أحكام شرعية

هل يجوز صلاة العيد منفردا

هل يجوز صلاة العيد منفردا للمسلم، هذه المسألة من المسائل التي تتكرر كثيرًا مع اقتراب الأعياد، فبعض المسلمين تفوتهم صلاة العيد ويسألون عن إمكانية أداء صلاة العيد منفردين في البيت أو حتى في المسجد إذا وصلوا إلى الصلاة، وقد انتهى الإمام منها، وفي هذا المقال سوف يتوقف موقعي للإجابة عن مسألة هل يجوز صلاة العيد منفردا في البيت، إضافة للوقوف على بعض المسائل الأخرى المرتبطة بصلاة العيد وحكمها ووقتها ونحو ذلك.

 

هل يجوز صلاة العيد منفردا

ذهب جمهور العلماء -من المالكية والحنابلة والشافعية- إلى أنّه يجوز للمسلم صلاة العيد منفردا، وذلك خلاف للحنفية الذين لا يرون جواز صلاة العيد إلّا جماعة، جاء في كتاب الدر المختار مع حاشية ابن عابدين -وهو كتاب في الفقه الحنفي- ما يأتي: “ولا يصليها وحده إن فاتت مع الإمام”، والله أعلم.

 

حكم صلاة العيد على الرجال

يختلف حكم صلاة العيد بين فقهاء المذاهب الأربعة، وتفصيل ذلك كما يأتي:

  • الحنفية: قال الحنفية إنّ صلاة العيد واجبة على المسلمين، والواجب عند الحنفية هو ما بين السنة والفرض، واستدلّوا على ذلك بأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يتركها في حياته.
  • المالكية والشافعية: قال المالكية والشافعية إنّ صلاة العيد سنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ودليلهم أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يذكرها للأعرابي بين الصلوات المفروضة.
  • الحنابلة: قال الحنابلة إنّ صلاة العيد فرض كفاية على المسلمين، وفرض الكفاية هو ما يكفي أداءه من بعض المسلمين، وإذا تركه الجميع فإنّهم آثمون.

 

شاهد أيضاً:   حكم قراءة القرآن بدون وضوء

حكم صلاة العيد للنساء

لقد اختلف الفقهاء في المذاهب الأربعة حول حكم صلاة العيد للنساء، ولهم في ذلك قولان واضحان هما:

  • قول الجمهور: يرى الجمهور من المذاهب الثلاثة عدا الحنفي أنّ خروج الشابات وذوات الجمال مكروه إلى صلاة العيد، بينما لم يكرهوا خروج غير ذوات الهيئات والعجائز، شرط عد التبرج أو التعطر أو لبس ثياب لافتة للنظر.
  • قول الحنفية: رأى الحنفية أنّه لا يُرخّص للنساء الشابات وذوات الجمال بالخروج إلى صلاة العيد ولا إلى غيرها كصلاة الجمعة ونحوها، ونُقل إجماع فقهاء الحنفية على ذلك، وأمّا العجائز فلا خلاف في أنّه يُرخّص لهن الخروج إلى صلاة العيد وغيرها، ولكن يبقى الأفضل صلاة المرأة في بيتها، والله أعلم.

 

وقت صلاة العيد

لقد ذهب جمهور الفقهاء -وقول عند الشافعية- إلى أنّ وقت صلاة العيد يبدأ مع ارتفاع الشمس قيد رمح، وتنتهي بوقت زوال الشمس، وهذا القول -أي وقت انتهاء صلاة العيد- منقول الإجماع عليه من غير عالم من علماء المسلمين مثل ابن حزم وابن رشد والخطيب الشربيني وغيرهم، والله أعلم.

 

وإلى هنا يكون قد تم مقال هل يجوز صلاة العيد منفردا بعد الوقوف على حكم هذه المسألة ومعرفة أقوال العلماء فيها، وبعد الوقوف على مسائل أخرى مرتبطة بصلاة العيد وحكمها ووقتها وغير ذلك.

المراجع

صلاة العيدين للمنفرد في البيت
الموسوعة الفقهية الكويتية
الموسوعة الفقهية الكويتية ص242 – 243
المَطلَب الرَّابع: الوَقْت

زر الذهاب إلى الأعلى