أحكام شرعية

هل يجوز ذبح الماعز في عيد الأضحى ابن باز

هل يجوز ذبح الماعز في عيد الأضحى، وهي من بين الأسئلة التي يتساءل عنها المسلمون بالتزامن مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، فكما نعلم أن عيد الأضحى وعيد الفطر هما العيدان الخاصان بالمسلمين، ولا يحتفل المسلم إلا بهما، وهناك شعائر دينية خاصة بالعيدين، عيد الفطر يأتي بعد أداء فريضة الصوم، بينما عيد الأضحى يأتي بعد فريضة الحج، ومن أهم الشعائر الدينية في عيد الأضحى ذبح الذبائح وتوزيعها، وفي هذا المقال عبر موقعي سيتم الإجابة عن سؤال هل يجوز ذبح الماعز في عيد الأضحى

 

السن المعتبرة في الأضاحي

هناك بعض السنن التي يتم اعتبارها عند الأضاحي، فمن شروط الأضحية أن تكون قد بلغت السن المحدد من الشرع، وحسب ما ورد في كتاب الله وسنة نبيه، لا يجوز التضحية من الإبل ما لم تتم الخمس سنوات، بينما البقر عليها أن تكون أتمت السنتين، أما بخصوص المعز فيشترط ما أتم السنة، الجذع من الضأن ما أتم ستة أشهر، والدليل على ذلك:

  •  قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تَذْبَحُوا إلَّا مسِنَّةً، إلَّا أنْ يَعْسُرَ علَيْكُم، فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ”.
  • كما وذلك بإجماع الفقهاء وأهل العلم، حيث اتفق على ذلك النووي والترمذي وابن عبد البر والشنقيطي.
  • يشترط خلو الأضحية من العيوب مثل العرج أو العور أو الهزال.
  • كما ويشترط أن تكون الأضحية ملك لصاحبها.

ما هو فضل الأضحية

إن للأضحية فضل عظيم، وقد وردت العديد من الأحاديث النبوية التي تحدثت عن فضل الأضحية، حيث ورد عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَا عَمِلَ ابْنُ آدَمَ يَوْمَ النَّحْرِ عمَلًا أحَبَّ إلى اللهِ – عزَّ وجلَّ – مِنْ هراقةِ دَمٍ، وإنَّهُ ليَأْتِي يَوْمَ القِيامَةِ بِقُرُونِها وأظْلافِها وأشْعارِها، وإنَّ الدَّمَ لَيَقَعُ مِن اللهِ – عزَّ وجلَّ – بِمَكانٍ قَبْلَ أنْ يَقَعَ على الأرْضِ، فَطِيبُوا بِها نَفْسًا»؛ الترمذي وابن ماجه، كما ومما ورد في فضل الأضحية ما يأتي:

  • أنه يغفر لصاحب الأضحية عند أول قطرة تنزل من دم الأضحية.
  • كذلك وأنها تبارك أهل بيت المضحي وتدفع عنهم الأذى.
شاهد أيضاً:   هل يجوز الاضحية بالماعز حكم الأضحية بالمعز

هل يجوز ذبح الماعز في عيد الأضحى

كما نعلم أن هناك شروط للأضحية، كما وأن هناك أصناف يتم التضحية بها، وفيما يتعلق بالإجابة على سؤال هل يجوز ذبح الماعز في عيد الأضحى فتكون كالتالي:

  • نعم ذبح الماعز في عيد الأضحى جائز.
  • ذلك لأن الأضحية مشروعة بكل من الغنم الماعز كذلك والضأن والبقر والإبل الذكور والإناث.
  • أي أن الأضحية يمكن أن تكون من الذكور أو من الإناث لما ذكرناه أعلاه.
  • ويجب التنويه إلى أنه من الضروري أن تبلغ الأضحية السن المحدد بالشرع.
  • وحسب ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه الضحية بالذكور من الضأن أفضل من الإناث.
  • أما الماعز فيفضل أن تكون أثنى.
  • التضحية بالتيس أيضًا لا بس بها في حال أكمل السنة فأكثر من ذلك.

 

بداية وقت ذبح الأضحية وهل يجوز ذبح الأضحية قبل صلاة العيد

إحدى الأمور التي يرغب في التعرف عليها المسلمون في مختلف أنحاء العالم، فالبعض لا يعرف الوقت المحدد لذبح الأضاحي، وفي القائمة التالية نوضح لكم وقت ذبح الأضحية:

  • وقت الأضحية يبدأ بعد صلاة العيد ذلك كما تقول الحنفية، كما وذلك قول الحنابلة وابن عثيمين.
  • أي أنه غير جائز الذبح قبل أن تتم صلاة العيد.
  • ومن المحبب الشروع في الذبح بعد دخول الوقت.
  • في حال كان المسلم في مكان لا تصلى فيه صلاة العيد فإن وقت الذبح يكون بعد طلوع الشمس قيد رمح.
  • والدليل على عدم جواز الذبح قبل وقت صلاة العيد ما يلي:
    • عن جندب بن سفيان البجلي رضي الله عنه، قال: “ضَحَّيْنَا مع رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أُضْحِيَةً ذَاتَ يَومٍ، فَإِذَا أُنَاسٌ قدْ ذَبَحُوا ضَحَايَاهُمْ قَبْلَ الصَّلَاةِ، فَلَمَّا انْصَرَفَ، رَآهُمُ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنَّهُمْ قدْ ذَبَحُوا قَبْلَ الصَّلَاةِ، فَقالَ: مَن ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلَاةِ فَلْيَذْبَحْ مَكَانَهَا أُخْرَى، ومَن كانَ لَمْ يَذْبَحْ حتَّى صَلَّيْنَا فَلْيَذْبَحْ علَى اسْمِ اللَّهِ”.
شاهد أيضاً:   هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة غير كاملة

 

استطعنا خلال سطور المقال أن نوضح لكم كافة المعلومات المتعلقة بالإجابة على هل يجوز ذبح الماعز في عيد الأضحى، واتضح أنه يجوز ذلك بإجماع الفقهاء وأهل العلم.

هل يجوز ذبح الماعز في عيد الأضحى ابن باز

زر الذهاب إلى الأعلى