التقنية

وحدات الإدخال والإخراج

وحدات الإدخال والإخراج

يمكن تعريف وحدات الإدخال بأنها كل جهاز إلكتروني يتصل بالحاسوب ليتيح الفرصة للمستخدم بإدخالِ البيانات وإرسالها إليه، ومن أبرز الأمثلة عليها (لوحة المفاتيح، الفأرة، الكرة الدوارة، الميكرفون، الماسح الضوئي، الكاميرا بشقيها الرقمية والويب، شاشة اللمس وغيرها) أما وحدات الإخراج حزمة من المعدات التي تتبع لجهاز الحاسوب يمكن من خلالها استعراض المعلومات والبيانات وإخضاعها للمعالجة، ومنها الشاشة، السماعات، الطابعة، جهاز عرض البيانات وغيرها الكثير.

يعد اللاقط من وحدات

يحتاج الطالب عادةً إجابات دقيقة وواضحة حول تصنيف وحدات الإدخال والإخراج المقترنة بعلم الحاسوب، وفي هذا المقال ينبغي الإجابة على سؤال يعد اللاقط من وحدات الإدخال أو الإخراج، وفي الحقيقة أنه وحدة إدخال هامة جدًا تتمثل وظيفتها في إدخال الأصوات إلى جهاز الحاسوب للاستماع للمكالمات الضرورية والرد صوتيًا بأسلوبٍ جيد، وبشكل عام فإن وحدات الإدخال تتمثل وظيفتها في إدخال المعلومات والبيانات وتخزينها في جهاز الحاسوب.

مكونات جهاز الحاسوب

بعد التعرفِ على تصنيف اللاقط كوحدةِ إدخال، لا بد من الاطلاع على مكونات جهاز الحاسوب المصنف على النحو الآتي:

  • المكونات الأساسية، تنقسم إلى مكونات مادية، برمجيات.
  • المكونات المادية، تنشطر إلى عدة أقسام هي: وحدات الإدخال، وحدات الإخراج، وحدة النظام.
  • وحدة النظام، يدرج تحته كل من اللوحة الأم، وحدة المعالجة المركزية، الذاكرة RAM، وغيرها.

يعد اللاقط من وحدات الإدخال والإخراج في آنٍ واحد أيضًا، وجاء الاعتقاد بذلك لإدخاله صوت المتحدث وإخراجه الصوت المسموع عند الحاجة إليه، وفي هذا المقا تعرفنا على أبرز وحدات الإدخال والإخراج في جهاز الحاسوب.

 

شاهد أيضاً:   إضافة معلومات استرداد حساب جيميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى