اسلام

هل المسجد الاقصى حرم ومن بنى المسجد الأقصى

هل المسجد الاقصى حرم

قبل الشروع في التساؤل هل المسجد الاقصى حرم؟ نورد ما أقرّه العلماء باعتبار صفات المكان لكي يكون حرمًا وهي:

  •  يُحرم فيه القتال.
  •  يُحرم فيه صيد الحيواناتالحيوانات.
  • يُحرم فيه صيد الطيور.
  •  يُحرم فيه قطع الأشجار والثمار.

وعلى ذلك؛ فقد اعتبر العلماء أن المسجد الأقصى ليس بحرم، وخاصةً لما أورده شيخ الإسلام بن تيمية في تفصيل هذا الأمر حيث قال: وليس ببيت المقدس مكان يسمى حرمًا ولا بتربة الخليل ولا بغير ذلك من البقاع ، إلا ثلاثة أماكن:

  •  حرم مكة _ باتفاق المسلمين .
  • حرم النبي –صلى الله عليه وسلم- عند جمهور العلماء.
  •  “وُج” وهو وادي بالطائف_ رُوي فيه حديث، وإن كان ضعيفًا .

من بنى المسجد الأقصى

إن تساؤل هل المسجد الاقصى حرم؟ يقودنا لمعرفة من بنى المسجد الأقصى، وقد ورد في ذلك آثار، منها:
أول من أسس المسجد الأقصى آدم _عليه السلام- وقيل الملائكة وقيل “سام بن نوح” ، وقيل “يعقوب عليهم السلام” _ ذكره بن حجر في “الفتح” كتاب أحاديث الأنبياء.

  •  آدم _عليه السلام- هو الذي وضع المسجد الأقصى ثم كان بناء “إبراهيم” و”سليمان” عليهما السلام تجديدًا لذلك التأسيس _ ذكره السيوطي في شرحه لكتاب “سنن النسائي”.
  •  قد يكون أبناء آدم _عليه السلام- هم من وضعوا بيت المقدس حيث انتشروا في الأرض_ ذكره بن حجر في “فتح الباري”.

ولا شك أن المسجد الأقصى له شرفٌ كبير في الدين وله مكانة كبيرة في نفوس المسلمين وقد قال الله تعالى عنه في كتابه العزيز: « سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا * إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ» (الإسراء / 1 )

المسجد الأقصى الحقيقي

تبلغ مساحة المسجد الأقصى نحو 144000 متر مربع، وهناك بعض الملاحظات في معرفتنا للمسجد الأقصى:

  •  يعتقد البعض بأنه يقع جنوبي قبة الصخرة “الـمُصلى القبلي” وهذا اعتقاد خاطئ.
  •  يعتبر المسجد الأقصى هو كل ما يوجد داخل أسوار المسجد.
  • يضم المسجد الأقصى بهذا الاعتبار قبة الصخرة وساحات متسعة والجامع القبلي والـمُصلى المرواني.
إقرأ أيضا  آيات عن الدعوة إلى الله

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى