الجغرافيا

معلومات حول مدينة طوس

تعتبر مدينة طوس من المدن التي لها قيمة حضارية، حيث يتواجد بها الكثير من المناظر الطبيعية التي تتمثل في الجبال المرتفعة، مع الهضاب التي يتجمع فوقها الطيور، نجد أن الكثير من الناس يذهبون للعيش بها نظرًا لتمتع المنطقة بالهدوء، والحياة البسيطة التي يحتاج إليها البعض، كما أن المنطقة تشهد نهضة كبيرة في التجارة، حيث تشهد مرور رحلات من أوروبا إلى المنطقة، تعرف على المزيد عبر موقعي.

 

نبذة عن مدينة طوس

توجد مدينة طوس في غرب آسيا، حيث تقع بشمال إيران، بالإضافة إلى المنطقة تنتمي إلى مدينة خراسان رضوي، في حين يتواجد في شمال المنطقة مدينة أرداك، كذلك يتواجد في جنوب مدينة طوس مدينة مشهد.

وهي من أهم المناطق التي حدث فيها الكثير من الثورات، بالإضافة إلى في غرب المدينة توجد مدينة زاك، وهي منطقة مشهورة بتربية الخيول الأصيلة فيها.

تاريخ مدينة طوس

تنتمي مدينة طوس إلى تاريخ حضارة عظيمة، فتحمل حضارتها آثار من حضارة اليونان، كذلك قام الاسكندر باحتلال المنطقة في ٣٣٠، ولذلك نجد أن المنطقة في ذلك الوقت حملت اسم سوسة، حيث أن اسم سوسا يعني العظمة، والنور.

 

كذلك تعرضت المنطقة للكثير من الاستعمار، فقد استعمارها المغول في سنة ٤٥٠ بالإضافة إلى أنها خضعت المنطقة لحكم العباسيين،

وذلك في عصر الخليفة هارون، ونجد أن المدينة أطلق عليها الكثير من الأسماء، مثل اسم سوسة، وذلك الاسم يعني المدينة القوية، ذات الإرادة الصلبة.

 

مشاهير مدينة طوس

هناك الكثير من المشاهير التي كانت نشأتهم في مدينة طوس، ومن أمثال المشاهير جابر بن حيان، كما أنه توفى بالمنطقة مؤلف ملحمة الشمهانية، حيث يعد قبره من أهم المناطق السياحية في المدينة.

شاهد أيضاً:   معلومات عن جمهورية لوغانسك

كذلك وضعت اليونسكو القبر في المرتبة الثالثة من ضمن المناطق التراثية بالمدينة، ونجد أن الكثير من الشعراء مثل أحمد الطوسي، وذلك الشاعر معروف عنه قصائده الكثيرة في الحب، والتضحية بالوطن.

 

أهمية مدينة طوس

موقع مدينة طوس له أهمية كبيرة حيث نجد أنه يتواجد نهضة كبيرة في الصناعة، ومن أهم الصناعات التي في المنطقة صناعة الملابس، حيث لديهم براعة كبيرة في فن التطريز، بالإضافة إلى فن التصميم.

كما أن سكان المنطقة لديهم مهارة كبيرة في تربية الأغنام، حيث نسبة تربية الأغنام هناك تبلغ حوالي 74%، كذلك نجد وجود ازدهار كبير في الملاحة.

حيث تكثر رحلات الصيد هناك مثل صيد الأسماك، كما وجود النقوش، والرموز على أبواب المدينة، حيث تشير تلك الرموز إلى أبرز العادات التي كان يقوم بها العباسيين، مثل وضع الحناء على اليد في المناسبات عند النساء، وذلك اعتقادًا منهم بأنهم هكذا مباركون.

 

أبرز صناعات مدينة طوس

هناك الكثير من الصناعات التي تعرف بها مدينة طوس، ومن ضمن تلك الصناعات صناعة الحلى وخصوصًا حلى السلاسل الطويلة،

مع الخواتم التي تكون في شكلها تحمل طابع شرقي، وتجد الكثير من الأجانب يأتون إلى المدينة من أجل  شراء تلك الخواتم.

كذلك يتواجد بالمدينة الكثير من الأسواق المهمة مثل سوق مشهد، وذلك السوق يفتتح في أيام الخميس، والسبت،

بالإضافة إلى السوق يتواجد فيه بيع السجاجيد المزخرفة، كذلك الخواتم الشرقية، كذلك سوق خراسان ذلك السوق يفتتح في أيام الثلاثاء، والأحد، كذلك يتم بيع أجود أنواع الثياب التي تصنع من القطن الاصيل.

تعد مدينة طوس من المدن التي لها تاريخ لا يتم نسيانه، حيث تم إيجاد بالمدينة آثار يونانية، بالإضافة إلى آثار تنتمي للحضارة العباسية، وتحتل طوس المرتبة الثالثة في ضمن أهم المناطق السياحية بإيران.

شاهد أيضاً:   تقرير عن السياحة في طرابزون

حيث عملت المنطقة في الفترة الأخيرة على رفع الدخل القومي في إيران، كذلك يتم تنظيم رحلات بالدراجات في كل نهاية اسبوع، وتعتبر تلك الرحلات دعاوي مجانية للترويج للسياحة بالمنطقة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى