طب وصحة

ما هي الحروق وكيفية إسعافها؟

ما هي الحروق وكيفية إسعافها؟ تُعد الحروق مشكلة صحية عامة عالمية حيث تتسبّب في وفاة ما يقدر بنحو مئة وثمانين ألف شخص سنويًا. تحدث غالبية هذه الحالات في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض، تُعتبر الحروق من أكثر الإصابات المنزلية انتشاراً وخطورةً وخاصّة عند فئة الأطفال.

تتميز الحروق ببعض العلامات التي تتسبب في تلف الجلد الشديد ممّا يؤدي إلى موت خلايا الجلد المصابة، يُمكن لمعظم الأشخاص الشفاء من الحروق دون التعرّض لمضاعفات صحية خطيرة اعتماداً على سبب الإصابة ودرجتها ومدى الاستجابة للعلاج، تتطلب الحروق الأكثر خطورة رعاية طبية طارئة فورية لمنع المضاعفات والوفاة.

ما هي الحروق

الحروق: هي عبارة عن تلف الأنسجة الناتج عن الحرارة أو المواد الكيميائية أو الكهرباء أو أشعة الشمس أو الإشعاع النووي، أكثر الحروق شيوعًا هي تلك التي تسببها السوائل الساخنة أو البخار وحرائق المباني والسوائل والغازات القابلة للاشتعال.

يتم تعريف الحروق بمدى عمقها ومدى اتساع المنطقة التي تغطيها. من المحتمل أن تشمل إصابة الحروق الكبيرة مناطق محترقة من أعماق مختلفة. تلتئم الحروق العميقة بشكل أبطأ وهي أكثر صعوبة في العلاج وهي أكثر عرضة لمضاعفات مثل الالتهابات والتندب، الحروق العميقة هي أكثر أنواع الحروق التي تهدد الحياة وقد تتطلب البتر.

تحدث معظم الحروق بشكل عرضي وهناك درجات مختلفة من الحروق، يحدد مقدم الرعاية الصحية الخاص خطورة (درجة) الحرق بناءً على عمق الحرق وكمية الجلد المصاب. يمكن أن تكون الحروق مؤلمة. إذا تُرك الحرق دون علاج فقد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى، هناك ثلاثة أنواع أساسية من الحروق: الدرجة الأولى والثانية والثالثة. تعتمد كل درجة على شدة الضرر الذي يلحق بالجلد.

اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للحساسية

ما هي أنواع الحروق

حروق من الدرجة الأولى

إنّ حروق الدرجة الأولى ( first degree burns) تتسبب في ضرر بسيط للجلد. ويطلق عليها أيضًا “الحروق السطحية” وذلك لأنّها تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد.

تشمل علامات حرق الدرجة الأولى ما يلي:

  • التهاب طفيف أو تورم.
  • الشعور بالألم.
  • يحدث تقشير الجلد الجاف أثناء شفاء الحرق. نظرًا لأن هذا الحرق يؤثر على الطبقة العليا من الجلد لذلك ستختفي العلامات والأعراض بمجرد تساقط خلايا الجلد. تلتئم حروق الدرجة الأولى عادةً في غضون 3 إلى 7 أيام دون تندب.

يجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت إذا كان الحرق يؤثر على مساحة كبيرة من الجلد أكثر من ثلاث بوصات، وإذا كان على الوجه أو مفصل رئيسي من الجسم والذي يشمل ما يلي: الكتف، الركبة، القدم، العمود الفقري، الكوع، الساعد، الكاحل، عادةً ما يتم علاج حروق الدرجة الأولى في المنزل. قد يكون وقت الشفاء أسرع كلما أسرعت في علاج الحرق.

يشمل إسعاف الحروق من الدرجة الأولى ما يلي:

  • نقع الجزء المصاب في ماء بارد لمدة خمس دقائق أو أكثر.
  • تناول عقار اسيتامينوفين أو ايبوبروفين لتسكين الآلام.
  • تطبيق ليدوكائين (مخدر) مع هلام الصبار أو كريم لتهدئة الجلد.
  • استخدام مرهم مضاد حيوي وشاش سائب لحماية المنطقة المصابة.
  • يجب عدم استخدام الثلج؛ وذلك لأنّ الثلج قد يزيد الأمر سوءًا. يجب ألّا تقوم  أبدًا بوضع كرات قطنية على الحرق لأنّ الألياف الصغيرة يمكنها أن تلتصق بالجرح مما تؤدي إلى ازدياد خطر الإصابة بالعدوى. تجنب أيضًا العلاجات المنزلية مثل الزبدة والبيض لأنها لم تثبت فعاليتها.
شاهد أيضاً:   وصفات لعلاج التبول اللاإرادي

حروق من الدرجة الثانية

تعتبر حروق الدرجة الثانية أكثر خطورةً من الدرجة الأولى؛ وذلك لأنّ الضرر يمتد إلى ما بعد الطبقة العليا من الجلد، يتسبب هذا النوع من الحروق في ظُهور تقرُّحات في الجلد كما أنّها تصبح شديدة الاحمرار (Redness) والتقرّحات، تنفتح بعض البثور ومع مرور الوقت ستتحول هذه البثور لمظهر رطب، قد تظهر عليه أنسجة سميكة وناعمة تشبه القشرة وتسمى الإفرازات الليفية.

يجب المُحافظة على نظافة المنطقة وتضميدها بالشكل الصحيح نظرًا للطبيعة الحساسة لهذه الجروح، كما أنّه عامل ضروري لمنع العدوى. يساعد هذا أيضًا على التئام الحرق بشكل أسرع. إنّ بعض حروق الدرجة الثانية تستغرق وقتًا أطول من ثلاثة أسابيع للشفاء، لكن معظمها تلتئم في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع دون تندب ولكن غالبًا مع تغيرات صبغة الجلد.

كلما كانت البثور أسوأ استغرق الحرق وقتًا أطول للشفاء. في بعض الحالات الشديدة يلزم ترقيع الجلد لإصلاح الضرر. يتم ترقيع الجلد المحروق عن طريق أخذ منطقة من الجسم السليم وينقله إلى موقع الجلد المحروق. كما هو الحال مع حروق الدرجة الأولى تجنب كرات القطن والعلاجات المنزلية المشكوك فيها.

يشمل إسعاف الحروق الخفيفة من الدرجة الثانية بشكل عام ما يلي:

  • وضع الجلد المصاب تحت الماء البارد لمدة 15 دقيقة أو أكثر.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية (اسيتامينوفين أو ايبوبروفين).
  • وضع كريم مضاد حيوي على البثور ومع ذلك اطلب العلاج الطبي الطارئ إذا كان الحرق يؤثر على منطقة منتشرة مثل أي مما يلي: الوجه، اليدين، الفخذ، الأقدام.

حروق من الدرجة الثالثة:

إنّ حروق الدرجة الثالثة هي الأشد خطورة تسبب في حدوث ضرر كبير للجلد وتمتد عبر كل طبقة من طبقات الجلد. قد يعتقد البعض  بأن حروق الدرجة الثالثة هي الأكثر إيلامًا ولكنه اعتقاد خاطئ. ومع ذلك مع هذا النوع من الحروق يكون الضرر شديدًا لدرجة أنه قد لا يكون هناك أي ألم بسبب تلف الأعصاب.

اعتمادًا على السبب تشمل أعراض حروق الدرجة الثالثة ما يلي:

  • الجلد شمعي وأبيض اللون.
  • تحوّل لون الجلد إلى بني غامق.
  • تغير ملمس الجلد حيث يصبح حرشفياً.
  • قد يكون مؤلمًا ولكنه قد يكون مخدرًا.

يعتمد علاج حروق الدرجة الثالثة بسمكها الكامل على شدة الحرق. يتم تحديد شدة الحروق من خلال مقدار مساحة سطح الجسم التي تأثرت. سيحدد طبيبك شدة الحرق.

إسعاف حروق الدرجة الثالثة ما يلي:

  • تأكد من العلامات الحيوية للمصاب مثل التنفس.
  • حماية المصاب من جسده بإبعاد المواد القابلة للاشتعال أو درجات الحرارة.
  • ارفع المنطقة المصابة فوق مستوى القلب إن أمكن.
  • قم بتغطية قطعة قماش باردة ونظيفة وقم بالاتصال بالطوارئ فوراً.

يشمل العلاج في الطوارئ ما يلي:

  • التنظيف المبكر والتقطير (إزالة الجلد الميت والأنسجة من المنطقة المحروقة). يمكن إجراء هذا الإجراء في حوض استحمام خاص في المستشفى أو كإجراء جراحي.
  • سوائل في الوريد (IV) تحتوي على إلكتروليتات.
  • المضادات الحيوية عن طريق الوريد (IV) أو عن طريق الفم إذا أصيب طفلك بعدوى.
  • مراهم أو كريمات المضادات الحيوية.
  • ترقيع الجلد (قد يكون مطلوبًا لتحقيق إغلاق المنطقة المصابة).
  • إعادة البناء الوظيفية والتجميلية.

حروق من الدرجة الرابعة

هذا هو أعمق الحروق وأشدها، من المحتمل أن تكون مهددة للحياة. تدمر هذه الحروق جميع طبقات البشرة بالإضافة إلى العظام والعضلات والأوتار. في بعض الأحيان ستتغير درجة الحرق لدى المصاب، يمكن أن يحدث هذا إذا استمر الجلد التالف في الانتشار وأصبحت الإصابة أعمق.

شاهد أيضاً:   اضرار هرمون الدكساميثازون

علامات حروق الدرجة الرابعة:

  • غير مؤلم عادةً (بسبب تدمير النهايات العصبية).
  • أبيض شمعي إلى رمادي جلدي أو أسود متفحم.
  • تبدو البشرة المصابة جافة.
  • لا يتحول إلى اللون الأبيض عند لمسه.
  • لا يمكن الشفاء بدون علاج جراحي.
  • عادة ما يؤدي إلى تندب شديد.

إسعاف حروق الدرجة الرابعة:

  • تأكد من العلامات الحيوية للمصاب مثل التنفس.
  • حماية المصاب من جسده بإبعاد المواد القابلة للاشتعال أو درجات الحرارة.
  • ارفع المنطقة المصابة فوق مستوى القلب إن أمكن.
  • قم بتغطية قطعة قماش باردة ونظيفة وقم بالاتصال بالطوارئ فوراً.

يمكن أن تؤدي الحروق إلى العديد من المضاعفات بما في ذلك العدوى ومشاكل العظام والمفاصل. لهذا السبب من الجيد المتابعة دائمًا مع الطبيب. يعتمد جزء كبير من علاجك على مدى تأثر العظام والعضلات والأعصاب، بالإضافة إلى موقع الحرق نفسه. 

تنبيهات أثناء انتظارك للعناية الطبية الطارئة للحروق

  • عدم وضع  الثلج على الحرق.
  • لا تضع الكريمات أو المراهم على الحروق.
  • لا تنزع الملابس التي قد تكون ملتصقة بالحرق.
  • عدم استخدام الأقمشة في تغطية الجرح لمنع التصاقها.
  • لا تقشر الجلد أو تقشره.

أسئلة يجب طرحها على الطبيب

قد ترغب في سؤال مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بعض الأسالة:

  1. ما هي درجة الحرق؟

2. ما هو أفضل علاج لهذا الحرق؟

3. ما الخطوات التي يمكنني اتخاذها لتقليل مخاطر الإصابة؟

4. ما الخطوات التي يمكنني اتخاذها لتقليل مخاطر التندب؟

5. ما الخطوات التي يمكنني اتخاذها لتقليل مخاطر الحروق العرضية في المستقبل؟

6. هل يجب أن أبحث عن علامات المضاعفات؟

كيف يتم تشخيص الحروق

سيقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بفحص الحرق لتحديد درجته أو شدته. تتضمن هذه العملية تقدير نسبة الجسم المتأثرة بالحرق وعمقها.

قد يصنف الطبيب الحرق على النحو التالي:

حروق طفيفة: تعتبر الحروق من الدرجة الأولى والثانية التي تغطي أقل من 10٪ من الجسم طفيفة ونادراً ما تتطلب دخول المستشفى.

حروق متوسطة: تصنف حروق الدرجة الثانية التي تغطي حوالي 10٪ من الجسم على أنها متوسطة. يمكن أن تتراوح الحروق في اليدين أو القدمين أو الوجه أو الأعضاء التناسلية من معتدلة إلى شديدة.

حروق شديدة: حروق الدرجة الثالثة التي تغطي أكثر من 1٪ من الجسم تعتبر شديدة.

ما هي مضاعفات الحروق

يمكن أن تشمل مضاعفات الحروق العميقة أو واسعة الانتشار ما يلي:

  • عدوى بكتيرية قد تؤدي إلى عدوى في مجرى الدم (تعفن الدم).
  • فقدان السوائل بما في ذلك انخفاض حجم الدم (نقص حجم الدم).
  • انخفاض درجة حرارة الجسم بشكل خطير.
  • مشاكل في التنفس من تناول الهواء الساخن أو الدخان.
  • الندبات أو المناطق المتضخمة الناتجة عن فرط نمو النسيج الندبي (الجدرة).
  • مشاكل العظام والمفاصل مثل عندما يتسبب النسيج الندبي في قصر وشد الجلد أو العضلات أو الأوتار (التقلصات).

الوقاية من الحروق

هناك العديد من الأسباب العرضية للحروق. يمكنك اتباع هذه الخطوات لتقليل مخاطر الحروق:

  • ضع واقي من الشمس.
  • اضبط سخان الماء الساخن في منزلك على درجة حرارة أقل من 120 درجة فهرنهايت.
  • اختبر الماء دائمًا في الحمام قبل دخول الطفل أو الاستحمام.
  • إبعاد الكيماويات والولاعات وأعواد الثقاب عن مصادر الاشتعال.
  • استخدم الشعلات الخلفية للموقد قدر الإمكان عند الطهي، وأدر مقابض القدور والمقالي بحيث لا تصطدم ولا تترك الموقد دون رقابة.
  • لا تحملي طفلًا عندما تكونين بالقرب من أجسام ساخنة مثل الموقد.
  • وضع وسائل حماية حول الموقد ولا تترك الطفل بدون رقابة.
  • قم بتركيب أجهزة الكشف عن الدخان واختبارها بانتظام في منزلك.
  • قم بتزويد منزلك بطفايات الحريق وتعرف على كيفية استخدامها.
  • لا تترك أبدًا العناصر التي تطهى على الموقد دون رقابة وعند الحاجة لذلك أدر مقابض الأواني باتجاه الجزء الخلفي من الموقد.
  • لا تحمل أو تحمل طفلًا أثناء الطهي على الموقد.
  • احفظ الأجهزة الكهربائية والسوائل الساخنة بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.
  • افحص درجة حرارة الطعام قبل تقديمه للطفل. لا تسخني زجاجة الرضاعة في الميكروويف.
  • لا تطبخي أبدًا وأنتِ ترتدي ملابس فضفاضة يمكن أن تشتعل فوق الموقد.
  • في حالة وجود طفل صغير امنع وصوله إلى مصادر الحرارة مثل المواقد والشوايات الخارجية والمدافئ.
  • قبل وضع الطفل في مقعد السيارة تحقق من وجود أحزمة أو مشابك ساخنة.
  • افصل المكواة والأجهزة المماثلة عندما لا تكون قيد الاستخدام. قم بتخزينها بعيدًا عن متناول الأطفال الصغار.
  • قم بتغطية المنافذ الكهربائية غير المستخدمة بأغطية الأمان. احتفظ بالأسلاك والأسلاك الكهربائية بعيدًا عن الطريق حتى لا يستطيع الأطفال مضغها.
  • إذا كنت تدخن فلا تدخن في السرير أبدًا.
  • تأكد من أن لديك كاشفات دخان تعمل في كل طابق من منزلك. افحصها وقم بتغيير بطارياتها مرة واحدة في السنة على الأقل.
  • احتفظ بطفاية حريق في كل طابق من منزلك.
  • عند استخدام المواد الكيميائية احرص دائمًا على ارتداء ملابس ونظارات واقية.
  • احفظ الكيماويات والولاعات وأعواد الثقاب بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • استخدم مزلاج الأمان ولا تستخدم الولاعات التي تشبه الألعاب.
شاهد أيضاً:   اضرار هرمون الدكساميثازون

ما هي التوقعات للأشخاص المصابين بالحروق

مع العلاج المناسب تلتئم معظم حروق الدرجة الأولى والثانية خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. اعتمادًا على شدة الحرق، قد يكون لديك بعض الندوب والتي قد تتلاشى بمرور الوقت. يحتاج الأشخاص الذين يتعافون من حروق من الدرجة الثالثة إلى العلاج الطبيعي والمهني للحفاظ على حركة المفاصل وتحسين الوظيفة.

يُصاب بعض الأشخاص باضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) أو الاكتئاب بعد الحرق. بفضل التطورات الطبية، يعيش العديد من الأشخاص الذين يعانون من حروق تغطي ما يصل إلى 90٪ من أجسادهم.

ما هي آفاق الحروق

عندما يتم علاج الحروق من الدرجة الأولى والثانية بشكل صحيح وسريع فإن التوقعات جيدة. نادرًا ما تكون هذه الحروق ندوبًا ولكنها يمكن أن تؤدي إلى تغير لون الجلد المحروق. المفتاح هو تقليل المزيد من الضرر والعدوى. يمكن أن يؤدي الضرر الشديد الناتج عن الحروق الشديدة من الدرجة الثانية والثالثة إلى مشاكل في أنسجة الجلد العميقة والعظام والأعضاء.

قد يحتاج المرضى ما يلي:

  • الرعاية المساعدة مدى الحياة.
  • من المهم أن تحصل على علاج جسدي مناسب للحروق ولكن لا تنسَ أن تجد المساعدة لتلبية احتياجاتك العاطفية. هناك مجموعات دعم متاحة للأشخاص الذين عانوا من حروق شديدة بالإضافة إلى مستشارين نفسيين معتمدين.

نصائح عامة للشفاء من الحروق

تعتمد السرعة التي يشفى بها الحرق على سبب الحرق ومدى انتشاره وعمقه. يمكن أن تمنع كريمات المضادات الحيوية أو تعالج الالتهابات الناتجة عن الحروق. تتطلب الحروق الخطيرة تنظيفًا منتظمًا للجرح واستبدال الجلد (تطعيم الجلد) ، وإمدادًا غنيًا بالسوائل والتغذية مع الإقامة في المستشفى لبضعة أيام إلى عدة أيام.

تتضمن النصائح العامة للشفاء سريعًا من الحروق ما يلي:

  • حافظ على الحرق نظيفًا ومحميًا بضمادة.
  • تجنب فرك أو خدش الجلد. تقليم أظافرك بانتظام.
  • ترطيب الجلد المحروق بعد التئام الجرح لمنع الندوب (يمكن استخدام الفازلين مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم).
  • الإكثار من تناولك للبروتين.
  • اشرب الكثير من الماء.
  • ارتدي قبعة وقميص بأكمام طويلة وضعي كريم واق من الشمس أثناء التواجد في الشمس.
  • ارتدِاء ملابس فضفاضة.
  • اسأل طبيبك عما إذا كان يمكنك استخدام كريمات المضادات الحيوية أو العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) لتسريع التئام الجروح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى