مواضيع تعبير

موضوع تعبير عن المشروعات القومية في مصر

موضوع تعبير عن المشروعات القومية في مصر وتأثيرها على تنمية المجتمع والدولة، بالإضافة إلى مقومات النجاح لهذه المشاريع وأهميتها وغيرها من المعلومات التي نناقشها بالتفصيل والوضوح ، فإن المشاريع الكبرى في الدولة هي سر النجاح والتقدم والحداثة لتلك الدول وفي هذا المقال عبر موقعي سيتم تناول معلومات عن موضوع تعبير عن المشروعات القومية في مصر.

مقدمة موضوع تعبير عن المشروعات القومية في مصر

المشاريع الوطنية هي تلك المشاريع التي يشعر المواطنون أنها السبب في زيادة دخلهم ، فضلاً عن قلب عجلة الاقتصاد.

فمن خلال تلك المشروعات نستطيع أن نقلل من حجم الاستيراد ونزيد من حجم التصدير، وبالمثل نستطيع أن نزيد من مستوى الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية والمنتجات الصناعية وغيرها.

مما يحدث طفرة صناعية وزراعية في الدولة، كذلك فإن تلك المشروعات تجلب المزيد من السياح، وتنشط جانب السياحة في الدولة، إلى جانب إنها تزيد من فخر المواطن بوطنه فيشعر بكرامته وانتمائه لوطنه وحبه له.

وبالتالي يقل مستوى الجريمة، ويزيد الأمان، والاطمئنان في المجتمع، فتلك المشروعات القومية الوطنية تقوم بها الدول لتحسين حالة المجتمع.

وتوفير حياة كريمة للمواطن بما يشعره بالأمن، والأمان، والاطمئنان على نفسه، وعلى أسرته.

 المشروعات القومية في مصر

  • تقوم الدولة بالمشروعات القومية وتعمل على التنسيق لها، ووضع الخطط القصيرة والطويلة لإنشاء مشروعات تعود على فئات الشعب بالخير.
  • وفي الواقع هي مشروعات يساهم فيها المواطنين والحكومة معاً فيكون العائد والناتج القومي منها عائداً على الجميع.
  • في تشاركية إبداعية بين الشعب والمجتمع، فيشعر كل فرد أنه يملك هذا المشروع.
  • ومن ثم تزيد من قيمة كل شيء لديه، ويزيد عنده الحرص على كل ذرة رمل فيه.
  • كذلك فإن قيمة المشروع يرفع من قيمة اقتصاد الدولة، ومن قيمة العملة.
  • وقد قامت في مصر مشروعات قومية عديدة على مر عصورها نهضت بمصر.
  • وفي الحقيقة كان لها أبلغ الأثر في نهضة مصر، وإحساس المواطن بأن هناك أثر لتلك المشروعات القومية.
شاهد أيضاً:   مقدمة وخاتمة تصلح لأي موضوع تعبير

أولاً السد العالي كأعظم مشروع قومي

  • يعد من أعظم المشروعات التي حدثت، وكان لها أثراً كبيراً في تنظيم الدورة الزراعية في مصر.
  • بل وفي كل النواحي الصناعية، والجدير بالذكر أن مشروع السد العالي قد قام به الرئيس الخالد الذكر جمال عبد الناصر.
  • والذي كافح من أجل أن يؤسسه وينشئه، ويقيمه عام ١٩٦٠م
  • وعلى نفس النسق ظل يكافح حتى تمكن بفضل الله ثم بفضل وقوف شعبه خلفه في وضع حجر الأساس.
  • حتى انتهى العمل به في عام ١٩٧١ وهو نفس عام افتتاحه بالمناسبة.
  • ويعد مشروع السد العالي من المشروعات القومية الجليلة.
  • التي كان لها أبلغ الأثر على نواحي كثيرة في المجتمع، والتي حدثت في مصر في العهد الحديث.
  • لا سيما من حيث تشغيل الأيادي العاملة، وارتفاع دخل المواطن.
  • حيث ساهم في كافة جوانب الحياة الصناعية والزراعية التي أثرت كنتيجة في المواطن.
  • وبذلك اكتسب السد العالي مقام كبير ظل ممتداً حتى يومنا هذا، بل أصبح لا غنى عنه.
  • إذ كان الهدف منه هو تخزين مياه النيل، وتوليد الطاقة الكهربائية، وإضاءة مصر.
  • ففي تقرير الهيئة الدولية للسدود الصادر بخصوص السد العالي، وهي أعظم الهيئات التي تعني بالسدود والشركات الكبرى.
  • نجدها قد قيمت السد العالي، ووضعته في صدارة كافة المشروعات.
  • كأعظم مشروع هندسي في القرن العشرين.

 

السد العالي والرقعة الزراعية

  • فقد كانت مصر قبل بناء السد تغرق في الفيضان كل عام، وبالتالي يزيد منسوب الفيضان.
  • مما ينتج عنه تلف آلاف الأفدنة، أو حدوث النقيض من ذلك، بمعنى؛ حدوث الجفاف.
  • ومن ثم تصاب نفس هذه الآلاف من الأفدنة بالبوار والجفاف وهلاك الزراعات.
  • فهي إما تهلك غرقاً أو تهلك جفافاً، وحينها جاء السد العالي ليحدث نقلة نوعية ضخمة وكبيرة في التنمية في مصر.
  • حيث إنه نقل مصر من موسم الزراعة الموسمية إلى الزراعة المستدامة.
  • إلى جانب أنه حمى مصر من أضرار الفيضانات، ومن أضرار الجفاف كذلك.
  • فأدى بذلك إلى القدرة على استصلاح وزيادة المساحات الزراعية، وتحسين المساحات المستصلحة.
  • فكان من أهمية السد العالي أنه قد أدى إلى زيادة مساحة الرقعة الزراعية بمصر.
  • بمساحة تقدر بحوالي ٥,٥ مليون فدان إلى حوالي ٨ مليون فدان.
  • وليس ذلك فحسب بل ساعد على زراعة محاصيل أكثر استهلاكاً للمياه مثل الأرز وقصب السكر.
  • والفضل في ذلك يرجع لله سبحانه وتعالى أولاً ثم للزعيم العربي خالد الذكر جمال عبد الناصر طيب الله ثراه.
شاهد أيضاً:   تعبير كتابي عن الحياة الثقافية

الكهرباء والسد العالي

  • كما ذكرنا فقد ساهم السد العالي في توليد الكهرباء وإنارة مصر.
  • حيث تنتج محطة الكهرباء بالسد العالي طاقة كهربائية تصل إلى عشرة مليارات كيلو وات/ ساعة سنوياً.
    • وهو ما ساهم في حدوث طفرة في المجال الصناعي ونهضة غير مسبوقة.

السد العالي وبحيرة ناصر

  • وبخلاف ذلك تشكل المياه المحجوزة خلف السد بحيرة صناعية يطلق عليها بحيرة ناصر.
  • والتي يبلغ طولها خمسمائة كيلو متر، ومتوسط عرضها أثني عشر كيلو متر.
  • ومن جهة أخرى فهي تغطي منطقة النوبة المصرية بأكملها وجزء من النوبة السودانية.
  • ويخزن كمية مياه تقدر بحوالي ١٦٢ مليار متر مكعب.

ثانياً مشروع قناة السويس وتوسعتها

  • وعند الحديث عن المشروعات القومية لا يمكن أن نغفل بالطبع مشروع قناة السويس كأهم وأكبر شريان مائي في العالم.
  • فليس هذا المشروع ملكاً لمصر وحدها وبالمثل لا يعود نفعه على مصر وحدها.
  • لأن مشروع قناة السويس هو مشروع تنموي عظيم يعود نفعه على العالم كله.
  • فقناة السويس قد سهلت الطريق للتجارة العالمية التي كانت تصل بين المشرق والمغرب عن طريق رأس رجاء الصالح.
  • وعندها أتت قناة السويس واختصرت هذه المجهودات والتكاليف والوقت المهدر.
  • علاوة على ذلك فقد ربطت بين أوجه التجارة والملاحة العالمية بين المشرق والمغرب.
  • وبعد ظهور النفط وأصبح هو العمود الاقتصاد، وعصب الاقتصاد في العالم، زادت أهمية قناة السويس.
  • وبالأخص أن النفط يتواجد معظم احتياطيه في المشرق في منطقة الخليج.
  • ومن هنا ظهرت الحاجة إلى مرور ناقلات ضخمة تحمل مئات آلاف الأطنان يومياً من المشرق إلى المغرب
  • ومع ازدياد الحاجة إلى البترول حول العالم أصبحت هناك ضرورة ملحة لإجراء عمليات توسعة لمجرى الملاحة وتعميق الملاحة.
  • مما يسمح بمرور الناقلات العملاقة التي تنقل البترول الخام والغاز بين المشرق والمغرب.
  • وفي نفس السياق كان لقناة السويس أهميتها بالشأن الداخلي.
  • لأنها قامت بتعزيز عمليات الاستيراد والتصدير، مما أدى إلى توافر العمل للأيدي العاملة بمنطقة قناة السويس.
  • ومنذ أن أُنشأت قناة السويس وهي تعد بمثابة مصدر ثابت للدخل القومي من العملة الصعبة للدولة المصرية.
  • ذاك الدخل القومي الذي مكن الدولة من استيراد المنتجات التي لا تنتجها مصر.
    • ومن ثم توفير هذه المستلزمات للمواطن المصري.
شاهد أيضاً:   موضوع تعبير عن عيد الأضحى

ثالثاً الشركات العملاقة

  • هناك أيضاً الكثير من المشروعات القومية التي تقوم بها مصر منذ عقود وذلك لنهضة المواطن المصري.
  • نذكر منها على سبيل المثال مشروعات الحديد والصلب، والأسمنت، ومستلزمات البناء.
  • فنجد على مدار العقود الماضية حدوث طفرة في مصانع الحديد والصلب من حلوان إلى الإسكندرية إلى السويس.

شبكة الطرق والكباري الحديثة

  • وإذا ما انتقلنا إلى البنية الأساسية فنجد حدوث نهضة في الآونة الأخيرة بشبكة الطرق والكباري.
  • مما مكن لمصر أن تكون مترابطة بين مدنها ومواطنيها، مما ساهم في تنشيط التجارة الداخلية والخارجية بمصر.
  • ومن جانب آخر أن تكون مترابطة بين شرقها، وغربها، وشمالها، وجنوبها.
    • وكل هذا سهل انتقال البضائع، والحركة الصناعية والتجارية؛ مما سمح بتوافر فرص العمل.
  • الذي هيئ للأيدي العاملة من الشباب وغيرهم الدخل المناسب الذي يوفر لهم الحياة الكريمة.
  • وعلى نفس المنوال ساهمت تلك الطرق على الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية الجديدة.

 

خاتمة موضوع تعبير عن المشروعات القومية في مصر

وفي نهاية موضوع تعبيرنا عن المشروعات القومية في مصر والذي تحدثنا فيه عن أهمية المشروعات القومية التي تحدث وحدثت بمصر على مر العقود بداية من السد العالي إلى النهضة الصناعية، يليها شبكة الطرق والكباري، أضف إلى ذلك قناة السويس وتوسعتها، وكذلك الشركات الضخمة، نرجو أن نكون قد قدمنا لكم محتوى مفيد وهادف ونتمنى منكم نشر المقال على وسائل التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.

وفي الختام نسأل الله العلي القدير أن يديم الصحة والسعادة لنا دائمًا وأن ينهض بمصر ، فهي بلد من أعظم وأعرق الدول في الوجود.

زر الذهاب إلى الأعلى