الحمل

هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات

هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات هذا ما سيتم الإجابة عنه في هذا المقال، وذلك لأن الأم الحامل يسيطر عليها بشكل كبير بعض الأفكار غير الجيدة، وعندما يتوقف الطفل عن الحركة في بعض الوقت ينتابها شعور بالقلق وتبدأ في البحث عن أسباب عدم حركة الجنين وهل لها علاقة بالتشوهات أم لا.

معنى التشوهات الجنينية

إن التشوهات الجنينية تحدث للجنين وهو في رحم الأم وقد يولد الجنين بهذا التشوه ويموت بعد مرور فتر قصيرة أو قد يعيش لبعض الوقت ولكنه يتعذب كثيرًا ويكون شخص غير طبيعي بشكل كامل، ويظهر هذا التشوه أما في الأنسجة الداخلية للجسم أو على الجسد من الخارج، وموعد ظهور هذه التشوهات هو الثلث الأول من الحمل عندما تكون الأجهزة في مرحلة التكوين، وقد تؤثر هذطويلة جدًا للعلاج.ه التشوهات على بعض الوظائف في الجسم سواء كانت جسدية أو عقلية، وهذه التشوهات عبارة عن نوعان الأول هو التشوهات الحادة التي تؤدي في النهاية إلى موت الرضيع والثانية هي التشوهات غير الضارة التي تحتاج إلى فترات

 

هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات

يتحرك الجنين بشكل طبيعي بداية من الأسبوع السادس عشر من الحمل ويظل مستمرًا في الحركة حتى موعد الولادة، ولأن الحركة هي ما تطمئن الأم على جنينها سوف يتم توضيح بعض النقاط المتعلقة بالجنين المشوه:

  • تحرك الجنين في بطن أمه بشكل دائم من الأمور الجيدة والتي تدل على أن الجنين يتمتع بصحة جيدة وأنه سليم.
  • تدل عدم حركة الجنين بصورة طبيعية على أن الجنين يعاني من بعض المشكلات الصحية، فالجنين مثله مثل الشخص العادي عندما يتعب لا يكون قادر على الحركة بشكل طبيعي.
  • يمكنكم التعرف على صحة الجنين بشكل موضح من خلال عمل فحض الموجات فوق الصوتية، أو من خلال ملاحظة حركة الجنين على مدار اليوم كله والتأكد من أنها طبيعية.
  • يدل عدم شعور الأم بحركة الجنين في بعض الحالات على أن المشيمة تتواجد أمام الرحم مباشرةً أو أن الأم مصابة بالسمنة المفرطة لذا يفضل الفحص أولًا.
شاهد أيضاً:   هل تحليل الدم يبين الحمل

أسباب تشوه الجنين

هناك بعض الأسباب التي تؤدي لإصابة الجنين بالتشوه، وهذه الأسباب تؤثر على حركة الجنين فتجعلها أبطئ من الطبيعي، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • كبر السن: إن تقدم المرأة بالعمر من الأسباب الشائعة لإنجاب طفل مشوه، ولهذا يفضل عمل الفحوصات اللازمة أولًا بأول إذا كان عمركِ قد تخطى ال 35 عام.
  • الإصابة بالعدوى: إن إصابة المرأة الحامل بأي نوع من أنواع العدوى أو الفيروسات قد يشكل خطرًا كبيرًا على سلامة الجنين لاسيما الإصابة بالحصبة الألمانية.
  • الوراثة: من الأسباب الأكثر شيوعًا لإنجاب طفل مشوه هو العامل الوراثي وذلك في حالة نقل الجينات غير السليمة للطفل عن طريق أهله.
  • التدخين أو التعرض للإشعاع: مثل تعرض الأم إلى الأشعة السينية.
  • استخدام المواد الكيميائية الضارة: وتتواجد هذه المواد في الكثير من مستحضرات التجميل والصبغات ومواد فرد الشعر، لذا ينصح بالابتعاد عن هذه الكيماويات في هذه الفترة.
  • استخدام الأدوية الخاطئة: فهناك بعض العقاقير تكون ضارة على الجنين وتتسبب في تشوه ولهذا ينصح باستشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.

 

العدوى التي تسبب تشوه الجنين

هناك بعض سبل الأخرى التي تؤدي إلى إصابة الجنين بالتشوه، وهذه السبل هي تعرض الأم لبعض أنواع العدوى الضارة التي تشكل خطرًا على جنينيها، ولكن معظم هذه الأمراض يوجد لها لقاحات تأخذها الأم منذ صغرها فنادرًا ما يحدث هذا، ومن أنواع هذه العدوى ما يلي:

  • الإصابة بداء المقوسات الذي يتسبب في إصابة الحنين بزيادة نسبة السائل الموجود في المخ أو استسقاء الدماغ.
  • الإصابة بجدري الماء يترتب عليه إصابة الجنين ببعض التشوهات الخلقية في العضلات والعين والأعصاب.
  • الإصابة بعدوى الحميراء.

أعراض تشوه الجنين

إصابة الجنين بالتشوه لا يصنف كنوع من أنواع الأمراض وذلك لأنه لا يعالج ويظل مصاحبًا للطفل حتى موته، أما بالنسبة لأعراض التشوه فلا توجد أعراض واضحة تظهر على الأم وتبين التشوه الذي يصاب به الجنين، ويمكن التعرف على التشوه يكون من خلال استخدام الأشعة فوق الصوتية بعد الذهاب إلى الطبيب، حيث تظهر هذه التشوهات على شكل خلل في بعض أنسجة جسم الجنين، والأعراض التي تظهر في الأشعة وتدل على تشوه الجنين هي زيادة كمية السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين؛ لذلك فإن المتابعة الدورية عند الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة كل فترة من الأمور الهامة للتعرف على التشوهات مبكرًا.

شاهد أيضاً:   نصائح الشهر السابع من الحمل

كيفية التعامل مع الأجنة المشوهة

خبر وجود جنين مشوه في بطن الأم خبر صادم بالنسبة لها وذلك لأنها ستكون بين خيارين الأول وهو التخلص من هذا الجنين وإجهاضه وهذا غير جيد في الشهور الأخيرة من الحمل، والثاني هو إجراء الخطوات الصحيحة للحفاظ على صحة الجنين، والتعامل معه يكون كما يلي:

  • التدخلات الطبية المبكرة وذلك من خلال التعرف على الأدوية المحلية الازمة لعلاج هؤلاء الأطفال وجعل صحتهم أفضل من أجل العيش بسلام.
  • اتباع الطرق السليمة للتعامل مع الطفل من خلال التعرف على البرامج التي تقررها الدولة والخدمات التي توفرها لهؤلاء الأطفال.
  • متابعة حالة الطفل بشكل دائم من أجل التعرف على كل ما يحدث أولًا بأول.

نصائح للوقاية من تشوهات الجنين

إن تعرض الجنين للتشوه الخلقي قد يكون نابعًا من القيام ببعض العادات الخاطئة باستثناء العوامل الوراثية التي لا يوجد لها طرق للوقاية، أما بالنسبة لأسباب التشوه الأخرى فمن السهل الوقاية منها وتجنبها عن طريق ما يلي:

  • زيارة الطبيب المختص والتعرف على رأيه في الجنين والاطمئنان على سلامته من أهم الأمور لأنها تساعد على تجنب الضرر من بدايته.
  • الحفاظ على الوزن بأن يكون غير زائد بشكل كبير لأن السمنة تتسبب في تعرض الجنين للأضرار.
  • البعد التام عن التدخين وكذلك التدخين السلبي الذي يشكل خطرًا أكبر.
  • التخلي عن الحمل في حالة كان العمر متقدم لتجنب إنجاب طفل مشوه.
  • المداومة على إتباع بعض النظم الصحية الغذائية.
  • البعد التام عن الأدوية الضارة بصحة الجنين والتي يمكنكِ التعرف عليها من خلال الطبيب.
هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات, هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات, هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات, 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى