الجغرافيا

مناخ إيرلندا الشمالية

ما هو مناخ إيرلندا الشمالية

إنّ مناخ إيرلندا الشمالية محيطي، مع فصل شتاء بارد وممطر وفصل صيف معتدل ممطر نسبيًا، والمنطقة هي إحدى الدول المكونة للمملكة المتحدة وتحتل الجزء الشمالي الشرقي من جزيرة أيرلندا، حيث أن جبهات الطقس تتحرك في المحيط الأطلسي بلا هوادة واحدة تلو الأخرى فوق البلاد، ممَّا يؤدي إلى تعاقب سريع للغيوم وأشعة الشمس، وزخات المطر والتحسينات اللاحقة، ونادرًا ما تكون الأيام ذات السماء الصافية تمامًا، فمن المرجح أن يكون الطقس متغيرًا أو غير مستقر، وبين اضطراب وآخر يمكنك توقعه بدلاً من السماء الصافية سحب السحب في السماء.

كما أنّ الرياح متكررة وحيوية، على الرغم من أنها أقوى بشكل عام بين أواخر فصل الخريف وأوائل فصل الربيع، حيث تتساقط الأمطار بشكل متكرر، على الرغم من أنها ليست غزيرة جدًا؛ لأن الجزء الأكبر من الأمطار يتم تصريفها على تلال دونيجال في جمهورية أيرلندا، حيث يبلغ معدل هطول الأمطار 850 ملم (33.5 بوصة) سنويًا في ديري في الشمال، 950 ملم (37.5 بوصة) في بلفاست في الشمال الشرقي، بينما يتجاوز 1000 ملم تقريباً (40 بوصة) في الغرب، وإن المدينة الأقل أمطارًا هي أرماغ في المناطق الداخلية الجنوبية مع 810 ملم (32 بوصة).

اقرأ أيضًا:

الفصول المناخية في إيرلندا الشمالية

فصل الشتاء في إيرلندا الشمالية من شهر ديسمبر إلى شهر فبراير، وهو شديد البرودة ولكنّه لا يصل  إلى درجة التجمد، وغالبًا ما تكون السماء مليئة بالغيوم والأمطار متكررة، ويمكن أن تتسبب أنظمة الضغط المنخفض الأكثر كثافة في حدوث عواصف رياح، ودرجات الحرارة أعلى قليلاً من درجة التجمد خلال ساعات الليل، بينما تكون حوالي 7/8 درجة مئوية (45/46 درجة فهرنهايت) خلال النهار، وفي فترات أكثر اعتدالًا وتحت تأثير الكتل الهوائية الجنوبية، يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 13/15 درجة مئوية أي ما يعادل (55/59 درجة فهرنهايت).

إقرأ أيضا  بماذا تشتهر مقدونيا الشمالية

كما أنّ الموجات الباردة نادرة، وعادة ما تكون قصيرة العمر؛ وذلك لأن الغرب يبدأ بالهبوط مرة أخرى بعد فترة، وفي معظم الحالات في الليالي الصافية من الممكن أن يكون هناك صقيع لكنه بسيط، ولا شيء أكثر من ذلك، حيث تنخفض درجات الحرارة في ساعات الليل إلى ما دون الصفر أي ما يعادل (0 درجة مئوية أو 32 درجة فهرنهايت)، عادةً ببضع درجات لمدة 20 يومًا تقريبًا كل عام في بورتراش (على الساحل الشمالي)، 25 يومًا في ديري (بالقرب من الساحل الشمالي)، 30 يومًا في بلفاست (بالقرب من الساحل الشمالي الشرقي) و 50 يومًا في كاسلديرج في المناطق الداخلية الغربية، كما أن الثلج نادر جدًا أيضًا، ففي المتوسط ​​يتساقط لبضعة أيام في السنة، وقد لا يحدث لفصل الشتاء بأكمله.

ومع ذلك في بعض الأحيان يمكن أن يكون هناك نوبة برد أكثر شدة من المعتاد، والتي يمكن أن تنخفض خلالها درجة الحرارة إلى -10 درجة مئوية (14 درجة فهرنهايت) أو حتى أقل، حيث تم تسجيل أبرد السجلات في شهر ديسمبر الاستثنائي في ديسمبر 2010، عندما انخفضت درجة الحرارة إلى -18.7 درجة مئوية (-1.7 درجة فهرنهايت) في كاسلدير، وهي قرية في الغرب، إلى -15 درجة مئوية (5 درجات فهرنهايت) في مطار بلفاست وإلى -12 درجة مئوية (10.5 درجة فهرنهايت) في ديري وأرماغ، ومعظم المنطقة منبسطة، ولكن هناك أيضًا تلال على وجه الخصوص جبال سبرين في الغرب، والتي يصل ارتفاعها إلى 678 مترًا (2224 قدمًا)، جبال مورن في الجنوب الشرقي، والتي يصل ارتفاعها إلى 850 مترًا. (2790 قدمًا).

على هذه التلال تكون درجات الحرارة أقل قليلاً من السهول، لذا فإنّ الثلج وهو نادر عند مستوى سطح البحر، يصبح متكررًا جدًا هنا من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل، وفصل الربيع يبدأ من شهر مارس إلى شهر مايو يكون باردًا في البداية، ويظل باردًا جدًا أو ساكنًا في شهر أبريل وأحيانًا في شهر مايو، وفي المقابل فصل الربيع هو أقل موسم ممطر (نسبيًا) والأكثر إشراقًا في السنة، وفي فصل الصيف الذي يكون من شهر يونيو إلى شهر أغسطس، تكون درجات الحرارة باردة، حيث أنّ ​​درجات الحرارة المرتفعة تصل إلى 18/19 درجة مئوية (64/66 درجة فهرنهايت)، كما تتكرر هطول الأمطار في هذا الموسم.

إقرأ أيضا  مدينة المحمدية في المغرب

ومع ذلك نادرًا ما تكون هناك أوقات، عادة ما تكون قصيرة العمر، مع طقس مشمس ودرجات حرارة دافئة لطيفة عندما يتحرك مرتفعات الأزور فوق البلاد، وفي هذه الحالات من الممكن أن تصل درجة الحرارة أو تتجاوز 25 درجة مئوية (77 درجة فهرنهايت)، على الرّغم من أنها لا تصل أبدًا إلى 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت)، وإن سجل الحرارة هو 31 درجة مئوية تقريباً (88 درجة فهرنهايت)، حيث تم تسجيله في (Lough Fea) في الوسط في شهر أغسطس من عام 1995، في (Garrison) في الجنوب الغربي في شهر يونيو من عام 1976، وفي شهر يونيو من عام 1995 وصلت درجة الحرارة إلى 30 درجة مئوية (86). درجة فهرنهايت) في بلفاست هاربور، في شهر يوليو من عام 1983 29.7 درجة مئوية (85.5 درجة فهرنهايت) في قلعة ستورمونت لا تزال في بلفاست.

وإنّ فصل الخريف في إيرلندا الشمالية يكون من شهر سبتمبر إلى شهر نوفمبر، وهو غائم وماطر، وفي بعض الأحيان عاصف مع مساحة قليلة لأشعة الشمس، كما أن العاصمة بلفاست تقع على الساحل الشرقي من إيرلندا الشمالية، حيث تتكرر الأمطار بشكل كبير على مدار السنة، وغالبًا ما تكون السماء في أيرلندا الشمالية غائمة، لذلك نادرًا ما تُرى الشمس، لدرجة أنّ هناك ما بين 1200 و 1400 ساعة من سطوع الشمس سنويًا، ومع ذلك فإنّ الشهر الأكثر إشراقًا هو شهر مايو، ولا يدعوك البحر في أيرلندا الشمالية للسباحة، في الواقع لا تتعدى درجة حرارة الماء 15 درجة مئوية (59 درجة فهرنهايت) في أغسطس، وهنا درجة حرارة البحر في بلفاست.

أفضل الأوقات لزيارة إيرلندا الشمالية

إنّ أفضل الأوقات لزيارة أيرلندا الشمالية هو في فصل الصيف من شهر يونيو إلى شهر أغسطس؛ وذلك لأنّه الأكثر اعتدالًا في العام، حيث أن الأمطار تكون متكررة، وغالبًا ما يكون الهواء باردًا جدًا (خاصة في شهر يونيو)، ومن الأفضل إحضار سترة ومظلة (أو بالأحرى معطف واق من المطر لأنه غالبًا ما تمطر مع الريح)، لكن الأيام طويلة، ويمكنك أن تأمل أن ترى الشمس تطل من خلال الغيوم، وفي شهر سبتمبر لا تزال درجات الحرارة مقبولة، لكن الأيام أقصر ممّا كانت عليه في الأشهر السابقة، وفي فصل الشتاء أحضر معك ملابس دافئة مثل سترة، معطف، معطف واق من المطر، في فصل الصيف أحضر ملابس لفصلي الربيع والخريف وسترة ومعطف واق من المطر أو مظلة.

إقرأ أيضا  مناخ ألمانيا
مناخ إيرلندا الشمالية, مناخ إيرلندا الشمالية, مناخ إيرلندا الشمالية, مناخ إيرلندا الشمالية, مناخ إيرلندا الشمالية, مناخ إيرلندا الشمالية, مناخ إيرلندا الشمالية, مناخ إيرلندا الشمالية, 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى