حيوانات ونباتات

هل تحبس السمكة البالون أنفاسها أثناء تضخيم نفسها

هل تحبس السمكة البالون أنفاسها أثناء تضخيم نفسها

عالم الحيوانات وبالأخص الحيوانات البحرية مليء العجائب والأسرار، ومن ضمن هذه العجائب هي سمكة البالون التي تتنفس أثناء تضخيم نفسها، تم اكتشاف ذلك من خلال ملاحظة العالم الفيزيولوجي تيموثي كلارك، درس هذا العالم في المعهد الأسترالي لعلوم البحار

قام هذا العالم باصطياد سمكة البالون ذات السراج الأسود، أثناء وقوفها بالقرب من الحاجز المرجاني، ثم قام بأخذ هذه السمكة إلى المختبر، ثم قاموا الباحثون بوضع مستشعرات داخل خزانات الأسماك المنفوخة لملاحظة كمية الأكسجين التي تأخذها السمكة من خياشيمها

ثم ضغطوا على هذه أجهزة الاستشعار فوق أجسام السمكة، استطاعوا قياس كمية الأكسجين التي تمتص من خلال الجلد، واستنتجوا أنه عندما تقوم سمكة البالون بتضخيم نفسها تكون مخزنه داخل جسدها تقريباً أربعة أضعاف كمية الأكسجين

بالمقارنة مع كمية الأكسجين التي تخرج أثناء التفريغ الهواء، وبعد أن استمر العلماء في تفريغ الهواء من السمكة لمدة ثمانية عشر دقيقة تقريباً، بقيت سمكة البالون تتنفس من خياشيمها، وفي النهاية استطاع العلماء والباحثين الوصول إلى نتيجة وهي أن الأسماك المنفوخة تتنفس بشكل طبيعي خلال فترة انتفاخها

وبعد أن تفرغ الهواء تتنفس السمكة بصعوبة، حيث تحتاج إلى خمسة ساعات تقريباً بعد التفريغ لكي تعود إلى معدل تنفسها الطبيعي، ومن الجدير بالذكر بأن سمكة البالون تنفخ نفسها بمجرد شعورها بالخطر، يتم تقديم هذا النوع من الأسماك في مطاعم الأكلات البحرية في اليابان

حيث يتم تقديمها بداخل السوشي بشكل مطبوخ، لأنه أكلها نية قد يتسبب في تسمم عصبي، يعتبر هذا الطبق المفضل لدى معظم اليابانين، تسبب الأسماك المنفوخة بعدة أضرار في البيئات المائية ومن ضمن هذه الأضرار هو تناولها للطحالب بشكل كبير مما يجعل باقي الكائنات البحرية لم تمتلك ما يكفي من الطعام للعيش.

شاهد أيضاً:   الأضرار الفسيولوجية التي تصيب محصول الفاصوليا في المحاصيل الحقلية

آلية دفاع سمكة البالون

طبيعية سير سمكة البالون تكون بيطئة نوعاً، وذلك بسبب شكلها المنتفخ، وبسبب ذلك يصبح من السهل افتراسها من قبل الحيوانات البحرية الأخرى، ولهذا تقوم الأسماك المنفوخة باستخدام زعانفها التي تقع في صدر وظهر سمكة البالون، بالإضافة إلى الزعانف الذيلية والشرجية

هذه الحركة تجعل السمكة المنفوخة ذات قدرة سريعة على الهروب ، وفي حال أن لم تستطع الهروب تبدأ إفراز أو سيلة دفاعية وهي بخ السموم، ثم تقوم بملىء معدتها بالمياه أو الهواء في حال أن تم اخراجها من المياه

لكي تصبح كروية الشكل وتكون الأشواك المدببة الموجودة على جلدها أكثر حدة، وفي حال أن تم افتراسها واكلها يتسمم الحيوان المفترس بسبب الأشواك المدببة والسموم التي تفرزها، ومن الجدير بالذكر بأن يوجد بعض

من أنواع سمكة البالون ذات سم غير قاتل لبعض الحيوانات، على سبيل المثال تحتوي أسماك البافير على سم عصبي لا يؤثر على الإنسان، أو الحيوانات الأخرى.

مميزات سمكة البالون

تتميز أسماك البالون، ولا سيما شكلها المنفوخ، تتميز بعض من أنواع هذه الأسماك بقدرتها على تغير لون جلودها مثل الحرباء، كما تسطيع بأن تقوم بتغير أنماطها للحركة استجابتاً إلى تغيرات البيئة المحيطة بها

وايضاً يوجد قسم أخر من هذه الأسماك باهت اللون وذات أشكال مميزة، كما تتميز هذه الأسماك بطريقة تكاثرها، حيث يحدث التبويض لسمكة البالون عندما يتم دفع الإناث من قبل الذكور بشكل بيطىء إلى سطح الماء

بيوض هذه الأسماك تكون كروية الشكل وتطفوا على السطح، تفقس هذه البيوض بعد مدة تتراوح مابين الثالث أيام إلى أربعة، تظهر الأسماك الحديثة التفقيس بحجم منتفخ وفم وعينين، وبعد أن يستمروا بالأكل خلال عدة أيام، يصبح حجمهم مثل باقي أسماك البالون الأخرى

شاهد أيضاً:   اي نوع من النبات ينتج الثمار

ومن الجدير بالذكر بأن يختلف تكاثر أسماك البالون في المياه العذبة عن التكاثر في مياه البحار، حيث تتكاثر الأسماك في المياه العذبة، عندما يخصب الذكور الإناث، ثم تقوم الإناث النباتات أو أي كائن صغير لتغطية البيض.

 المراجع

Blowfish

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى