فن العيش

معلومات عن صحيفة صنداي تايمز

تاريخ صحيفة صنداي تايمز

في عام 1959 تم شراء صحيفة صنداي تايمز من قبل روي طومسون وبتوجيه منه قدمت الصحيفة أول ملحق لمجلة اللون في بريطانيا في عام 1962، ثم اشترى طومسون صحيفة التايمز وابتداءً من عام 1967 نُشرت صحيفة التايمز التي تم إنشاؤها حديثًا المحدودة.

تم تعطيل وتعليق نشر صنداي تايمز في عام 1978 و1979 وسط خلافات بين الإدارة والعمل النقابي حول مجموعة من القضايا بما في ذلك تنفيذ أساليب التحرير والطباعة الحديثة، ومع ذلك تم التوصل إلى تسوية وحافظت الصحيفة على سمعتها واستعادت تداولها العالي.

في عام 1981 حصلت شركة روبرت مردوخ نيوز كوربوريشن على ملكية لصنداي تايمز عندما اشترت صحيفة تايمز نيوز، وفي عام 2013 قسمت نشرها ومقتنياتها التلفزيونية والأفلام إلى تكتلات منفصلة وتم نقل ملكية الورقة إلى شركة News Corporation التي أعيد تشكيلها.

شاهدي أيضاً: اين تقع مدينة خراسان

العلاقة بين صحيفة التايمز وصحيفة صنداي تايمز

منذ أكثر من قرن من الزمان كانت التايمز جزءًا لا يتجزأ ومهمًا من الهيكل السياسي لبريطانيا العظمى، وبشكل عام تم تنسيق أخبارها وتعليقاتها التحريرية بعناية وتم التعامل معها في معظم الأوقات بإحساس جدي بالمسؤولية، وفي حين أن الصحيفة قد اعترفت بوجود بعض الامور الغير هامة في أعمدتها، فقد كان تركيزها كله على الشؤون العامة الهامة التي تعامل مع المصالح الفضلى لبريطانيا.

يستضيف موقع Thetimes.co.uk النسخة الرقمية من صحيفة التايمز أقدم صحيفة يومية وطنية في بريطانيا، وصحيفة صنداي تايمز، وتأسست صحيفة التايمز عام 1785 على يد المحرر والناشر جون والتر الأول وذلك لتسجيل الأحداث الرئيسية في الأوقات لخدمة الجمهور، وكان يطلق عليها اسم التقرير اليومي العالمي للسنوات الثلاث الأولى حتى تم تغيير اسمها إلى تايمز في عام 1788 وهي أول صحيفة في العالم تستخدم اسم تايمز.

شاهد أيضاً:   قصيدة Passers-by

في الطبعة الأولى له أوضح جون والتر الأول أنه مثل الطاولة المُعدة جيدًا ويجب أن يحتوي على شيء مناسب لكل الأذواق بما في ذلك السياسة والشؤون الخارجية ومسائل التجارة والمحاكمات القانونية والإعلانات والترفيه، وفي لهجته وحياده السياسي احتفظ والتر بحق الصحيفة في اللوم أو التصفيق لأي من الحزب السياسي وتغطية القضايا المتنازع عليها بحجة عادلة محترمة.

بعد أكثر من 200 عام أصبحت هذه المبادئ التأسيسية صحيحة اليوم، ودعمت صحيفة التايمز كلاً من حزب العمال الجديد والمحافظين في الآونة الأخيرة ودعمت بقايا في استفتاء الاتحاد الأوروبي لعام 2016.[*]

شاهدي أيضاً: أقوى خمس دول في العالم

تأسيس صحيفة صنداي تايمز

تأسست صحيفة صنداي تايمز في عام 1822 كصحيفة منفصلة ولديها تاريخ من الابتكار يمتد من صاحبة ملكية في عام 1887 ومحررة في عام 1894، إلى رائدة في نشر الرسوم التوضيحية الكبيرة وتسلسلات الكتب والأقسام المنفصلة والمجلة الملونة الأولى في عام 1962.

تُعد صحيفة صنداي تايمز في الوقت الحالي أكبر الصحف المطبوعة عالية الجودة في المملكة المتحدة وفي عام 2018 حصل معهد التايمز للصحافة بجامعة أوكسفورد على لقب الصحيفة الوطنية الأكثر ثقة في بريطانيا.

في عام 2019 فازت التايمز وصنداي تايمز بجوائز ديلي وصنداي لهذا العام في جوائز بريتيش بريس من بين العديد من الجوائز الأخرى لكتابتها وتقاريرها والتحقيقات والحملات، وتلتزم كلتا الصحيفتين بقيادة الابتكار الرقمي في جميع مجالات الصحافة العالمية.

شاهدي أيضاً: معلومات عن جزيرة مادورا

شهرة صحيفة صنداي تايمز

اكتسبت صنداي تايمز سمعة قوية في تقاريرها الاستقصائية وكذلك لتغطيتها الأجنبية الواسعة النطاق، ولديها عدد كبير من الكتاب والمعلقين المشهورين بما في ذلك جيريمي كلاركسون وبريان أبليارد الذي كان كاتب عمود بارز لسنوات عديدة، وكانت صنداي تايمز أول صحيفة متعددة الأقسام في بريطانيا ولا تزال أكبر بكثير من منافسيها، وتحتوي الطبعة النموذجية على ما يعادل 450 إلى 500 صفحة من الصحف، إلى جانب قسم الأخبار الرئيسي فإنه يحتوي على أقسام مستقلة لمراجعة الأخبار والأعمال والرياضة والمال والتعيينات.

شاهد أيضاً:   علاج مشكلة تمدد الخشب في الشتاء

هناك ثلاث مجلات من صنداي تايمز هي مجلة صنداي تايمز والموضة والثقافة، واثنان من الصحف الشعبية هي المنزل والسفر، وتحتوي على موقع ويب ذات إصدارات رقمية منفصلة مكونة لكل من نظام التشغيل iOS  لجهاز Apple iPad ونظام التشغيل Android، وكلها تقدم مقاطع فيديو وميزات إضافية ووسائط متعددة ومواد أخرى غير موجودة في نسخة مطبوعة من الصحيفة.[*]

قوائم صحيفة صنداي تايمز

تنشر صحيفة صنداي تايمز قائمة الأثرياء وهي عبارة عن استطلاع سنوي لأثرياء الأشخاص في بريطانيا وإيرلندا، وتُنتج الصحيفة أيضًا جدول دوري سنوي لأفضل المدارس الحكومية والمستقلة أداءً في كل من المرحلتين الإعدادية والثانوية في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وجدول دوري سنوي للبريطانيين للجامعات وما شابه ذلك للجامعات الايرلندية، وتنشر مجلة صانداي تايمز قائمة الكتب في بريطانيا وقائمة من أفضل 100 شركة تعمل من أجلها مع التركيز على الشركات البريطانية، كما تنظم مهرجان صنداي تايمز أكسفورد الأدبي الذي يقام سنويًا، ومهرجان صنداي تايمز التعليمي الذي يقام كل عام.

صحيفة صنداي تايمز الالكترونية

صنداي تايمز لديها موقع خاص بها، وكانت قد شاركت سابقًا في التواجد على الإنترنت مع التايمز لكن في مايو 2010 أطلق كلاهما مواقعه الخاصة لتعكس هويات علامته التجارية المميزة، ومنذ يوليو 2010 فرضت تكاليف للوصول على الموقع.

تم إطلاق إصدار iPad في ديسمبر 2010، وإصدار Android في أغسطس 2011، ومنذ يوليو 2012 أصبح الإصدار الرقمي للصحيفة متاحًا على منصة Apple’s Newsstand مما يتيح التنزيل التلقائي لقسم الأخبار، ومع أكثر من 500 ميغابايت من المحتوى كل أسبوع فإنه يعد أكبر تطبيق للجرائد في العالم.

لقد حصل تطبيق Sunday Times iPad على جائزة أفضل تطبيق لصحيفة العام في حفل توزيع جوائز الصحف لعام 2011، وقد حصل على جائزة أفضل تطبيق لجريدة أو مجلة في العالم، وتوجد مجموعة من الاشتراكات المختلفة مما يتيح الوصول إلى كل من الإصدارات المطبوعة والرقمية من الصحيفة.

شاهد أيضاً:   ما هي العقوبة في لعبة التنس الأرضي

في 2 أكتوبر 2012 أطلقت صحيفة صنداي تايمز صنداي تايمز لتعليم قيادة السيارات وهو موقع إعلاني منفصل للمركبات المتميزة التي تتضمن أيضًا محتوى تحريري من الصحيفة وكذلك مقالات بتكليف خاص، ويمكن الوصول إليها دون تكلفة.

في صفحة الاشتراكات عبر الإنترنت الخاصة بصحيفة صنداي تايمز، يمكنك الاشتراك في الصحيفة أو اختيار الحزمة التي تتضمن أيضًا تسليم الطباعة في مجلة صنداي تايمز.

يتمتع مشتركو صنداي تايمز الحاليون بحق الوصول المجاني إلى مجلة صنداي تايمز الالكترونية وما عليهم سوى التسجيل في Times Select بنفس عنوان البريد الإلكتروني الذي قدمه عند الاشتراك.

يتم تقديم خدمة التوصيل إلى المنازل في جميع المناطق الحضرية الرئيسية، وإذا كنت تعيش في منطقة تسليم موجودة فسيتم تسليم صحفك بحلول الساعة 6:30 صباحًا، من الاثنين إلى الجمعة والساعة 7:30 صباحًا يوم الأحد.[*]

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى