مال وأعمال

مراحل تطور التسويق الاجتماعي والمصرفي

مراحل تطور التسويق مختلفة ومتعددة حيث تتوقف على المرحلة الخاصة بالمنتج فمن المعروف أن أي منتج يمر بثلاث مراحل وهي مرحلة الطفولة مرحلة التوجه للبيع، مرحلة التسويق لذا نجد أن مراحل التسويق تختلف عن بعضها لتتلاءم المرحلة الخاصة بالمنتج وقد ظهرت مرحلة التسويق الإلكتروني في الفترة الأخيرة لتناسب الثورة التكنولوجية في العالم وفي هذا المقال عبر موقعي سيتم تناول معلومات عن موضوع مراحل تطور التسويق الاجتماعي والمصرفي.

 

لمحة تاريخية عن التسويق

يتساءل العديد من الناس عن كيف بدأ العالم في معرفة التسويق؟ والعديد من المهتمين بمجال التسويق يبحثون عن نشأة التسويق الأولى وفيما يلي سنوضح ذلك:

 

  • تم استخدام كلمة التسويق لأول مرة في القرن السادس عشر الميلادي.
  • عرف التسويق قديمًا على أنه تبادل يتم في عمليات البيع والشراء.
  • تطور مفهوم التسويق بعد ذلك ليشمل نقل الموارد للإنتاج ثم نقله للمستهلك وذلك مع استخدام الإعلان عن المنتج لتحقيق مبيعات أكثر.
  • استمر العلماء والباحثين في تطوير وظائف التسويق لتحقيق أعلي فبدأ تحويل الاهتمام إلى المستهلك لإرضاء رغباته.
  • مر التسويق بعدة مراحل منذ ظهوره وحتى الآن ويمكن تقسيم هذه المراحل إلى خمسة مراحل كالتالي:
    1. مرحلة الإنتاج.
    2. مرحلة التوجه نحو البيع.
    3. مرحلة التسويق الحديث.
    4. مرحلة التسويق الاجتماعي.
    5. مرحلة التسويق الإلكتروني أو ما يسمى بالتسويق الرقمي.

نجد أن التسويق في القدم كان يعرف بعمليات تبادل السلع والبيع واستمر التطور خاصة بعد الثورة الصناعية حتى توصلنا الآن إلى التسويق الإلكتروني والأون لاين.

 

مراحل تطور التسويق الاجتماعي

واجهت العديد من المنشآت عدة صعوبات من أجل إرضاء رغبات المستهلك وكان من ضمن هذه الصعوبات فقدان المنشآت التناسق والتخطيط لهذا سعي الباحثين إلى:

شاهد أيضاً:    التحليل الخارجي للفرص والتهديدات والمخاطر

 

  • خلق مناخ مناسب لبيئة عمل المنشآت وبشكل يتناسب مع اتجاهات المنشآت.
  • توصل الباحثين إلى التسويق الاجتماعي الذي يتم من خلاله خلق جو متوازن بين اتجاهات المنشأة وتحقيق رغبات المستهلك.
  • وفر التسويق الاجتماعي الأليات المناسبة لإرضاء رغبات المستهلكين وإشباع احتياجاتهم المتغيرة.
  • استطاعت المنشآت الترويج لمنتجاتها بمعدل ٥ أمثال ترويجها الحالي كما وضعت خطط تسويقية جعلها تحافظ على عملائها الحاليين.

 

مراحل تطور التسويق المصرفي

يعتبر التسويق المصرفي أحد فروع التسويق التي اهتمت بقطاع الخدمات المصرفية وقد بدأت في الظهور منذ الثمانينات وسنوضح مراحل تطور التسويق المصرفي في الآتي:

  • يمكن تقسيم مراحل تطور التسويق المصرفي إلى 6 مراحل وهم كالتالي:
    1. مرحلة الترويج.
    2. مرحلة الاهتمام بالعملاء.
    3. مرحلة التجديد والتطوير.
    4. مرحلة التركيز على قطاع معين يتم استهداف عملائه.
    5. مرحلة نظم التسويق.
  • التسويق الاجتماعي: تعد هذه المرحلة هي الأحدث على الإطلاق حيث أنها تناسبت مع زيادة رغبات العملاء بشكل مستمر والتطور الهائل الذي أحدثته التكنولوجيا لذلك نجد أن هذه المرحلة أحدثت طفرة في مجال التسويق المصرفي.
  • واجه التسويق المصرفي عدة صعوبات ومر بالعديد من المراحل مع التطور الزمني وفيما يلي سنوضح العناصر التي ساهمت في التحول في استراتيجيات التسويق المصرفي بشكل يتناسب مع كل مرحلة.
  • نجد أنه تم التوسع في عناصر التسويق المصرفي فأصبح يتركز في ٧عناصر بدلاً من ٤ عناصر وهم العمليات، والترويج، العملاء، والتوزيع، ورغبات العملاء، القدرة على مواجهة التغيرات التي تحدث في الأسواق المصرفية، القدرة المادية والتنافسية للبنك.
  • سعت العديد من البنوك إلى تطوير الخدمات المصرفية وبشكل خاص خدمات التسويق المصرفي.
  • يعتمد التسويق المصرفي بشكل خاص على الترويج للخدمات المصرفية الخاصة به ويتم ذلك الترويج في عدة صور مثل البيع الشخصي، العلاقات العامة، التسويق المباشر، ترقية المبيعات.
  • يقوم البنك بوضع خطة تسويقية تتضمن أهداف التسويق، والقطاع المستهدف من العملاء، وضع آليات للتنفيذ.
  • هناك بعض البنوك يهتمون بالعلاقات العامة والإعلان بشكل مبالغ فيه على حساب النشاط الترويجي الذي يعتبر أساس عملية التسويق.
  • شهدت الفترة الأخيرة العديد من التطورات التكنولوجية التي أثرت على تغيير السياسات التسويقية المصرفية فأصبحت تعتمد بشكل كبير على التسويق الإلكتروني، والاتصال المباشر بالعملاء من خلال قاعدة البيانات المتاحة لدى البنك.
شاهد أيضاً:   الناتج المحلي الإجمالي في بنغلاديش

 

مراحل تطور التسويق الداخلي

مر التسويق الداخلي بالعديد من المراحل التي ساهمت في نجاح المنشأة وتم تقسيم مراحل تطور التسويق الداخلي إلى ٣ مراحل تتمثل في التالي:

  • دافعية ورضا الموظف تعتمد هذه المرحلة من التسويق الداخلي على تحقيق رضا العاملين داخل المنشأة وذلك يجعل لديهم حافز يساعدهم في السعي للحصول على منتج ذات جودة عالية.
  • التوجه بالمستهلك بدأ الباحثين في علم التسويق الداخلي بالتطور وتوصلوا إلى شكل يضمن التسويق التفاعلي من خلال تواصل بعض الموظفين مع العملاء لتحقيق عمليات بيعيه تحصل على رضا العميل وتشبع احتياجاته.
  • تطبيق الاستراتيجية وإدارة التغيير توصل الباحثين مؤخراً إلى أن التسويق الداخلي يعتبر وسيلة ممتازة للوصول إلى أهداف المنشأة وتطبيق الاستراتيجيات الخاصة بها.

 

مراحل تطور التسويق الدولي

يعتبر التسويق الدولي أحد الاستراتيجيات التي تتبعها المنشآت والشركات التي تسعى إلى تحقيق توسعات في قطاع العملاء المنتظرين والمحافظة على العملاء الحاليين وقد مر التسويق الدولي بعدة مراحل تتمثل في التالي:

  • مرحلة التبادل التجاري وفي هذه المرحلة بدأ التسويق الدولي بعد الحرب العالمية الثانية وذلك من أجل توفير رسوم الجمارك التي تفرض على البضائع المستوردة واستمرت هذه المرحلة حتى منتصف الستينات.
  • مرحلة التجمعات الاقتصادية وهذه المرحلة تتميز بأن التسويق الدولي بالتطوير المستمر الذي يتناسب مع آليات المرحلة التي يستخدم فيها فتوجه في نهاية الستينات إلى خفض الضرائب، ورسوم النقل والتأمين لتسهيل نقل البضائع.
  • مرحلة ظهور الشركات الصغيرة.

 

مراحل تطور التسويق كثيرة ومتنوعة حيث مر التسويق بالعديد من المراحل لكي يتناسب مع التغيرات التي تحدث في البيئة وليشبع رغبات المستهلك ويرضي احتياجاته.

لذلك قد تناولنا في هذا المقال لمحة تاريخية عن التسويق، مراحل تطور التسويق الاجتماعي، ومراحل تطور التسويق المصرفي، ومراحل تطور التسويق الداخلي، ومراحل تطور التسويق الدولي.

شاهد أيضاً:   استراتيجية المحيط الأزرق في مجال المال والاعمال

 

زر الذهاب إلى الأعلى