معلومات دينية

متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل

متى يبدا الثلث الأخير من الليل، وهو وقت اقامة صلاة التهجد وقيام الليل سُنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولعظمها والأجر الكبير للقيام بها كان عليه الصلاة والسلام يدعو صحابته اليها ويحرص على قيامها باستمرار، وفي مقال اليوم سوف نتناول عبر موقعي التوضيح الوارد ف الكتاب الكريم والسنة النبوية حول هذه العبادة، كي نرى متى يبدا الثلث الاخير من الليل، التساؤل المطروح من قبل الكثيرين من المسلمين في الآونة الأخيرة.

 

متى يبدا الثلث الأخير من الليل

تعتلر صلوات الليل من أحب الأعمال الى الله تعالى، وورد في السنة النبوية الشريفة قول النبي صلى الله عليه وسلم: “أحب الصلاة إلى الله صلاة داود عليه السلام، وأحب الصيام إلى الله صيام داود، كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يومًا ويفطر يومًا”، ويبدء وقت الثلث الأخير من الليل في تمام الساعة الثانية صباحاً وينتهي بوقت أذان الفجر، ففي هذا الوقت من كل ليلة يتنزل الله تعالى الى السماء الدنيا و يقول من يدعوني بأستجب له، يقول النبي: ” يَنْزِلُ رَبُّنا -تَبارَكَ وتَعالَى- كُلَّ لَيْلةٍ إلى السَّماءِ الدُّنْيا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ، يقولُ: مَن يَدْعُونِي، فأسْتَجِيبَ له؟ مَن يَسْأَلُنِي فأُعْطِيَهُ؟ مَن يَستَغْفِرُني فأغْفِرَ له؟”.

 

كيفية حساب متى يبدا الثلث الأخير من الليل

كثير من المسلمين يرغبون في التعرف على الطريقة المتبعة في حساب الثلث الأخير من ساعات الليل، وهو الوقت المبارك الذي يتنزل الله تعالى فيه الى السماء الدنيا، ليستجيب لدعوات عباده ويغفر لهم، ويعتمد الفقهاء طريقة في احتساب هذا الوقت، وهنا ننتقل الى الشرح كما في هذا النحو:

  • وقت الليل يدخل ويبدء من أذان المغرب إلى الأذان الثاني للفجر وتختلف عدد ساعات الليل من دولة لأخرى.
  •  يتم تحديد موعد صلاة المغرب وموعد صلاة الفجر وطرحها من بعض ومن ثم  تقسيم الناتج على ثلاثة.
  • يمكن توضيح ذلك من خلال مثال إذا كان موعد صلاة المغرب في الخامسة والنصف وأذان الفجر في الخامسة والنصف أي الفترة بينهم حوالي 12 ساعة.
  •  يتم قسمة 12÷3 يكون الناتج 4 ساعات وبالتالي يتم تقسيم الليل إلى ثلاثة أقسام
  • يبدأ الثلث الأخير حوالي الساعة الثانية صباحًا مع مراعاة اختلاف هذا الميعاد باختلاف موعد آذان المغرب والفجر.
شاهد أيضاً:   هل تكون ليلة القدر في الليالي الفردية

متى ينتهي الثلث الأخير من الليل

ينتهي الثلث الأخير من الليل الى أن يبزغ فجر اليوم التالي، حيث انه بطلوع الفجر يكون وقت صلاة الفجر قد حان، ويكون وقت ثلث الليل قد انتهى، ويتمّ معرفة وقت ابتداء ثلث الليل من خلال معرفة عدد ساعات الليل كاملة، مع الإشارة إلى أنّ ذلك يختلف من مكانٍ إلى آخر، فقد يكون طويلاً في بعض المناطق، وقصيراً في مدينة أخرى.

فضل الثلث الأخير من الليل

صلاة عظيمة الشأن وفضلها كبير، حرص النبي صلى الله عليه وسلم أن يؤديها ودعى صحابته الى عدم تجاهلها واغتنامها، وورد ذكرها في القرآن الكريم في قوله تعالى: “أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآَخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ”، وفي مواضع عديدة من القرآن، ووردت أيضاً في السنة النبوية لحديث النبي عليه الصلاة والسلام: “عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم، ومطردة للداء عن الجسد”، ويمكن ان نلخص فضلها كالتالي:

  • أنها ترفع من شأن المؤمن في دنياع وآخرته.
  • أنها تعفو عن السيئات وتجنب المسلم ارتكاب المعاصي والآثام وتحفظ صحة قلبه.
  • يذكر أنها سبب من أسباب دخول الجنة بإذن الله.
  • كما وتعد شفاء للصدور وراحة للقلوب وتطهير للبدن والعقل من كافة الذنوب.
  • يزول الهم بصلاته وتفك الكربات بقيام صلاة الليل في الثلث الأخير.
  • ولفضلها الكبير يقول صلى الله عليه وسلم: ” قال -صلى الله عليه وسلم-:(إِذَا مَضَى شَطْرُ اللَّيْلِ الأَوَّلُ، أَوْ ثُلُثَاهُ يَنْزِلُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا، فَيَقُولُ: هَلْ مِنْ سَائِلٍ يُعْطَى؟ هَلْ مِنْ دَاعٍ يُسْتَجَابُ لَهُ؟ هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ يَغْفِرُ لَهُ؟ حَتَّى يَنْفَجِرَ الصُّبْحُ).
شاهد أيضاً:   ماذا يقرأ في صلاة ليلة القدر

متى يبدا الثلث الأخير من الليل، كان النبي عليه الصااة والسام يحرص على الدعاء الى الله تعالى في هذه الصلوات، ففيها يتنزل الله تعالى ليستجيب لدعاء عباده ويعفو عنهم، والى هنا ننتهي من التوضيح المطلوب على التساؤل الوارد، ونصل الى نهاية المقال وختامه.

زر الذهاب إلى الأعلى