان وقيء، كثرة التبول، عدم الحصول على وضعيات مناسبة للنوم.

أعراض نقص النوم

من الأعراض الناتجة عن قلة النوم:

الشعور بالتعب:

  • ويكون ذلك في جميع أنحاء الجسم، مما يؤثر على النشاط اليومي، كما من الممكن أن يسبب قلة النوم في الشعور بالصداع والآلام الرأس والمفاصل.

كثرة التثاؤب والنعاس:

  • نتيجة الشعور بالتعب الشديد مما يؤدي إلى زيادة حركة النعاس وعدم السيطرة على النوم، وقد يؤدي ذلك إلى الغفوة.

الميل إلى الاكتئاب:

  • تسبب قلة النوم إلى الشعور بالكسل والخمول وعدم الرغبة في ممارسة الأنشطة مما يتسبب ذلك في الدخول بحالة الاكتئاب، كما يؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالتعب والإجهاد، مما يزيد من الشعور بالتوتر والقلق.
شاهد أيضاً:   أسباب الصداع المتكرر وطرق علاجه

انخفاض القدرات العقلية:

  • وهو ما يعني بصعوبة في الفهم والاستيعاب، وعدم قدرة المرء على اتخاذ القرارات، كما إن هذا يؤثر أيضا على الذاكرة، مما يؤدي إلى النسيان المستمر والمتكرر.
  • ويرجع ذلك نتيجة عدم أخذ الخلايا العصبية والعقلية فترة راحة، حتى تتمكن من القيام بوظائفها الحيوية، وفي حالة حصول الجسم على الراحة فإن الوظائف تعود إلى عملها.

ضعف الأداء الوظيفي:

  • نتيجة عدم القدرة على ممارسة الأنشطة والمهام اليومية.

زيادة الشهية:

  • يرجع ارتباط الشهية بقلة النوم نتيجة السهر الطويل والشعور بالجوع خلال الليل، مما يجعل المرء في حاجة دائمة وملحة لتناول الأطعمة، وذلك نتيجة لحدوث اضطرابات في الشهية خاصة بالشبع والجوع.
  • فكلما انخفض معدل ساعات النوم ارتفع هرمون الغريلين في الجسم، وهو ما يعرف باسم هرمون الجوع، ويسبب ذلك في انخفاض مستوى هرمون اللبتين وهو هرمون الشبع، مما يزيد الرغبة في تناول الأطعمة الغنية بالدهون وكذلك الكربوهيدرات.

انخفاض معدل الرغبة الجنسية:

  • نتيجة لحدوث اضطراب في هرمون الاستروجين، ويكون ذلك أكثر لدى الرجال.

ظهور علامات الإجهاد على البشرة:

  • يؤثر قلة النوم على البشرة والجلد فيسبب شحوب البشرة واصفرار الجلد، بالإضافة إلى تورم وانتفاخ العينين وظهور هالات سوداء تحت العين، إلى جانب ظهور خطوط عريضة في الوجه.
  • ويحدث ذلك بعد مرور عدة أيام من اضطراب النوم، نتيجة لزيادة إفراز الجسم لهرمون الكورتيزون الذي يؤثر على هرمون الكولاجين ويضعف إنتاجه، وقلة إفراز هرمون النمو البشري الذي يحافظ على صحة الجلد ويعمل على تقوية العظام.

كثرة الإصابة بالأمراض:

  • وهي تعد من أشهر أعراض قلة النوم، ويرجع ذلك نتيجة لحدوث ضعف في جهاز المناعة وعدم قدرة الجسم في مواجهة الأمراض وطرد الأجسام المضادة من الجسم، فكلما انخفض معدل النوم كلما انخفض معه إنتاج الأجسام المضادة، وفي تلك الحالة يأخذ المريض وقت طويل من أجل التعافي
شاهد أيضاً:   اصابع القدم وعلاقتها باعضاء الجسم

الآثار الجانبية لنقص النوم

تسبب قلة النوم حدوث العديد من المشاكل الصحية مثل:

  1. ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.
  2. الإصابة بالسكتة الدماغية.
  3. ازدياد الوزن بشكل ملحوظ.
  4. الإصابة ببعض الاضطرابات الفسيولوجية مثل الاكتئاب والأرق.
  5. زيادة عدد ضربات القلب عند بذل مجهود.
  6. زيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  7. انخفاض هرمون التستوستيرون مما يؤدي إلى انعدام الرغبة الجنسية.
  8. تشتت ذهني وعدم القدرة على التركيز.
  9. قلة التذكر والانتباه.
  10. انخفاض القدرة التعليمية.
  11. الشعور بالأرق والضعف العام.
  12. خمول.
  13. الموت المبكر، نتيجة عدم أخذ الجسم راحته وتعرضه للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.

 

طرق تحسين عملية النوم

هناك عدة نصائح يمكنها أن نقدمها لكم من أجل تحسين حالات النوم وحصول الجسم على قدر كافئ، من تلك النصائح:

  • جعل الغرفة معتدلة الحرارة.
  • العمل على تحديد أوقات مناسبة للنوم والاستيقاظ طبقا لأنشطة الشخص اليومية ومهام عمله.
  • أخذ شاور دافئ قبل النوم.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات الدسمة قبل النوم.
  • تناول وجبة العشاء قبل النوم بساعتين على الأقل.
  • توفير بيئة هادئة خالية من الدولة والضجيج.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات المنبه قبل النوم مثل الشاي، والنسكافيه، والقهوة.
  • اتخاذ وضعية نوم مريحة.
  • ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية.
  • التقليل من النوم أثناء النهار.

من هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا في الحديث عن نقص النوم، كما تناولنا معا فوائد النوم، والأسباب التي تؤدي إلى قلته ، مع ذكر عدة نصائح للتخلص من كل سبب، إلى جانب ذكر الأعراض التي تدل على قلة النوم والأضرار الناتجة عنه.

ما هي أضرار نقص النوم, ما هي أضرار نقص النوم, ما هي أضرار نقص النوم, ما هي أضرار نقص النوم

زر الذهاب إلى الأعلى