تغذية

ما هي فوائد الكرز للحامل والجنين؟

ما هي فوائد الكرز للحامل والجنين؟

لعلّ الكرز أحد أكثر أنواع الفواكه المحببة لدى الكثيرين سواء كان أخضر أو أحمر، لكن هل سمعتِ من قبل أن تناول الكرز مهم جداً لصحتك أثناء الحمل ومفيد لصحة جنينك أيضاً! إليكِ أبرز فوائد الكرز خلال فترة الحمل.

كما أنه غني بفيتامين سي (Vitamin C)، وهو أحد مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة لدى النساء الحوامل، ونتناول في هذا المقال الحديث عن فوائد الكرز للحامل.

فوائد الكرز للحامل

يحتوي الكرز على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تجعله من الفاكهة المفيدة للحامل والجنين، فهو يعالج التهاب المفاصل، ويقي من النقرس، ويقلل خطر الإصابة بالسرطان، ويخفف من آلام العضلات، ويعزز الذاكرة.

ويعتبر الكرز من الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة، وهذا ما يجعله قادراً على حماية المرأة الحامل من الإصابة بالسرطانات والجلطات.

إلا أننا سنتحدث بوجه خاص هنا عن فوائد الكرز للحامل، ونذكر منها ما يلي:

1. يحسن الحالة المزاجية:

تنتاب الحامل حالة نفسية سيئة في الأشهر الأولى من الحمل، حيث تعاني الكثير من الحوامل من تقلبٍ شديدٍ في المزاج خلال هذه الفترة، لذا فإن تناولها للقليل من الكرز يحسن الحالة المزاجية للحامل ويهدئ أعصابها ويساعدها على الاسترخاء.

2. يقلل نسبة الكوليسترول في الدم:

يحتوى الكرز علي خصائص تعمل على خفض مستوى الكوليسترول، وبما أن الحوامل من الصعب عليهن التحكم في نوعية الأطعمة المتناولة، فمن الطبيعي أن ترتفع نسبة الكوليسترول في الدم لديهن، لذلك عزيزتي ننصحك بتناول الكرز من أجل تخفيض نسبة الكوليسترول.

3. يحد من آلام الرأس:

من الأعراض الطبيعية التي تتعرض لها الحامل الشعور المتكرر بالصداع، لذا ننصحك بتناول الكرز لأنه يحد من الشعور بآلام الصداع المستمرة والمتكررة.

4. ينظم الساعة البيولوجية:

تعاني الكثر من الحوامل من مشاكل الأرق والاضطراب في أثناء النوم خلال فترة الليل، لذا ننصحك بتناول عصير الكرز ليسهل عليك الدخول في النوم، وذلك وفقًا لدراسة أمريكية أجريت في جامعة تكساس، حيث أثبتت هذه الدراسة أن كوبًا صغيرًا من عصير الكرز الحامض، يساعد على ضبط الساعة البيولوجية لدى الإنسان.

5. يقاوم الالتهابات:

يعمل الكرز على مقاومة الالتهابات التي قد تتعرض لها الحامل خلال فترة الحمل لاحتوائه على مادة الكويرسيتين، وهي مادة طبيعية تعمل على مقاومة الالتهابات، وبما أن الحامل قد تتعرض لبعض الالتهابات بعد الولادة، فسيكون من الجيد أن تتناول بعضًا من الكرز الطازج أو مربى الكرز أو الكرز المجفف، وخاصةً في الشهر الأخير من الحمل.

6. يحتوي على مضادات للأكسدة:

يتميز الكرز عن كثير من الفواكه بأنه غني جدًّا بمضادات الأكسدة التي تحتاجها الحامل بشدة هي وجنينها، حيث يحتوي كل 250 ملليجرامًا من الكرز على ما يقرب من خمس حصص من بعض الفواكه والخضروات، كالبازلاء والبطيخ والموز والجزر، حيث تساعد مضادات الأكسدة هذه على محاربة الخلايا السرطانية والجلطات التي قد تتعرض لها الكثير من النساء الحوامل، وتحارب كذلك علامات الشيخوخة.

أمثلة على الفواكه المفيدة للحامل

يجب خلال فترة الحمل أن تتناول المرأة كمياتٍ كافيةٍ من الفواكه، والخُضروات؛ وذلك لأنَّها تحتوي على العناصر الغذائيّة الأساسية المُفيدة، والغَنيّة بالألياف التّي يجب أن تكون جزءاً من نظامها الغذائيّ، وتبلغ حصّة المرأة الحامل من الفواكه كوبين، أمّا الخضروات فهي ثلاثة أكواب يومياً، وذلك للحُصول على ما تحتاجه الحامِل من التّغذية خلال فترة الحمل، ويُعدُّ تناولها طازجةً من الخيارات الأفضل لاحتوائها على جميع الفوائِد الغذائيّة،وفيما يأتي أهم الفواكه المُفيدة التي يجب تناولها أثناء الحمل:

  • المشمش: إذ يحتوي المُشمش على العديد من العَناصر الغذائيّة المُهمة لنمو الطّفل؛ حيثُ يُعدُّ غنيّاً بفيتامين أ، وج، والبوتاسيوم، والفسفور، وبيتا كاروتين، والحديد؛ الذي يُساعد على الوقاية من حدوث فقر الدّم، أمّا الكالسيوم فيُساعد على نُمو العظام، والأسنان بشكلٍ صحيّ.
  • البُرتقال: إذ يُعدُّ البرتقال مصدراً غنياً بفيتامين ج، والماء، والفولات، حيث يمكن أن يساعد فيتامين ج على زيادة امتصاص الجسم للحديد، والوقاية من تَلف الخلايا، أمّا بالنسبةِ للفولات فلهُ دورٌ كبيرٌ في تقليل خطر الإصابةِ بعيوب الأنبوب العصبي؛ الذّي يُسبب التشوّهات عند الأطفال.
  • الموز: إذ يحتوي المَوز على كمياتٍ كبيرةٍ من فيتامين ج، وفيتامين ب6، والبوتاسيوم، كما يُعتبر من الفواكه العالية بالألياف؛ التّي قد تُساعد على تقليل الإمساك المصاحب للحمل، ويُمكن أن يُساعد فيتامين ب6 على تخفيف الغثيان، والتقيؤ الصباحيّ الذي يحدُث أثناء الحمل.
  • المانجو: إذ يُعدُّ المانجو من الفواكه الغنيّة بفيتامين ج، وأ، حيث إنّ تناول كوبٍ واحدٍ منه يُعادل 100% من البدائل المُوصى بها للشّخص من فيتامين ج، وفيتامين أ، وقد يُؤدي نَقص فيتامين أ عندَ المرأة الحامل تَقليل المناعة لدى الأطفال، وزيادة خطرُ الإصابة بمُضاعفات ما بعدَ الولادة؛ مثل: التهابات الجهاز التّنفسي.
  • التُّفاح: إذ أجريت إحدى الدّراسات حول تأثير التفاح، وفائدته في الحامل والجنين، ووجدَت أنّه يُمكن أن يُقلل من خطر إصابةِ الطفل بالرّبو، والحساسية، كما تُعدُّ هذه الفواكة غنيةٌ بالفيتامينات؛ التّي تُساعد على نمو الجنين؛ مثل: البوتاسيوم، وفيتامين أ، وج.[١١]
  • الأفوكادو: إذ إنّه يُعدُّ من الفواكه اللذيذة، التّي تحتوي على الفيتامينات المُهمّة؛ مثل: فيتامين ج، والفولات، والبوتاسيوم، وفيتامين ب6؛ الذي يُساعد على زيادة، وتحسّين نموّ الطفل، والدّماغ، كما تُساعد على تقليل الغثيان الذي يُصيب الحامل، ولكن يجب الانتباه إلى أنَّه من الفواكه الغنيّة بالدهون، والسُّعرات الحرارية؛ لذلك فإنَّ تناوله يجب أن يكون باعتدال، وبكمياتٍ مناسبة.[١٢]
فوائد الكرز للحامل, فوائد الكرز للحامل, فوائد الكرز للحامل, فوائد الكرز للحامل
زر الذهاب إلى الأعلى