طب وصحة

مشروبات مدرة للبول

مشروبات مدرة للبول

يعتبر احتباس الماء الزائد في الجسم مزعجًا ومضرًّا حيث يشعر الفرد بالانتفاخ وتورم الساقين والكاحلين واليدين والقدمين، وقد يظهر ذلك في بعض الحالات العرضية كوجود بعض التغيرات الهرمونية وغيرها، لكن هناك مشروبات مدرة للبول قد تسهل من عملية التخلص من هذا الماء خاصة بين الأفراد الذين لا يعانون من حالات صحية معينة، ومن هذه المشروبات يُذكر ما يأتي:

  • القهوة: يعتبر محتواها من الكافيين ذو دور أساسي كمدرة للبول ويظهر ذلك جليًا إذا كانت بجرعات مرتفعة أي ما يعادل حوالي 2-3 أكواب، أما الكميات التي تقل عن ذلك فلا تترك أثرًا واضحًا، ومن ناحية أخرى قد يتفاوت تأثيرها عند البعض خاصة من بات يتحمل خصائصها المدرة للبول.
  • عشبة ذيل الحصان: يمكن استخدام شاي ذيل الحصان أو مكملاته التي تكون على شكل كبسولات كمدر للبول، لكن يفضّل استشارة بعض الأفراد للطبيب قبل الإقدام على ذلك كمرضى مرض الكلى والسكري.
  • شاي البقدونس: يقلل من احتباس الماء وبالتالي يعمل كمدر خفيف للبول بحسب بعض الدراسات التي أثبتت ذلك فعليًا على الفئران، لكن لا زال هناك حاجة للمزيد من الدراسات التي تتركز على البشر لإثبات فعاليته عليهم.
  • الكركديه: يعمل كمدر خفيف للبول بحسب بعض الدراسات التي استهدفت الحيوانات لذلك لا بد من دراسات تتركز على البشر لإثبات فعاليته في ذلك.
  • الكراوية: تستخدم عادةً كبهارات مضافة لبعض الأطباق كالخبز والكعك والحلويات، وقد لوحظ تأثير مستخلصها السائل في زيادة إنتاج بول الفئران في أحد الدراسات، ولا وجود لدراسات تُثبت تأثيرها في البشر.
  • الشاي الأخضر والأسود: يعمل الكافيين على إدرار خفيف للبول لكن قد لا يظهر تأثيره بين الأفراد الذين يقومون باستهلاكه بشكل منتظم.
  • مستخلصات الهندباء البرية: يعتبر من المكملات العشبية التي تساعد على إدرار البول وذلك يعود لمحتواه المرتفع من البوتاسيوم، وهناك حاجة لدراسات تُثبت ذلك فعليًا.
  • مستخلص حبة البركة: يمكن استخدامه كمدر للبول بصفته يزيد من إنتاج البول ويخفض ضغط الدم بين الفئران التي تعاني من ارتفاعه وذلك كما جاء في إحدى الدراسات وبالتالي هناك حاجة أيضًا للتثبّت من أثره في ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى