الآداب

ما هي الشروط الواجب توافرها في الشخص الذي يريد أن يترأس تحرير صحيفة معينة؟

نبذة عن الشروط الواجب توافرها في الشخص الذي يريد أن يترأس تحرير صحيفة معينة حسب التشريعات الإعلامية:

 

حددت التشريعات الإعلامية العديد من الضوابط والقواعد التي تحكم العمل الإعلامي في أي مؤسسة إعلامية حيث أن تلك التشريعات تم الإجماع عليها من قِبل معظم دول العالم العربي والغربي على حدٍ سواء، ومن ضمن تلك الضوابط هي وضع العديد من الشروط الواجب توافرها في الشخص الذي يُراد به ترأس تحرير صحيفة معينة أو جريدة.

 

حيث أنَّ التشريعات الإعلامية وتشريعات المطبوعات تتساوى بين مالك الصحيفة وكذلك رئيس تحريرها، وهذا من حيثية الشروط الواجب توافرها في كل منهم حتى يتولوا الرتبة الموكلة إليهم، حيث وصف العديد من الأشخاص والباحثين في هذا الأمر أنَّ التساوي ما بين تلك الشروط هي منطقية إلى حدٍ كبير، وهذا في حال كان صاحب الصحيفة هو ذاته رئيس التحرير فيها.

 

لذا يجب تميز المالك عن رئيس التحرير كما هو الغالب، حيث أنَّه لا شك أنَّ الشروط اللازم توافرها في رئيس التحرير يجب وينبغي أن تزيد عن تلك التي تُطلب في مالك الصحيفة، إذاً المقصود بذلك هو أن يكون في رئيس التحرير شروط تزيد بدرجة كبيرة عن الشروط الواجب توافرها في مالك الصحيفة ذاتها.

 

وهذا لأنَّ رئيس التحرير هو الذي يدير المؤسسة الإعلامية بشكل عام كما ويتولى فيها الإشراف فعلاً وبشكل واقعي جداً وقانونياً كما وأنَّه هو الشخص الذي يُسأل عن ما يتم نشره من قِبل الجريدة أو الصحيفة ذاتها، ولهذا فقد اشترطت غالبية التشريعات الإعلامية للصحيفة في رئيس التحرير وجود شروط إضافة يجب أن تتوافر فيه بالإضافة إلى شروط مالك الصحيفة.

 

هل يجب توافر شروط رئيس تحرير الصحيفة في رؤساء الأقسام:

 

شاهد أيضاً:   قصيدة Tall

ولمّا كان الرؤساء للأقسام المتوافرة في المؤسسة الإعلامية مساعدين لرئيس التحرير أو حتى رؤساء تحرير بدرجة أقل منه، فإنَّ كل منهم يتولى الإشراف على كل قسم من أقسام الصحيفة فإنَّهم كذلك يخضعون لذات الشروط المتوافرة في رئيس التحرير على حدٍ سواء وهذا كالجنسية وعدم التوظيف وحسن العمل وسيرة العمل، وغيرها من الشروط الواجب توافرها في رئيس التحرير.

 

كما وأنَّ البعض من التشريعات الإعلامية تستلزم ,جود رئيس تحرير للصحيفة بالإضافة إلى رؤساء الأقسام أو ما يُسمون بالمحررين المسؤولين في المؤسسة الإعلامية.

زر الذهاب إلى الأعلى