معلومات دينية

هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر

هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر، فليلة القدر هي من الليالي التي تأتي في أواخر شهر العبادة والصوم، والتي يجب أن يحييها المسلم بأصناف متنوعة من العبادات والطاعات الخالصة لوجه الله تعالى، وفي نهاية أي عبادة يقوم بها الإنسان، لا بد من الدعاء، وفي مقالنا اليوم عبر موقعي سوف نقف على استبيان هل الدعاء مستجاب في ليلة القدر وعلامات ليلة القدر الصحيحة المتفق عليها، ونذكر كل ما يتعلق بهذه المسألة الدينية.

 

ليلة القدر

ليلة هي أحد الليالي المباركة والمفضلة عند الله عز وجل، والتي تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان، ولها المقام المحمود عند الله تعالى، إذ جعل ثواب العبادة فيها بثواب عبادة ألف شهر مما يعد الإنسان ويحصي في حياته، وذلك لعدة اعتبارات ومن أهمها أنه تنزل فيها القرآن الكريم في مرحلة من مراحل التنزيل العظيم من السماء إلى الأرض، وهناك سورة كاملة في القرآن الكريم حملة اسم هذه الليلة، وقد ابتدأها عز وجل بقوله: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ}.

 

هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر

إن الدعاء في ليلة القدر مستجاب بمشيئة الله لمن قام الليلة بكافة أركانها، فثواب الليلة برمتها يعتمد على عمل الإنسان فيها وما فعله من عبادات وطاعات لله تعالى، والتي يجزى ثوابها بغفران ما تقدم من ذنبه وما تأخر، والدعاء من مستحبات العبادة وحق للمؤمن أجازه الله للعبد حتى يقدم حاجته لله عز وجل، والله هو مجيب الدعاء في كل وقت وحين، وفي ذلك، قال الله عز وجل: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}، وهناك ساعات يكون فيها الدعاء مجاب أكثر من غيره، وهذا ينطبق على ليلة القدر وخاصة في قيام هذه الليلة في الثلث الأخير من الليل.

شاهد أيضاً:   ما سبب تساؤل اصحاب الكهف عن مدة نومهم

 

علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر

إن علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر هذا ليس للبشر العلم فيه إلا ما أذن الله، فعلامات الدعاء المستجاب قد تظهر في يوم أو شهر أو أكثر وذلك من خلال تلبية ما طلبه العبد من ربه، وهذا يعود لمشيئة الله فسبحان الله على ما شاء خيراً كان أن ابتلاء.

 

بماذا يشعر الإنسان عند استجابة الدعاء؟

هناك العديد من الأشياء التي قد يشعر بها الإنسان خلال دعائه، ويمكن هذه الأشياء أن تفضي إلى استجابة الله للدعاء، ويمكن أن لا يكون ذلك، وليس هناك قول لأي عالم أو فقيه في ذلك، وإنما أثناء الدعاء قد يشعر الإنسان بالقشعريرة أو ينتابه إحساس بالارتياح الشديد، أو حتى زوال الحزن والهم أثناء الدعاء، وهذا قد يرجع سببه للسلام والطمأنينة والخشوع الذي كان فيه الداعي لربه، ومع ذلك، فإن العلماء يرجحون أنها قد تكون من علامات استجابات الدعاء والله أعلم.

 

الشروط والآداب الواجبة لاستجابة الدعاء

عندما يتوجه الإنسان بالدعاء، فهو يتوجه إلى الله تعالى العليم والخبير بكل شيء عما يخص الإنسان وما يضمره وما يعلنه وكل ذلك، فليس هناك مجال للمراوغة من قبل العبد في أثناء دعائه، ولهذا السبب يجب أن يلتزم الداعي ببعض الشروط والآداب أثناء الدعاء لله تعالى في هذه الليلة المباركة، ومن ذلك:

شروط الدعاء

في المرتبة الأولى يجب أن يكون المرء صادقاً وأميناَ، فلا يكون كاذباَ أو منافقاً أو ممن يأكلون المال الحرام أو يدعون الدين، وأن يكون الإنسان عابد لله بكل الأوقات، وفي دعاء ليلة القدر يجب أن يكون منفذاً لكل العبادات المطلوبة لهذه الليلة من صوم وصلاة وإحسان وتصدق وما إلى ذلك، كما يجب على المؤمن أن يلح في الدعاء ويكرر طلبه وحاجته عدة مرات.

آداب الدعاء المستجاب

بالإضافة للشروط السابقة التي ذكرناها، يجب أن يتحلى الداعي بأدب الدعاء، فالمؤمن يقف بين يدي خالقه وَبارئه ومنجيه، وهذا يتطلب الخضوع والخشوع في المرتبة الأولى، ويترافق ذلك مع الحركات نحو الدعاء في السجود والركوع، وفي المرتبة الثانية، يجب أن تكون لغة الدعاء فيها خنوع لله وعدم تكبر، ويفضل مناداة الله بصفة من صفاته وأسمائه الحسنى.

شاهد أيضاً:   الصيام ركن من أركان الإسلام . فهو الركن

الأوقات التي يتم فيها استجابة الدعاء

أن كل أوقات المسلم هي مناسبة للدعاء، وإنما يفض الله ورسوله الدعاء في آخر الليل، وخاصة في الثلث الأخير من الليل، فقد ذكر عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أن الله يتفقد أحوال العباد في أرضه فيستجيب لدعواهم ويستمع لشكواهم، وفي دليل ذلك، ما ورد في صحيح البخاري فيما رواه أبي هريرة -رضي الله عنه- من حديث المصطفى إذ قال: {يَنْزِلُ رَبُّنا تَبارَكَ وتَعالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّماءِ الدُّنْيا، حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ فيَقولُ: مَن يَدْعُونِي فأسْتَجِيبَ له، مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له}.

 

أجمل دعاء مستجاب في ليلة القدر

إن أجمل دهاء قابل للاستجابة في ليلة القدر، هو الدعاء الصادق النابع من نية صافية وقلب خاشع بين يدي الله، وعين باكية من خشية الله، ولا يوجد نصوص محددة بعينها للدعاء، فالله عالم بسريرة المؤمن وما في داخله قبل أن ينطق لسانه بالقول، ومع ذلك، فإن خير ما يدعي به المؤمن هو ما ورد في الأحاديث الشريفة، وفي ذلك ما روته أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- عن سؤالها النبي -عليه الصلاة والسلام- غي خير ما يدعيه المرء في هذه الليلة، ومما جاء فيه: {قلْتُ: يا رسولَ اللهِ، أرأَيْتَ إنْ علِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قولي: اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي}.

أقوال النبي لاستجابة الدعاء

لقد كان خير عباد الله فينا نحن البشر، هو النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام- ولذلك نقتدي به في طاعته وعبادته وأفعاله وأقواله، ومن ذلك يأتي دعاء حضرة المصطفى فهو خير من صلى وقام ليله ودعا، ومن أجمل ما دعاه نذكر ما يلي:

“اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك ، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك، اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيرًا”.

شاهد أيضاً:   القيام يبدأ من ليلة

 

علامات ليلة القدر إسلام ويب

لقد ذكر الكثير عن العلامات المرتبطة بليلة القدر، ولكن منها ما هو صحيح ومنها ما هو غير ذلك، وفيما ذكر عن هذه العلامات في الموقع الإسلامي إسلام ويب في الفتوى رقم 6198، جاء التالي:

فأما العلامات التي في أثنائها فمنها ما رواه أحمد من حديث عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمراً ساطعاً ، ساكنة ساجية، لا برد فيها ولا حر، ولا يحل لكوكب أن يرمى به فيها حتى تصبح” ومنها ما أخرجه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة” قال بعض العلماء: فيه إشارة إلى أنها تكون في أواخر الشهر، لأن القمر لا يكون كذلك عند طلوعه إلا في أواخر الشهر.وأما العلامة التي تأتي بعد انقضائها فهي: أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها كما ثبت ذلك في الحديث الذي رواه مسلم عن أبي بن كعب.فكأن الشمس يومئذ لغلبة نور تلك الليلة على ضوئها، تطلع غير ناشرة أشعتها في نظر العيون. أفاده النووي في شرح مسلم.والله أعلم.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر، والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح حول استجابة الدعاء، كما تعرفنا على شروط استجابة الدعاء وآدابها وعلاماتها وأفضل الأدعية وأفضل أوقات الدعاء، كما تعرفنا على علامات ليلة القدر وخير ما دعا به النبي.

المراجع

العلامات المميزة لليلة القدر

هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر, هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر, هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر, هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر, هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر, هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر, هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر

زر الذهاب إلى الأعلى