إسلاميات

متى ينتهي التكبير في عيد الفطر

ads
ads

متى ينتهي التكبير في عيد الفطر

ينتهي التكبير في عيد الفطر كما ذهب جماعة من أهل العلم مع ابتداء صلاة العيد، وقال غيرهم مع نهاية صلاة العيد، وقالوا إنّ هذا هو مذهب الشافعية ونصّ عليه المالكيّة، وهو إحدى الروايات عن الإمام أحمد بن حنبل، ويستندون على رواية عن نافع مولى ابن عمر -رضي الله عنهم- أنّه قال إنّ ابن عمر “كان إذا غدا يومُ الفطرِ ويومُ الأضحى يجهرُ بالتكبيرِ حتى يأتيَ المصلَّى، ثم يكبرُ حتى يأتيَ الإمامُ”، والله أعلم.

متى يبدأ التكبير في عيد الفطر

إنّ التكبير في عيد الفطر يبدأ -على أشهر الأقوال- مع غروب شمس آخر يوم في شهر رمضان المبارك، وهو قول عند المالكية، وهو مذهب الشافعية والحنابلة، واختاره ابن حزم، وقال به جماعة من السلف كما نقل عنهم الإمام النووي مثل سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وزيد بن أسلم وغيرهم، ودليلهم على ذلك قوله تعالى: {وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}، فالعدة هي عدة الصيام، وإكمالها يكون بغياب شمس اليوم الأخير من رمضان.

حكم التكبير في عيد الفطر

إنّ التكبير في عيد الفطر المبارك هو سنة عند جمهور العلماء عدا الحنفيّة، فقال به المالكيّة والشافعية والحنابلة، وقال به من الحنفيّة الصاحبان أبو يوسف ومحمد بن الحسن، ونقل الإمام النووي إجماع الأمّة على ذلك في مجموعه، ودليلهم من الكتاب قوله تعالى: {وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}، ومن السنة حديث أم عطية -رضي الله عنها- الذي تقول فيه: “كُنَّا نُؤْمَرُ بالخُرُوجِ في العِيدَيْنِ، وَالْمُخَبَّأَةُ، وَالْبِكْرُ، قالَتْ: الحُيَّضُ يَخْرُجْنَ فَيَكُنَّ خَلْفَ النَّاسِ، يُكَبِّرْنَ مع النَّاسِ”، والله أعلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى