اسلام

هل التدخين يبطل الوضوء؟

هل التدخين يبطل الوضوء؟

لم يرد في أي مذهب من المذاهب الأربعة أو عند أهل السنة أو الجماعة أن التدخين يبطل الوضوء سواء كان شرب السجائر أو الأراجيل.
بغض النظر عن أن التدخين محرم شرعًا أو لا، لكن لم يرد نص صريح يؤكد بأن التدخين ينقض الوضوء، لهذا صرحت دار الإفتاء بأن التدخين لا ينقض الوضوء.
لكن المستحب للمسلم أن يطهر فمه من أثر التدخين قبل الصلاة والتخلص من الرائحة الكريهة للتدخين لو أراد الذهاب للمسجد وذلك لدفع الضرر عن الغير مثل ما يحدث عند تناول الثوم أو البصل.
كذلك الأمر لو اجتمع المدخن مع عدد من المسلمين بخلاف الصلاة، فمن الأفضل أن يطهر فمه من رائحة التدخين حتى لا يسبب الأذى للآخرين.

حكم التدخين

ذكر الكثير من أهل العلم في العصر الحاضر أن التدخين من المحرمات الشرعية، خاصة أنه كان غير موجود في عصر الفقهاء والتابعين.
السبب في أن التدخين من المحرمات أنه يتسبب في إصابة الجسم بالأمراض والأوبئة ليس فقط للشخص المدخن، لكن أيضًا للشخص الذي يستنشق التدخين.
قال تعالى: (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ ۖ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ)؛ هذه الآية الكريمة تشير إلى أنه لا يحل إلا كل طيب للإنسان، نظرًا لأن التدخين خبيث فهو مكروه للإنسان.
قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ)؛ وقد جاء في هذه الآية أمر صريح من الله تعالى بالابتعاد عن كل ما يؤذي النفس سواء أكل أو شرب.
صَحَّ عن النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- أنه قال: (لا ضَررَ ولا ضِرارَ).
ثبت عن أهل العلماء أن التدخين بتسبب في إصابة تسع رجال من كل عشرة بسرطان الرئة في العالم، بالإضافة إلى أنه سبب الإصابة بالجلطات الدموية والأزمات القلبية والتهاب القية الهوائية.
يؤثر التدخين أيضًا على القدرة الجنسية للرجل ويقلل من الانتصاب لدى الرجل، قد وصف الأطباء أنه شبيه بالمخدرات ولا تقل خطورته عن الهيروين والكوكايين.
عن أم سلمة رضي الله عنها حيثُ قالت: (نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ)
بالاستناد إلى هذا الرأي تم الاستدلال من أهل العلم على أن التدخين يحتوي على مواد مسكرة فيكون حرام أيضًا.
(الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ)
هذه الآية الكريمة من الآيات التي يستدل بها عن الابتعاد عن الخبائث التي من بينها التدخين.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ حَرَّمَ علَيْكُم: عُقُوقَ الأُمَّهاتِ، ووَأْدَ البَناتِ، ومَنْعًا وهاتِ، وكَرِهَ لَكُمْ ثَلاثًا: قيلَ وقالَ، وكَثْرَةَ السُّؤالِ، وإضاعَةَ المالِ).
لهذا فإن هذا الحديث يستدل منه أيضًا على كراهية التدخين في إنه إضاعة للمال بدون فائدة بجانب ضررا للجسم.

شاهد أيضاً:   كم عدد جمل الاذان

أثر التدخين على الصيام

اتفق أهل العلم على أن التدخين من الأمور التي تفسد الصيام وأنه من المفطرات، لأن الدخان يصل إلى الحلق حتى وإن كان لم يصل للمعدة، لكن ملامسته للحلق تجعله يبطل الصيام.
ذهب جمهور الحنفية والمالكية إلى ضرورة وجوب القضاء ودفع الكفارة لمن تعم التدخين وهو صائم.
أما الشافعية والحنابلة فهم يروا وجود القضاء فقط وليس الكفارة لمن أفطر بسبب التدخين أو مضغ التبغ.
ذكر العديد من أعلم الفقه ووزارة الأوقاف في العديد من الدول العربية أن التدخين يبطل الصيام وذلك لأنه يتكون من جزئيات تدخل إلى الجوف وتفطر الصائم.
كما ذكر جمهور المالكية أن التدخين مثل شهوة الجوع وعند شرب الإنسان له فإنه يقضي شهوته وهذا منافي لحكم الصياح الذي يصوم فيه الإنسان عن الشهوة.
قال النبي -صلى الله عليه وسلّم- فيما يرويه عن ربّه: (يَتْرُكُ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ وشَهْوَتَهُ مِن أجْلِي).

نصائح تساعد على ترك التدخين

ترك التدخين قد يكون من الأمور الغير سهلة، لكن هذه النصائح قد تساعد على ترك التدخين وتحقيق الاستفادة للمدخن ومنها:

في البداية يجب طلب العون والمساعدة لله تعالى بالدعاء له حتى يعين العبد على ترك التدخين.
وجود العزيمة والإصرار والإرادة الصلبة في داخل الإنسان التي تساعد على الابتعاد عن كل ما يؤذي الجسم ومنه التدخين.
يجب أن يعرف المدخن الآثار الصحية السلبية التي تعود عليه من التدخين وكيف يمكن أن يستبدل هذه العادة السلبية بآثار إيجابية.
يجب أن يعرف المدخن أن إقلاعه عن التدخين يعد طاعة لله تعالى وامتثال لأوامر الله واجتناب الخبائث.
يوصي المتخصصون بتناول كوب من الليمون المر كل صباح قبل تدخين أي سيجارة للمساعدة على التخلص من الرغبة في التدخين.
ترك التدخين بإرادة قوية من الشخص المدخن نفسه أفضل بكثير من تركه مكروه
الحفاظ على الصلوات الخمسة لأنها تنهي عن الفحشاء والمنكر.
يجب العلم أن النشوة التي يحصل عليها المدخن من التدخين هي نشوة مؤقتة وأنها قد تتحول إلى عواقب وخيمة مع مرور الوقت.
يجب التحلي بالصبر عند بداية ترك التدخين، لأن العزيمة والثبات من أهم عوامل نجاح ترك التدخين.

شاهد أيضاً:   من شروط الداعي إلى الله أن يكون على علم، و هدى، وبصيرة
هل التدخين يبطل الوضوء, هل التدخين يبطل الوضوء, هل التدخين يبطل الوضوء, هل التدخين يبطل الوضوء, هل التدخين يبطل الوضوء, هل التدخين يبطل الوضوء, هل التدخين يبطل الوضوء, هل التدخين يبطل الوضوء, 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى