تغذيةريجيم

ما هي السمنة المفرطة أسبابها وعلاجها

السمنة المفرطة من الأمراض التي قد يصاب بها بعض الأشخاص ويلجأون لاستخدام عمليات التكميم وإزالة الدهون الزائدة عن الجسم للتخلص من هذه السمنة، فتابعوا معنا خلال موقعي سنقدم لكم تعريف السمنة المفرطة التي يعاني منها بعض المرضى، بالاضافة إلى أسباب السمنة وطرق الوقاية والعلاج.

 

ما هي السمنة المفرطة؟

السمنة المفرطة هي من الأمراض الصحية التي يعاني منها بعض الأشخاص، وهي عبارة عن زيادة كبيرة جدًا في الدهون في جسم الإنسان، التي تسبب له بعض الأعراض الجانبية الأخرى التي تؤثر على صحته وحياته فيما بعد، كما تؤثر أيضًا على أجهزة الجسم مثل القلب وارتفاع ضغط الدم والإصابة ببعض الأورام.

ويمكن تعريف أن هذا الشخص يعاني من السمنة إذا كان وزنه يزيد عن 30 كيلو عن وزنه الطبيعي من خلال القياس بمؤشر الكتلة، فإذا كان يزن هذا الشخص فوق وزنه الطبيعي ما يقارب فوق 30 كيلو فيجب هنا أن يراجع نفسه ويبدأ بحل هذه المشكلة قبل أن تتضاعف وتؤثر في صحته.

أما بالنسبة لأسباب الإصابة بهذه السمنة المفرطة فقد تكون أسباب عملية أي تناول الطعام بشراهة، أو أسباب وراثية في العائلة، أو قد تكون اسباب مرضية أخرى وهذا ما سنتعرف عليه خلال الفقرة القادمة.

 

أسباب السمنة المفرطة

تتعدد الأسباب التي قد تجعل الإنسان يعاني من السمنة، فسوف نقدم لكم الآن أهم أسباب السمنة المفرطة وهي:

الإفراط في تناول الطعام

  • يعتبر تناول الطعام بشكل شره من أهم اسباب الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • حيث إذا قمت بتناول الطعام بشكل كبير ولم تمارس الرياضة لتحرق هذه الدهون التي تدخل الجسم فسوف تصاب بالسمنة.

وتوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية قد تؤثر على وزن الجسم اكثر من الأطعمة الأخرى وهي:

  • الطعام المقلي.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  • الأطعمة المصنعة.
  • الوجبات السريعة.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.
  • المشروبات الغازية.

قلة النشاط البدني

  • يعتبر قلة ممارسة الرياضة أيضًا من أهم اسباب الإصابة بالسمنة.
  • إذا قمت بعدم ممارسة أي نوع من أنواع الانشطة البدنية فهنا ستجعل الجسم لا يتعرض لعملية الحرق على الإطلاق وستتراكم الدهون في الجسم مما يصيبك بالسمنة المفرطة.
  • كما أيضًا تؤثر عملية عدم ممارسة الرياضة على الهرمونات والجهاز الهضمي، حيث بينت بعض الدراسات أن الرياضة تحفاظ على هرمون الأنسولين الذي يعتبر مسؤول عن زيادة الوزن في الجسم.

قلة النوم

أثبتت بعض الدراسات في عام 2012 ان قلة النوم من أهم الأسباب التي تشكل خطر كبير على وزن الإنسان.

عندما تقوم بنوم عدد ساعات قليلة جدًا في اليوم فهذا يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم مما يعمل على زيادة الوزن وإلى زيادة الشهية وتناول الطعام بشكل كبير.

 الإصابة ببعض الأمراض

توجد بعض الأمراض التي قد تسبب للإنسان الإصابة بالسمنة المفرطة وهي:

  • كسل الغدة الدرقية.
  • مقاومة الأنسولين.
  • متلازمة برادر ويلي.
  • تكسي المبايض.
  • الروماتيزم.
  • متلازمة كوشينغ.

تناول بعض الأدوية

أثبتت بعض الدراسات أيضًا أن هناك أنواع من الأدوية تعمل على إصابة الإنسان بالسمنة المفرطة ومن هذه الأدوية هي:

  • بعض أدوية الفُصام.
  • حبوب الكورتيزون.
  • مضادات التشنجات.
  • أدوية التخلص من الاكتئاب.
  • الأدوية الخافضة لسكر الدم.

العوامل الوراثية

  • تعتبر العوامل الوراثية واحدة من أهم أسباب الإصابة بالسمنة المفرطة، فيمكن أن يكون تاريخ العائلة يعاني من هذه السمنة أي أننا نجد الأب والأم والأقراب جميعهم يعانون من هذه الظاهرة.
  • وواحد من أهم أمثلة الوراثة في السمنة المفطرة هو نقص هرمون الليبتين الذي يعني على تثبيط الشهية عن طريق إرسال إشارات إلى الدماغ بالإحساس بالشبع أو عدم الرغبة في تناول الطعام، ونقص هذا الهرمون يجعل الشخص يتناول الطعام بشكل كبير.

 

العوامل النفسية

  • العامل النفسي من الأسباب التي قد تجعل الإنسان مصاب بالسمنة.
  • فإذا كان يعاني الشخص من الاكتئاب الحاد من الممن أن يتناول الطعام بشكل كبير مما يزيد من وزنه، وليس فقط حالات الاكتئاب، من الممكن أيضًا أن تكون حالات غضب أو ضغط أو توتر.

مشكلات السمنة المفرطة

بعد أن وضحنا لكم أهم أسباب السمنة، فيجب أن نتعرف على المشاكل التي قد تسببها السمنة المفرطة في صحة الإنسان، ومن أهم هذه المشاكل هي:

  • أمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • بعض انواع السرطان.
  • مكلة في الإنجاب.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مشكلات الجهاز الهضمي.
  • التهاب المفاصل.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.

ما هي مضاعفات السمنة المفرطة

يمكن أن تتضاعف المشاكل التي تسببها السمنة في صحة الإنسان لكي تصبح خطرًا على حياة الفرد، ومن أشهر مضاعفات السمنة المفرطة هي:

أمراض القلب والسكتات الدماغية

  • السمنة المفرطة تجعلك اكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.
  • يمكن أن تصيبك السمنة بارتفاع ضغط الدم وراتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • يمكن أن تصيب السمنة في زيادة خطر الإصابة بالسكتات القلبية والدماغية.

داء السكري من النوع الثاني

  • يمكن أن تصيب السمنة من خطر الإصابة بمرض السكر.
  • تعمل السمنة المفرطة على التحكم في مستوى السكر وتقلل مقاومة الأنسولين.

أنواع معينة من السرطان

  • يمكن أن تصيب السمنة المفرطة من خطر الإصابة بسرطان الرحم أو العنق.
  • يمكن أن تسبب سرطان الثدي أو سرطان القولون وسرطان المرئ.
  • يمكن أن تسبب سرطان الكبد أو الكلى أو سرطان المرارة والبنكرياس.

مشكلات في الجهاز الهضمي

  • تعمل السمنة على زيادة الإصابة بالحرقة والاتهابات في المعدة.
  • تصيب أيضًا الكبد وتسبب له بعض المشاكل.

مشكلات أمراض النساء والجنس

  • تسبب السمنة الزائدة من خطر الإصابة بالعقم.
  • تعمل أيضًا على عدم انتظام الدورة الشهرية.

توقف التنفس أثناء النوم

  • يمكن أن يصاب الأشخاص التي تعاني من السمنة المفرطة من خطر توقف التنفس أثناء النوم.
  • ويمكن الإصابة أيضًا بضيق التنفس بشكل عادي في أوقات غير النوم.

ما هي طرق علاج السمنة؟

توجد بعض الأساليب التي تعمل على إنقاص الوزن والتقليل من الإصابة بالسمنة المفرطة، فمن أهم طرق علاج السمنة المفرطة هي:

ممارسة الرياضة

  • ممارسة الرياضة من أهم الأساليب الضرورية لانقاص الوزن وعلاج السمنة.
  • ممارسة الرياضة تعمل على حرق واستهلاك العديد من السعرات الحرارية والدهون المتراكمة في الجسم.
  • ممارسة الرياضة تعمل أيضًا على الحفاظ على الوزن غير فوائدها الأخرى في تحسين الصحة النفسية للفرد.

علاج السمنة الدوائي

  • يمكن علاج السمنة عن طريق بعض الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب.
  • تعمل هذه الأدوية على حرق الدهون بطريقة أسرع.
  • وليست الوسيلة الوحيدة أيضًا لتخفيف اولزن بل يجب ممارسة الرياضة معها وتقليل الطعام.

العلاج الجراحي

  • يمكن استعمال العمليات الجراحية في علاج السمنة المفرطة إذا كان مؤشر الكتلة الطبيعي يزيد عن 40 كيلو جرام من الوزن الطبيعي.
  • ولكن يجب الانتباه فأحيانًا قد تؤدي هذه العمليات الجراحية إلى ظهور بعض الآثار الجانبية أو المضاعفات مثل:
    • نقص الفيتامينات
    • عدوى في الصفاق.
    • حصى في القناة الصفراوية.

وفي نهاية هذا المقال قدمنا لكم تعريف السمنة وأهم أسباب السمنة المفرطة وطرق علاجها والوقاية منها، فنتمنى أن نكون قدمنا لكم جميع المعلومات الخاصة بها الموضوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page