أحكام شرعية

هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة

هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة، عدة تساؤلات يتم تداولها عن كافة المبطلات لشهر رمضان، والتي تمكن المسلم من معرفة كل ما يبطل الصوم ويبتعد عنه، علاوةً على ذلك، وجود عدد من المفطرات التي اباجها الشرع، كفترة الحيض وفترة النفاس للمرأة، فيما تداولت عدة سيدات سؤال، هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال عبر موقعي.

 

هل يجوز الصيام والصلاة مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة

تمر النساء بفترة الحيض، والتي قد يصاحبها افرازات بنية قبل فترة الحيض، فيما ان المرأة تعلم موعد الدورة الشهرية لديها، وهذا ما يجعلها تطرح عدة تساؤلات، أهمها هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة، ويطلق أهل العلم على الافرازات البنية باسم الصفرة أو اسم الكدرة، والتي تعرف بالإفرازات التي تتخذ اللون الأصفر المائلة إلى اللون البني، وقد بين ابن عثيمين رحمه الله، أن المقصود بهذه الصفرة أنها السائل الخارج من المرأة قبل موعد الدورة، اضافة إلى ذلك، أن الصفرة تتشابه مع ماء الجروح، والكدرة هي الماء الممزوج بحمره التي تشبه العلقة.

هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية بعد الدورة

ليس للإفرازات أي حكم ثابت، والتي يكون لكل حالة منها شيء مختلف، حيث من الممكن أن تختلط هذه الافرازات بالدم ومن الممكن ألا يتم اختلاطها، ومن الممكن أن تتصل هذه الافرازات بموعد الدورة الشهرية، في حين اختلاط هذه الافرازات مع الدورة واتصالها بها، لا تنقطع قبل نزول دم الدورة الشهرية، وفي هذه الحالة تعتبر حيضاً وتنطق عليها أحكام الحيض، كونه من مبطلات الصوم، علاوة على ذلك، لا يجوز الصوم للمرأة في حالة الحيض، أما لم تتصل هذه الافرازات البينية بالحيض، فلا تعد من الحيض وبذلك، يجوز فيها الصيام والصلاة.

شاهد أيضاً:   هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة

 

حكم الصيام عند نزول الدم البني قبل الدورة

وقد ورد في البخاري عن أم عطية رضي الله عنها، قالت ( كنا لا نعد الكدرة والصفرة شيئاً )، فيما أن الصلاة والصوم لا يجوز في حالة اتصال هذه الافرازات بالحيض، أما ما لم تتصل بها ولم تكن مخالطة لهذا الدم فهي غير مبطلة للصوم، وقد اتجه آراء الفقهاء لعدد منها، فمنهم :

  • من اعتبر الافرازات البنية حيضاً في أيام الحيض فقط، وقد بين الحنقية أن لدماء الحيض ستة ألوان، والتي تختلف من سيدة لأخرى، ولذلك فإن الكدرة في أول الحيض لا تعد حيضاً، وقد ذكر الحنابلة أن الافرازات البنية التي تكون بعد التطهر من الحيض للمرأة، لا تعتبر حيضاً، فيما أنها لا تكون مبطلة للصوم أو للصلاة، وقد ورد عن أم المؤمنين عائشة، ( أنَّ النساءَ كنَّ يرسلنَ الدرَجَةِ فيها الشيء من الصفرةِ إلى عائشةَ فتقول: لا تَعْجَلْنَ حتى تَرَيْنَ القَصَّةَ البيضاءَ ).
  • من اعتبر الافرازات البنية حيضاً ولو في غير أيام الحيض، وهذا ما وافق مذهب الشافعية، اضافة إلى ذلك، تم اعتبار هذه الافرازات حيضاً، فيما لو كانت سابقة للحيض أو بعده، وقد استدلو على ذلك من خلال قول عائشة، ( لا تَعجلنَ حتَّى ترَيْنَ القَصَّةَ البيضاءَ، تريدُ بذلك الطهرَ من الحيضِ ).

حكم الصوم مع نزول إفرازات بنية بعد الدورة بيوم

رأى الشيخ ابن باز رحمه الله، أن الافرازات البنية لا تعتبر حيضاً وفي حال سبق ذلك الحيض. أو جاء بعده، ولكن بشرط ألا تشترط هذه الدماء بالحيض. وأن يكون بينهما فاصل زمني، كأن تنزل هذه الدماء البنية مثلاُ لمدة يومين ثم تنقطع. ثم ينزل دم الحيض، فلا اعتبار لها في هذه الحالة، أما لو كانت متصلة بالحيض فتعد منه.

شاهد أيضاً:   اخر موعد لقص الاظافر للمضحي السعوديه

حكم الصوم مع نزول دم بني قبل الدورة

رأى الشيخ ابن عثيمين أن الافرازات البنية قبل الحيض او بعدة لا يتم اعتبارها حيضاً. أما في أثناء الحيض فهي حيضاً، أما القرضاوي فقد رأى أن الافرازات البنية لا تعتبر حيضاً. وان كان نزولها قبل الحيض، أو تكون بعد الطهر، فيما أنها تعد من الحيض اذا كان نزولها في أثناء الحيض. وبذلك فإن، هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة. في فترة نزول الافرازات بشكل متصل مع الدورة فهو من الحيض. ويجب ترك الصوم والصلاة، أما في حال لم انقطاع الدم بعد الخمسة عشر يوماً. فيجب أداء العبادة والصوم مع الوضوء لكل صلاة.

 

هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة، الكثير من الأمور الهامة التي تسعى السيدات لمعرفتها. ومعرفة الحكم الشرعي لها، وذلك ليتم التأكد من مدى صحة الصوم. ومتى يكون ذلك من المبطلات، وعلاوة على ذلك، فإن دم الحيض لدى السيدات معروفاً.

هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة

زر الذهاب إلى الأعلى