فن العيش

مراحل تطوير المنهج في النظام التربوي

ما هو تصميم المناهج في النظام التربوي؟

 

يقصد بتصميم المناهج الدراسية: عملية التنظيم لأنشطة الدورة التدريبية والقيام على طرحها في داخل البيئة الدراسية، وفي حال قيام المعلم على تصميم المناهج فإنه يقوم على تحديد مجموعة من الأمور، وتتمثل من خلال ما يلي:

 

 

  • المدة الزمنية المناسبة والمتعلقة بالمنهج.

 

  • محتوى الدورة والقراءات.

 

  • كل من التقييمات المنخفضة والعالية المخاطر.

 

إن المنهج يحتوي على المعرفة والمهارات التي يحتاجها الطالب لإتقانها للانتقال إلى المستوى التالي، من خلال التفكير في كيفية تصميم مناهجهم الدراسية، يضمن المعلمين أنهم قد غطوا جميع المتطلبات اللازمة، من هناك يمكنهم البدء في استكشاف مختلف الأساليب وطرق التدريس التي يمكن أن تساعدهم في تحقيق أهدافهم.

 

حيث تعتبر عمليات تحسين وتصميم وتطبيق منهج تعليمي من المهام الصعبة خاصة مع التعلم عبر مواقع وشبكات الويب، وذلك لأن التقنيات التعليمية تقوم بظور رئيسي بصورة فعالة ومتزايدة في حقل التعليم، ومع توافر محموعات متنوعة من الطلاب، فإن عمل المعلم قد قطع عنهم، ولكن مع  ممارسة المبادئ التوجيهية الرئيسية والقيام على تطوير المناهج الدراسية، سوف يضع المعلم والطلاب أنفسهم من أجل العمل على إنجاز النجاح.

 

مراحل تطوير المنهج في النظام التربوي:

 

تحدث عملية تنظيم وتطوير المناهج الدراسية بصورة منهجية ما يتم العمل ومن سوف تقوم على تعليمة، وكيف سوف تتم عملية تعليمة، وجميع المكونات تتفاعل وتتأثر مع بعضها، وتحدث عملية تطوير المنهج في عدة مراحل متعددة، وتتمثل هذه المراحل من خلال ما يلي:

 

التخطيط:

 

شاهد أيضاً:   طريقة عمل الهريسة الدمياطي

لا أحد يخطط للفشل ولكن الفشل ناتج عن فشل التخطيط، تضع مرحلة التخطيط الأساس لجميع خطوات تطوير المنهج، تتضمن الخطوات في هذه المرحلة ما يلي:

 

تحديد المشكلة أو الحاجة:

 

إن الحاجة إلى صقل المناهج ينشأ من خلال القلق المتعلق بقضية أو مشكلة رئيسية لواحد أو أكثر من المواضيع المستهدفه.

 

نموذج فريق تطوير المناهج:

 

عند القيام على تحديد طبيعة وحدود المشكلة على نطاق واسع، بذلك يتم العمل على انتقاء مجموعة من الأعضاء  من أجل تكوين فريق يقوم على تطوير المناهج الدراسية، وتتناول هذا المرحلة مجموعة متعددة من المواضيع المهمة، وتتمثل هذه من خلال ما يلي:

 

  • المهام الموكلة إلى أعضاء فريق التطوير مهمة القيام بها.

 

  • عملية انتقاء الأعضاء المختصين لتكوين فريق تطوير المناهج.

 

 

والهدف من ذلك هو اكتساب الخبرة في  العديد من المجالات المدرجة في مجال محتوى المنهج بين أعضاء فريق التطوير الفعال.

 

إجراء تقييم وتحليل الاحتياجات:

 

هناك مرحلتان في عملية تقييم الاحتياجات، الأول هو إجراءات إجراء تقييم الاحتياجات وتهدف عدد من تقنيات التعلم نحو ما هو مطلوب و منهم نسبة إلى قضية المحددة، تشمل الأساليب التي يتم تناولها في هذا القسم ما يلي، استبيان المعرفة والمواقف والممارسات ومجموعات التركيز والمسح البيئي.

 

يعتبر التحليل من خطوات تقييم المتطلبات، حيث ان هذه التقنيات تتعلق بكيفية استعمال البيانات ونتائج المعلومات التي تم العمل على جمعها، يتم تضمين محموعة من الأمور: طرق من أجل تعيين الثغرات بين المعرفة والممارسة، الاتجاهات التي تصدر عن البيانات وغيرها.

 

المحتوى والطرق:

 

تحدد المرحلة الثانية النتائج المرجوة ما يتمكن المتعلمين من القيام به بعد المشاركة في أنشطة المناهج الدراسية، والمحتوى ما يتم تدريسه، والطرق وكيف يتم تدريسها، ويشمل مجموعة من الخطوات، وتتمثل هذه الخطوات من خلال ما يلي:

شاهد أيضاً:   دعاء للميت قصير جدا وجميل مكتوب

 

المخرجات المقصودة:

 

بمجرد تحديد المشكلة يتم تشكيل فريق المنهج وتقييم الاحتياجات وتحليلها وتحديد أولوياتها، والخطوة التالية هي صقل المشكلة وإعادة صياغتها إذا لزم الأمر، وتطوير النتائج المقصودة أو الأهداف التعليمية، توضح النتيجة المقصودة ما يتمكن المتعلم من القيام به كنتيجة للمشاركة في أنشطة المنهج، ويتناول هذا القسم مجموعة متعددة من الموضوعات وتتمثل من خلال ما يلي:

 

  • تعريف النتائج المرجوة.

 

  • مكونات النتائج المرجوة الحالة والأداء والمعايير.

 

  • أمثلة للنتائج المرجوة.

 

 

تحديد المحتوى:

 

يتمثل التحدي التالي في عملية تطوير المناهج في اختيار المحتوى الذي يحدث فرقًا حقيقيًا في حياة المتعلم وفي نهاية المطاف المجتمع ككل، في هذه المرحلة تكون الأسئلة الأساسية هي: إذا كان يتم تحقيق النتيجة المرجوة فما الذي يحتاج المتعلم إلى معرفته؟ ما هي المعرفة والمهارات والمواقف والسلوكيات التي يجب اكتسابها وممارستها؟

 

في نطاق اتساع المعرفة والمهارات والمواقف والسلوكيات وتسلسل وتناقش أيضا النظام للمحتوى، وتقدم النتائج المرجوة من التربية مع موضوعات المحتوى في وإضافة قسم كمثال وتطبيق كيف النتائج المرجوة ترتبط مع المحتوى.

 

أساليب التصميم التجريبية:

 

بعد القيام على  تعيين المحتوى تأتي  مرحلة بناء وتصميم الأنشطة خبرات التعلم من أجل مساعدة المتعلم على تحقيق النتائج المطلوبة والملائمة.

 

التنفيذ:

 

إنتاج منتج المنهج:

 

بمجرد الاتفاق على المحتوى والأساليب التجريبية، يبدأ الإنتاج الفعلي لمواد المناهج الدراسية، ويتناول هذا القسم مجموعة متعددة من الموضوعات وتتمثل من خلال ما يلي:

 

  • اقتراحات لإيجاد وتقييم المواد الموجودة.

 

 

  • مجموعة من الإقتراحات من أجل القيام على إنتاج مواد المنهج.

 

اختبار ومراجعة المناهج:

 

تتضمن هذه الخطوة اقتراحات لتحديد مواقع الاختبار وإجراء تقييم تكويني لمواد المنهج أثناء مرحلة الإنتاج، ويتم توفير نموذج من أجل العمل على تقييمه.

شاهد أيضاً:   طريقة عمل حلى اشورة التركي

 

تعيين الميسرين وتدريبهم:

 

يعد تطوير مواد المنهج إهدارًا للموارد إذا لم يتم توفير التدريب الكافي للميسرين لتطبيقها، ويتم تقديم مجموعة من الإقتراحات من أجل القيام على تعيين ميسرين مناسبين مع نموذج برنامج تدريبي لمدة زمنية معينة.

 

تطبيق المنهج:

 

من غير المحتمل أن يحدث التنفيذ الفعال لمنتجات المناهج المطورة حديثًا بدون تخطيط، ويتم مناقشة استراتيجيات تعزيز واستخدام المناهج في هذه الخطوة.

 

التقييم والإبلاغ:

 

استراتيجيات تقييم التصميم:

 

التقييم هو مرحلة في نموذج تطوير المنهج وكذلك خطوة محددة، يتم استخدام نوعين من التقييم التكويني والختامي، أثناء تطوير المناهج الدراسية، يتم استخدام التقييمات التكوينية أثناء تقييم الاحتياجات وتطوير المنتج وخطوات الاختبار، يتم إجراء تقييمات تلخيصية من أجل قياس وتقديم تقرير عن نتائج المنهج، وتستعرض هذه الخطوة استراتيجيات التقييم وتقترح إجراءات بسيطة لإنتاج معلومات صحيحة وموثوقة، يتم طرح سلسلة من الأسئلة لتوجيه عملية التقييم الختامي ويتم اقتراح نموذج تقييم.

 

الإبلاغ عن الموارد وتأمينها:

 

العنصر الأخير في استراتيجية التقييم هو تسليم المكاسب أي الحصول على النتائج في أيدي الأشخاص الذين يمكنهم استخدامها، في هذه الخطوة اقتراحات بشأن ماذا وكيف يتم إبلاغ المساهمين الرئيسيين، خاصةً قرار صناع التمويل والسياسة، ومناقشة موجزة حول كيفية تأمين الموارد للبرمجة الإضافية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى