الجغرافيا

ما هي أكبر مدينة إفريقية

ما هي أكبر مدينة إفريقية، تعتبرُ قارة إفريقيا ثاني أكبر قارات العالم، فتشكل مساحتها ما يُقارب خمس مساحةِ الكرة الأرضية، ويحدُ قارة أفريقيا من الشمال البحر الأبيض المُتوسط، ومن الشرق المحيط الهندي، ومن الغرب المحيط الأطلسي، والمياهِ المُختلطة للمحيطين الأطلسي والهندي من الجنوب، ومن خلال موقعي.نت سنتعرفُ على أكبر مدينة إفريقية من حيثُ المساحةِ، والطبيعة الجُغرافية، والتقسيمُ الإداري، والكثافة السكانية، والمعالمُ السياحية تفصيلاً.

 

ما هي أكبر مدينة إفريقية

تعتبرُ مدينة القاهرة هي أكبر مدينة إفريقية، وواحدةً من أكبرِ مُدن العالم، بحيثُ تصل مساحتها قرابة ألف وأربعمئة واثنين وتسعين كيلومتراً مربعًا، وجغرافيًا تقعُ في جهةِ الشمال من جمهورية مصر العربية، وفلكياً تقع على خطّ طول 31.13 درجة شرق خط جرينتش، وعلى خط عرض 30.02 درجة شمال خطّ الاستواء، وتعتبرُ عاصمة سياسية وإدارية لجمهورية مصر العربية، وتحتل المرتبةَ الأولى من حيثُ الاكتظاظ بالسكان والمساحة.

التقسيم الاداري للقاهرة أكبر مدينة إفريقية

قُسمت مدينةُ القاهرة إداريًا إلى أربعِ مناطق، كالآتي:

  • المنطقة الشمالية: تضمُّ المنطقة الشمالية ثمانيةَ أحياء، وهي: الأميرية، والزاوية الحمراء، وشبرا، وروض الفرج، وحدائق القبة، والشرابية، والزيتون، والساحل.
  • المنطقة الجنوبية: تضمُّ المنطقة الجنوبية أحد عشر حيًا، وهي: الخليفة، والمقطم، والبساتين، وحلوان، والتبين، ومصر القديمة، والسيدة زينب، والمعادي، ودار السلام، وطره، و15 مايو.
  • المنطقة الشرقية: تضمُّ المنطقة الشرقية تسعة أحياء، وهي: المرج، وعين شمس، والمطرية، وغرب ومدينة نصر، وشرق مدينة نصر، والسلام ثان، ومصر الجديدة، والسلام أول، والنزهة.
  • المنطقة الغربية: تضمُّ المنطقة الغربية تسعة أحياء أيضًا، وهي: منشأة ناصر، وعابدين، والموسكي، ووسط، وغرب، وباب الشعرية، والأزبكية، والوايلي، وبولاق.
شاهد أيضاً:   مناخ اليونان

 

سكان القاهرة أكبر مدينة إفريقية

تعتبرُ مدينة القاهرة من أكبرِ مدن أفريقيا من حيثُ الكثافة السكانية والاكتظاظِ بالسكان، حيثُ يصلُ عدد سكانها الى تسعة ملايين ونصف المليون نسمة، وذلك بحسب أحدث الإحصائيات التي أُجريت عام 2015، واللغة الرسمية لسكانِها هي اللغة العربية، مع وجودِ بعض المتحدثين باللغة الإنجليزية والفرنسية وغيّرها، أما الديانة المُتبعة فمعظم السكان في القاهرة يتبعون الدين الإسلامي وهم من السنة بنسبة 89%، مع وجود حوالي 10% من المسيحيين، خاصةً أتباع القبطية الأرثوذكسية.

جغرافية القاهرة أكبر مدينة إفريقية

تقعُ مدينة القاهرة في قارة أفريقيا تحديدًا في جهةِ الشمال من جمهوريةِ مصر العربية، وتعودُ جذورِها إلى مدينة الفسفاط التي أنشأها الصحابيّ عمرو بن العاص في العام عشرين للهجرة، أما مناخ المدينة فيمتازُ بالحرارةِ الشديدة في فصلِ الصيف، أما شتاؤها فهو بارد، وتتساقط عليّها الأمطار بكمياتٍ مُختلفة في شتى مناطقها، وفي فصلِ الربيع تتعرضُ المدينة لهبوب رياح الخماسين التي ترتفعُ فيها درجاتِ الحرارة بشكلٍ كبير،

أهم معالم مدينة القاهرة

يوجدُ عدّة معالم مشهورة في مدينة القاهرة، ومنّها:

  • مسجد ابن طولون: شيد في العام 263 للهجرة على يد أحمد بن طولون، ويحتوي على أقدم مئذنةٍ شُيدت في مصر.
  • حديقة الأسماك: وهي من أفضل الحدائق في مصر، تقعُ في الزمالك، وقد شيدت على يدِ الخديوي إسماعيل.
  • منطقة مصر القديمة: وهي تضمُّ العديد من الأماكن الأثرية، والإسلامية المُقدسة، والمسيحية، وغيّرها الكثير.
  • منطقة هليوبوليس: بحيثُ يوجدُ فيها الآثار الفرعونية القديمة.
  • مشهد السيدة زينب: يقعُ في حي السيدة زينب، وهو من أهم المساجد في مدينة القاهرة عامةً، وينسبُ إلى السيدةِ زينب بنت علي ابن أبي طالب.
  • مسلة المطرية.
  • كورنيش النيل.
  • جامعة عين شمس.
  • جامعة حلوان.
  • جامعة الأزهر.
  • المتحف المصري.
  • برج القاهرة.
  • قلعة صلاح الدين.
  • الكنيسة المُعلّقة.
  • حصن بابليون.
  • جامع السلطان حسن.
  • جامعة القاهرة.
شاهد أيضاً:   مدينة سيدي قاسم في المغرب

 

السياحة في مدينة القاهرة

مدينةُ القاهرة مدينة عريقة تمتازُ بآثارِها القائمة إلى يومنا هذا، فيجدُ السائح الجمال مُتجليًا بالمناظرِ الطبيعية الخلابة، وبنهرِ النيل الصافي، وبمساءاتِ المدينة المُنعمة بالهدوء، وتتجلى آثارُ الحضارات المُختلفة من الحضارة الفرعونية، والرومانية، والقبطية، والإسلامية، وغيّرها من الحضارات التي سكنتها في المتاحفِ، والمساجد، والكنائس الأثرية، وتشتهرُ مدينةَ القاهرة بتعدد المقاهي، والمطاعم، والفنادق التي تطلُ على نهرِ النيل، ووجودِ المباني وأماكنِ الترفيه، مثل الحدائق المائية، وجزيرة المعادي، وغيّره الكثير، فالسياحةُ في مدينةِ القاهرة تتميزُ بالتعدد والتنوع، ما بين المتاحف مثل المتحف المصري، ومتحف الفن الإسلامي، وقصر عابدين، والأماكن الدينية مثل: الكنيسة المُعلقة، ومسجد أحمد ابن طولون، والمسجد الأزهر، والأماكن الأثرية مثل قلعة صلاح الدين الأيوبي، وبرج القاهرة، وقصر البارون، وما بينَ الحدائق الجميلة مثل الحديقة الدولية، والحديثة اليابانية، وما بين الأسواق والمولات المُختلفة مثل جنينة مول، سيتي سنتر.

معلومات عن أكبر مدينة إفريقية مدينة القاهرة

هنالك بعضُ المعلوماتِ التاريخية عن مدينةِ القاهرة، ومنها:

  • ترجعُ نشأة مدينة القاهرة إلى نشأة مدينة هليوبوليس، أو عين شمس حاليًا، وهي أقدمُ عواصم العالم القديم.
  • أسست مدينة القاهرة عام 969 هـ، وأطلق عليّها المعز لدينِ الله اسمُ القاهرة.
  • أطلقَ على مدينة القاهرة العديد من الأسماء مثل: قاهرة المُعز، مصر المحروسة، مدينة الألف مئذنة.
  • يشتهرُ القسم الغربي من مدينة القاهرة بوجودِ عددًا من الأحياء الواسعة، والمباني الضخمة، والحدائق العامة، والمناطق المفتوحة المُنظمة.
  • العُملة الرسمية المستخدمة في المدينة هي الجنيه المصري.
  • يعتمدُ اقتصادِ مدينة القاهرة على المؤسسات المالية، وعائدات السياحة، وقطاع الزراعة، وقطاع الصناعة، والأسواق التجارية الكثيرة.

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهايةِ مقالنا ما هي أكبر مدينة إفريقية، حيثُ سلطنا الضوء على مدينة القاهرة بكافةِ معالمها الأثرية، وتقسيماتها الإدارية، وتأسيسها القديم، وامبراطورياتِها المُخلّدة، إضافةً إلى مُناخها الحار، وأعدادُ سكانِها المهول، ومساحتها الكبيرة.

شاهد أيضاً:   أين تقع جزر المالديف

 المراجع

Geography of Cairo

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى