أحكام شرعية

هل عيد الام حرام ام حلال

هل عيد الام حرام ام حلال وما حكم الاحتفال به، فمع اقتراب عيد الأم ووصوله على الأبواب يقوم المسلمون بالبحث عن عيد الأم وأحكامه الشرعية، وذلك حتّى لا يقعوا في الشبهات والمحظورات، فللأم مكانة عالية وكبيرة في الإسلام، وقد أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم، ومن خلال موقعي سيتمّ التعرف على ما حكم الاحتفال بعيد الأم في الإسلام وعيد الام هل حرام ام حلال؟.

 

ما هو عيد الأم

تمهيدًا لمعرفة هل عيد الام حرام ام حلال فإنّ من المهم التعريف بما يسمى عيد الأم، وهو العيد الذي ينتشر في كلّ أنحاء العالم، وبشكل كبير في العالم العربي والإسلامي اليوم، وفيه يحتفل الناس بالأم في الأرض بما تقدم وبما قدّمت من تضحيات وبما أنجزت من تربية الأبناء والبنات، وهو من الأعياد العالمية السنوية، ويكون في الغالب في الحادي والعشرين من شهر مارس آذار ويختلف في بعض الدول، فيمكن أن يكون في أيّار ويمكن أن يكون في نيسان عند بعض الشعوب.

 

هل عيد الام حرام ام حلال

رجح في قول أهل العلم أنّ عيد الأم حرام، ولكن ذهب آخرون في حكمه لرأيٍ آخر، فكان في حكم عيد الأم واحتفال المسلمين فيه قولان عند أهل العلم، فمنهم من إباحة ومنهم من حرّمه وفيما يأتي سيتمّ التفصيل في قول كلّ فريق من العلماء:

المحرّمون لعيد الأم

إنّ القول الراجح وقول جمهور أهل العلم أنّ عيد الأم حرام، وقد وصفوه أنّه بدعة محدثة في الدين، وهو ممّا لا أصل له في الإسلام ولا يصح للمسلمين المشاركة فيه ولا محاباة المشركين فيه، وقد اختار هذا القول الشيخين ابن عثيمين وابن باز، وقالوا أنّ أعياد المسلمين التي أباحها الشرع عيدين ولا يصحّ للمسلمين اتّخاذ عيدٍ ثالث معهما، وكلّ ما كان كذلك ومنه عيد الأم فهو من أعياد الجاهلية، وأعياد المشركين والنصارى وغيرهم، والتي لا يجوز العمل بها والله ورسوله أعلم.

شاهد أيضاً:   هل للمعتكف أن يخرج من المسجد حال اعتكافه

المبيحون لعيد الأم

لم يكن من أهل العلم من المعاصرين وغيرهم إلا فئة قليلة ممن أباحوا الاحتفال بعيد الأم، كهيئة الإفتاء المصرية، والمجلس الإسلامي للإفتاء في المسجد الأقصى، ولم يوافقهم غيرهم، فوصفوه بصورة وشكل من أشكال البر والإحسان للأم، فهو من باب إدخال السرور على قلب الأم التي تفرح باحتفال الأبناء بها، واعتمدوا بقولهم أنّه لا يعدّ عيدًا دينيًا وأنّ أصل الأمور الإباحة ما لم يرد فيها نصٌ لتحريمها، وعيد الأم لا نص فيه، وهذا قولٌ ضعيف أنكره عليهم الكثير من العلماء، والله أعلم.

 

حكم الاحتفال بعيد الأم ابن باز

سُئل الشيخ ابن باز رحمه الله هل عيد الام حرام ام حلال، فقال:

“قد ثبت في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ﷺ التحذير من المحدثات في الدين وعن مشابهة أعداء الله من اليهود والنصارى وغيرهم من المشركين مثل قوله ﷺ: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق عليه، وفي لفظ لمسلم: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد والمعنى: فهو مردود على من أحدثه، وكان ﷺ يقول في خطبته يوم الجمعة: أما بعد؛ فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد ﷺ، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة خرجه مسلم في صحيحه، ولا ريب أن تخصيص يوم من السنة للاحتفال بتكريم الأم أو الأسرة من محدثات الأمور التي لم يفعلها رسول الله ﷺ ولا صحابته المرضيون، فوجب تركه وتحذير الناس منه، والاكتفاء بما شرعه الله ورسولهﷺ” والله ورسوله أعلم.

 

حكم الاحتفال بعيد الأم لجنة الإفتاء السعودية الدائمة

أمّا لجنة الإفتاء الدائمة في المملكة العربية السعودية، فقد أصدرت في مسألة هل عيد الام حرام ام حلال فتوى رسمية تشير إلى الحكم الشرعي الأصح فيها، وجاء في الفتوى:

شاهد أيضاً:   هل يجوز جمع طواف الافاضة والوداع وحكمهما

“لا يجوز الاحتفال بما يسمى(عيد الأم) ولا نحوه من الأعياد المبتدعة لقول النبي صلَّى الله عليه وسلَّم: (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)، وليس الاحتفال بعيد الأم من عمله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ولا من عمل أصحابه رضي الله عنهم ولا من عمل سلف الأمة، وإنما هو بدعة وتشبه بالكفار”.

حكم الاحتفال بعيد الأم ابن عثيمين

وقد كان للشيخ ابن عثيمين رأيٌ في هل عيد الام حرام ام حلال، فلما تم سؤاله عن حكم الاحتفال فيه، أجاب بقوله:[3]

“إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا، فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى، والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛ وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع “يوم الجمعة” وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه، وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيد الأم، لا يجوز فيه إحداث شيء من شعائر العيد؛ كإظهار الفرح والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك، والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه، والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعًا لا تابعًا، وحتى يكون أسوة لا متأسيًا؛ لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه”.

شاهد أيضاً:   هل حلق اللحية حرام إسلام ويب

مكانة الأم في الإسلام

اهتمّت الشريعة الإسلامية بالأم وأولتها اهتمامًا بالغًا، وجعل الإسلام الأم صاحبة مكانةٍ سامية ومنزلةٍ عالية، فأمر بتكريمها وحفظها والإحسان إليها وحسن صحابتها، ومما ورد في مكانة الأم ما يأتي:

  • قال تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا}.
  • روى أبو هريرة رضي الله عنه قال: “جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقالَ: مَن أَحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أَبُوكَ“.

إلى هنا نصل وإياكم إلى نهاية مقال هل عيد الام حرام ام حلال، والذي عرّف بعيد الأم وبيّن أقوال أهل العلم فيه، وحكم الشيخان ابن عثيمين وابن باز فيه.

 المراجع

الاحتفال بيوم الأم تقليد أعمى
حكم الإسلام في عيد الأم والأسرة
حكم الاحتفال بعيد الأم

هل عيد الام حرام ام حلال, هل عيد الام حرام ام حلال, هل عيد الام حرام ام حلال