إذاعة مدرسية

مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة

نحتاج جميعًا إلى مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة يمكن من خلالها شرح قيمة المرأة للطلاب بطريقة بسيطة ، يجب أن نزرع قيمة المرأة وضرورة احترامها في نفوس الطلاب منذ الصغر. سنوفر عليك عبر موقعي جهد البحث عن مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة مناسبة وسنعرض لك أكثر من مقدمة مميزة يمكن استخدامها في الأسطر التالية.

حقوق المرأة

  • للمرأة حقوق عديدة في المجتمع ولكن يمكننا أن نلخص حقوق المرأة فيما يأتي.
  • ومن الجدير بالذكر أن لكل امرأة الحرية كاملة في التعبير عن رأيها.
  • كما أن لها مطلق الحرية في اختياراتها ولا يمكن لأي أحد استبعادها أو تهميش دورها.
  • وعلاوة على ذلك فإن للمرأة الحرية الكاملة في إتمام دراستها والحصول على الشهادات العلمية.
  • كما أن لها الحرية أيضًا في اختيار مجالات دراستها ولا لأحد الحق على منعها أو إجبارها على أي شيء.
  • غير أنه لا يوجد لأي شخص الحق في إجبار الفتاة أو المرأة على ترك دراستها وعدم إكمال مسيرتها العلمية.
  • على الرغم من للأهل دور هام في مشاركة فتاتهم في اختياراتها لمجال لدراستها إلا أنه ليس لأحد منهم أن يعارض اختياراتها.
  • زيادة على أن للمرأة الحق في العمل وذلك من أهم وأسمي حقوقها.
  • حيث إنها لا بد أن تعمل في المجالات المناسبة لطبيعة المرأة الرقيقة الحساسة.
  • وعلى سبيل المثال يمكنها أن تعمل كطبيبة أو مدرسة أو محامية أو مهندسة أو مترجمة أو ممرضة.
  • هناك مجالات عديدة تتناسب مع طبيعة الأنثى وعليها أن تختار.
  • من ناحية أخرى نجد بعض الأشخاص الذين يؤيدون رأي أن المرأة لا بد أن تتساوى بالرجل.
  • ولكن هذا الرأي خطأ تمامًا حيث أن المرأة مهما بلغت قوتها فتظل رقيقة ومرهفة.
  • أما طبيعة الرجال هي الخشونة والإقدام على الأعمال الصعبة.
  • فكيف تتساوى رقة ونعومة المرأة بقوة وخشونة الرجل؟
  • تلك القوة التي تجعله يقوم بأعمال لا تقوى المرأة على القيام بها.
  • علينا جميعًا أن نعرف أن تساوي المرأة بالرجل يكون في العدل بينهما وإعطاء كل زي حق حقه.
شاهد أيضاً:   إذاعة مدرسية عن الاخوة

 

مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة

  • يلزم على المختصين بتعليم الأطفال أن ينيروا عقولهم تجاه المرأة وحقوقها من خلال الإذاعة المدرسية.
  • وإليكم في السطور التالية مقدمة قصيرة للإذاعة المدرسية عن المرأة.
  • بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • أما بعد كل التحية والتقدير للمدير الفاضل والأساتذة الأعزاء وأصدقائي الطلاب.
  • في يومنا هذا سوف نعرض لكم واحد من أهم وأسمى الموضوعات التي يمكن أن نتحدث عنها.
  • حيث إننا سنتكلم عن المرأة وشأنها ومكانتها وحقوقها في المجتمع.
  • مما لا شك فيه أنه لا أحد يستطيع أن ينكر دور المرأة العظيم في المجتمع أو تهميش مكانتها.
  • حيث أن للمرأة فضل عظيم على كل أفراد المجتمع.
  • وعلى سبيل المثال فالمرأة هي الأم الحنونة الساهرة والأخت الجميلة الرقيقة والزوجة رفيقة الدرب.
  • علاوة على أنها شريكة الحياة والابنة الودودة التي تملك قلب أبيها.
  • زيادة على أن المرأة دورها عظيم في حياتنا لدرجة لا يمكن وصفها.
  • فهي لا تتعب ولا تكل ولا تمل من خدمة أبنائها وزوجها.
  • غير أنها لا تكل ولا تمل من مراعاة أسرتها والحنو عليهم وتقديم كل ما هو طيب وجميل.
  • وبناءً على ذلك فلا يشعر أفراد أسرتها بأي نقص أو حرمان.
  • علاوة على دورها في المجتمع من تقديم العديد من الخدمات التي تنهض بالمجتمع وتتقدم به.
  • فيمكننا أن نشبه المرأة بأنها نبراسًا يضيء المجتمع ويضيء الحياة كلها.
  • كما أن للمرأة بصمة ثاقبة في جميع جوانب ومجالات الحياة.
  • علينا أن نذكر دور المرأة الهام في تربية أبنائها وحسن نشأتهم والاهتمام بتعليمهم.
  • مما يؤدي إلى تقديم نماذج مشرفة للمجتمع يمكن أن تفيده وتساهم في تطوره ورقيه.
  • زيادة على أن للمرأة الدور الأول والأهم في غرس القيم الأخلاقية الراقية والسلوكيات الصحيحة الفضيلة في نفوس أبنائها.
  • حيث تعتبر المدرس الأول الذي على يديه يخطو أبنائها أولى خطواته نحو التعلم والتطور.
  • فلولا وجود المرأة في حياتنا ما كنا هنا اليوم نقف في فناء المدرسة لنتلقى العلوم المختلفة.
  • التي تجعل من كل واحد منا عضو مساعد في بناء وتطور المجتمع
شاهد أيضاً:   كلمة عن استقبال شهر رمضان للاذاعة المدرسية

مقدمة أخرى للإذاعة المدرسية عن المرأة

  • علينا أن نعرف أنه من الضروري وجود مقدمات للإذاعة المدرسية تكون مميزة ومختلفة ومتجددة أيضًا.
  • يمكن من خلالها تعليم الطلاب ولفت نظرهم للموضوعات بعدة طرق.
  • بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
  • والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد وبعد التحية والسلام على أستاذتنا ومديرنا وأصدقائي الطلاب.
  • اليوم سوف نتكلم عن أهمية دور المرأة في جميع نواحي ومجالات المجتمع.
  • في الحقيقة المرأة لا يمكن وصفها بنصف المجتمع بل إنها المجتمع بأكمله، ويظهر دورها في كل شيء في حياتنا.
  • فالمرأة هي الأم التي حملت ووضعت وسهرت وربت وعلمت وأعدت جيلًا ذو أخلاق وعلم وتهذيب.
  • غير أنها غرست في أبنائها كل معاني القيم والشهامة والتسامح والتضحية من أجل الغير.
  • وعلمتهم أيضًا أصول الدين لكي يصبحوا جيلًا تتفاخر به المجتمعات.
  • علاوة على أننا لم ندرك دور المرأة إلا من وقت قريب.
  • على الرغم من أن دور المرأة الهام ظهر منذ أيام الحروب والغزوات حيث كانت من الأسرى والشهداء.
  • بالإضافة إلى أن الله جل وعلى كرم المرأة في الإسلام وأعطاها كل حقوقها وحماها من الظلم ومن أن يستضعفها أحد.
  • كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال عن المرأة : “مَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فلا يُؤْذِي جارَهُ، واسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا، فإنَّهُنَّ خُلِقْنَ مِن ضِلَعٍ، وإنَّ أعْوَجَ شيءٍ في الضِّلَعِ أعْلاهُ، فإنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ، وإنْ تَرَكْتَهُ لَمْ يَزَلْ أعْوَجَ، فاسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ومن الجدير بالذكر أن المرأة قادرة على الحفاظ علي ترابط أفراد أسرتها.
  • علاوة على الوفاء والالتزام بالتمسك بالقيم والعادات التي غرستها في أبنائها.
  • في الواقع المرأة هي أيضًا الجدة التي حافظت على أساس الأسرة وتراثها.
شاهد أيضاً:   مقدمة قصيدة للإذاعة المدرسية

 

تابع مقدمة أخرى للإذاعة المدرسية عن المرأة

  • حيث أنجبت الأم الحنونة الجميلة وربتها وأهلتها لتصلح في المستقبل أم واعية تعرف كيف تحنو وتربي أبنائها.
  • بالإضافة إلى أن المرأة هي الحبيبة والعشيقة لزوجها وأبيها وأمها وأخيها.
  • كما أنها تحافظ طيلة الوقت على تقديم سبل الراحة لمن حولها وإضفاء روح من البهجة والفرح لحياتهم.
  • لا بد أن نذكر دور المرأة أيضًا في تطور المجتمع وإدارة عجلة الإنتاج بجانب مراعاتها لبيتها وزوجها وأبنائها.
  • فنجدها المدرسة التي تساعد في تعليم جيل مثقف ومتعلم يشرف المجتمع ويطوره.
  • وهي أيضًا الطبيبة التي يمكنها أن تنقذ حياة آلاف الأشخاص.
  • والتي تقدم كل ما في طاقتها لمساعدة مرضاها وتوفير سبل الراحة لهم.
  • كذلك نجدها المحامية التي تدافع عن المظلوم وتحرص على إرجاع الحقوق لمستحقيها.
  • بالإضافة إلى أننا نجدها المهندسة التي تساعد في بناء المباني السكنية والكباري والطرق التي تخدم المجتمع بأكمله.
  • فهيا بنا نتعاهد سويًا بأن نهتم بالمرأة ونحافظ على حقوقها ونحترم إحساسها ومشاعرها ونحاول تلبية طلباتها واحتياجاتها.

وبهذا نكون قد وصلنا الى ختام اذاعتنا المدرسية عن المرأة واشكركم جزيل الشكر على حسن استماعكم اخر قولنا ان نتمنى منا الله عز وجل ان يوفقنا واياكم في ما يحب ويرضى.

مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة, مقدمة إذاعة مدرسية عن المرأة

زر الذهاب إلى الأعلى