طب وصحة

هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة

هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة، وهو من ضمن الأحكام الشرعية التي يتكرر البحث عنها، لاسيما أن أبناء الأمة الإسلامية بشكل مستمر يحرصون على اغتنام هذه الأيام الفضيلة بأداء تلك العبادات، والأعمال الصالحة، وأن يتم تجنب ما هو محرم، وما يكون منافياً لتعاليم الشريعة الإسلامية، وخلال هذا السياق سوف نوضح لكم عبر موقعي هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة.

 

هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة

حيث أن الحجامة هي عبارة عن العلاج الذي يكون بديلاً ويتم من خلاله وضع الكؤوس الزجاجية على جلد الإنسان، والهدف من ذلك هو أن يتم القيام بعملية الشفط، وبدورها تسهل عملية الشفاء، وهي من الأمور التي حثنا عليها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وهنا نتعرف هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة:

قد تم الإجماع من قبل الأطباء بأن الحجامة تتم في النِّصف الثاني من الشهر، وتكون في هذا الوقت هي أنفع مما قبله.

كذلك ما يليه من الربع الثالث من أرباعه تعتبر هي أنفع من الأول والآخر له.

أيضا ينبغي على المسلم أن يختار تلك الأوقات التي ورد الحديث عنها في أحاديث الستة النبوية الشريفة، وذلك للحفاظ على الصحة، ودفع الأذى.

وقد ورد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال صلى اللهُ عليه وآله وسَلَّم:

«مَنِ احْتَجَمَ لِسَبْعَ عَشْرَةَ وَتِسْعَ عَشْرَةَ وَإِحْدَى وَعِشْرِينَ كَانَ شِفَاءً مِنْ كُلِّ دَاءٍ».

«وَكَانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يَحْتَجِمُ فِي الأَخْدَعَيْنِ وَالكَاهِلِ، وَكَانَ يَحْتَجِمُ لِسَبْعَ عَشْرَةَ وَتِسْعَ عَشْرَةَ وَإِحْدَى وَعِشْرِينَ».

شاهد أيضاً:   علاج فطريات الأذن

كما أنه قد ثبت ذلك من قول الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ومن فعله.

 

مما لا شك فيه أن اللجوء إلى هذا العلاج يعتبر هو من الأمور التي ورد الحديث عنها في أحاديث السنة النبوية الشريفة، ويكون اقتداءً بالنبي عليه أفضل الصلاة والسلام، كما أنه هناك أوقات لها تكون هي أفضل من غيرها، وهنا سوف نتعرف هل تصح الحجامة في اي وقت:

الجدير بذكره أنه من الممكن أن يتم إجراء الحجامة في أي وقت.

لكن بالنسبة للحجامة التي تكون رطبة فإذا كانت هي وقائية، وغير طارئة.

فإنه من الأفضل أن يتم إجرائها في اليوم السابع عشر أو التاسع عشر أو الحادي والعشرين من الشهر القمري الإسلامي.

بينما إن كان هناك الحاجة الطارئة لها، فإنه من الممكن أن يتم إجرائها في أي من الأوقات.

هل تفضل الحجامة على الريق.. هل تجوز الحجامة في عشر

هناك الكثير من الأمور التي يجب أن يتم أخذها بعين الاعتبار عند القيام بهذا العلاج، والتي ورد الحديث عنها في أحاديث السنة النبوية الشريفة، وهنا نوضح لكم هل تفضل الحجامة على الريق:

وقد ورد عن ابن عمر -رضي الله عنه -قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(الحجامة على الريق أمثل، وفيها شفاء وبركة. وتزيد في الحفظ وفي العقل، فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس. واجتنبوا الحجامة يوم الجمعة ويوم السبت ويوم الأحد، واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء. فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء، واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء. فإنه اليوم الذي ابتلى فيه أيوب، وما يبدو جذام أو برص إلا في يوم الأربعاء، أو في ليلة الأربعاء).

شاهد أيضاً:   علاج قرحة الرحم

متى اخر موعد للحجامة قبل دخول العشر ذي الحجة

هناك العديد من تلك التساؤلات التي تطرح من قبل أبناء الأمة الإسلامية حول هذا العلاج، وذلك تجنباً للقيام بما هو منافي لتعاليم الشريعة الإسلامية، وخلال هذا السياق نوضح متى اخر موعد للحجامة قبل دخول العشر ذي الحجة:

هناك أحاديث تنص على الأيام المفضلة للحجامة، والتي هي أيام السابع عشر، خاصةً إن صادف يوم الثلاثاء.

والتاسع عشر، والحادي والعشرين من الشهر القمري، وأيام الاثنين والخميس من أيام الأسبوع.

وبعض من الأحاديث التي تنهي عن القيام بها في أيام معينة من أيام الأسبوع.

وهي: أيام السبت، والأحد، والثلاثاء.

كذلك فقد ورد الحث على القيام بها في أيام الثلاثاء، والأربعاء، والجمعة.

وفي سياق هذا المقال تعرفنا هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة، وهو من الأحكام الشرعية الهامة التي تتعلق في هذه الأيام الفضيلة.

هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة, هل تجوز الحجامة في عشر ذي الحجة, 

زر الذهاب إلى الأعلى