طب وصحة

5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة

 

5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة

تعتبر مشكلة حرقة المعدة من أكثر المشاكل شيوعًا حول العالم، وكذلك تعتبر من المشاكل التي تؤثر على طبيعة حياة الفرد إذا زادت عوارضها، ويشعر أغلب الناس المصابين بهذه المشكلة بألم أو حرقة في الصدر، ويجدر بالذكر أن الأعراض تظهر بعد تناول الطعام ويعود ذلك إلى زيادة نسبة إفراز الحمض في المعدة بعد تناول الطعام، وقد ترتبط مشاكل الحرقة المتكررة مع مشاكل صحية أكثر خطرًا لذلك ينصح بمراجعة الطبيب لتشخيص المشكلة المرتبطة بعوارض الحرقة، ويستعرض هذا المقال أبرز أسباب حرقة المعدة وطرق الوقاية والعلاج منها.

1. الأطعمة الحارة والمأكولات الدسمة

من أبرز الأسباب الشائعة المؤدية إلى الإصابة بحرقة وحموضة المعدة هي تناول الأطعمة الغذائية الحارة والحريفة مثل صلصة الكاتشب والأطعمة التي تحتوي على الشطة والبابريكا والفلفل الحار. كذلك المأكولات الغنية بالدهون مثل اللحوم الدسمة والوجبات الدهنية. كذلك مشروبات الكافيين مثل الشاي والقهوة والنسكافيه. بالإضافة المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية جدا من الصودا والشكولاتة. الإكثار من تناول الفواكه الحمضية تسبب الشعور بالحموضة والثوم والطماطم والبصل وخاصة أثناء تناولهم في النساء وقبل النوم.

شاهدي أيضاً: علاج حرقة المعدة المستمرة

2. النوم بعد الأكل مباشرة

كذلك النوم بعد تناول الأطعمة مباشرة من مسببات حرقة المعدة وزيادة درجة حموضتها وسوف تلاحظين ذلك عقب الاستيقاظ من النوم فسوف تشعرين بآلام حادة في الصدر مع الشعور وكأن يوجد نار في منطقة الصدر وذلك لأن النوم بعد الأكل مباشرة يتسبب في بطء وظائف الجهاز الهضمي في عملية هضم الطعام. يجعل حركة الأمعاء صعبة وبطيئة مع زيادة تراكم الدهون في الجسم وعدم حرقها بشكل سليم مما حدث خلل في وظائف الجهاز الهضمي والقولون ويسبب حرقة المعدة مع الشعور بالغثيان والقيء والألم الحاد في البطن.

3. الحمل والسمنة

من أكثر الأعراض المزمنة التي تشعر بها المرأة أثناء فترة الحمل هي الشعور بحرقة شديدة في المعدة مع زيادة درجة الحموضة والإحساس الدائم بالغثيان وهذا نتيجة لضغط الجنين على الجهاز الهضمي والمعدة مما يسبب زيادة في هرمون البروجسترون وبالتالي يحدث ارتخاء للعضلات منها عضلة الصمّام السُّفلي للمريء التي تسبب استرجاع حمضي. كذلك الإصابة بمرض السمنة المفرطة وزيادة الوزن من مسببات الشعور بألم حرقة المعدة وذلك نتيجة للضغط الشديد الذي تتعرض له المعدة من تراكم الدهون وارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم. كما أن الإصابة داء السكري من أبرز أعراضه الشعور بحرقان شديد في فم المعدة مع الإحساس الدائم بالغثيان والقيء. هذا نتيجة لارتفاع نسبة السكر في الدم مع حدوث خلل في احتياج المعدة لوقت أطول في تفريغ المعدة مما يسبب تراكم الأحماض المعدية بداخلها وتسبب الحموضة.

شاهدي أيضاً: أطعمة يفضل تناولها عند الشعور بحرقة المعدة

4. تناول بعض الأدوية والأسبرين

من أسباب الإصابة بمشكلة حرقة المعدة أيضا هي تناول بعض الأدوية المعالجة للأمراض العصبية مثل بعض أنواع الأدوية الأفيونية المفعول والتي تتمثل في أدوية مضادات الاكتئاب أو مضادات الهيستامين. أو الأدوية التي تعالج مشكلة الأرق والارهاق وقلة النوم. كذلك تعاطي بعض الأدوية والأسبرين التي تعالج مرض الربو وحساسية الصدر وعلاج المشاكل المتعلقة بالجهاز التنفسي. كثرة تناول هذه الأدوية تتسبب في ارتخاء وتمدد العضلات السفلى بالمريء مما تتسبب في تراجُع الأحماض المعديّة نحو المريء ويحدث الإصابة بحرقة المعدة.

5. الفتق الحاجبي

من الأسباب الأكثر انتشارًا والتي تؤدي إلى الإصابة بحرقة في المعدة هي مشكلة الضغط الباطني والذي ينتج عنه الإصابة بالفتق ومن ثم يؤدي إلى حرقة شديدة في فم المعدة. يسبب ضعف صمام القلب الفتق الحاجبي وارتجاع المريء وبالتالي تكون أهم أعراضه هي الشعور بحرقة المعدة. يصيب الفتق الجزء الداخلي من المعدة والموصل للمريء ومن ثم يحدث حموضة شديدة في المعدة. كذلك ضعف الصمام المتحكم في انتقال الغذاء إلى المعدة او إصابته بالانسداد من مسببات حرقة المعدة وذلك لأن ضعف الصمام وانسداده يؤثران بشكل سلبي على أداء وظيفة الصمام الطبيعي ومن أهمها إعاقة انتقال الغذاء إلى المعدة بالسرعة المطلوبة منا يؤدي إلى تراكم أحماض المعدة فيها والتدفق إلى أعلى. باتجاه

شاهدي أيضاً: أهم العلاجات الطبيعية الفعالة في التخلص من آلام المعدة

علاج حرقة المعدة

تتنوع طرق علاج حرقة المعدة بين الطرق الطبيعية كتغيير بعض العادات التي يتبعها الشخص أو طرق العلاج باستخدام العقاقير الدوائية أو عن طريق استخدام الأعشاب في علاج الحرقة، ويتم تحديد طريقة العلاج بناءً على السبب الرئيس في مشكلة حرقة المعدة، كما يجدر بالذكر أن في بعض الحالات تعتبر الطرق الجراحية هي الأفضل وذلك في حالات قصور العضلة المريئية السفلية، وفيما يأتي أبرز طرق علاج حرقة المعدة:[*]

  • مضادات الحموضة: تعمل مضادات الحموضة على تقليل نسبة الحمض في المعدة وتؤخذ في العادة قبل تناول الطعام.
  • حاصرات الهيستامين: وتعمل هذه العقاقير الدوائية بشكل أفضل من مضادات الحموضة، كما أنها تمتلك نسبة نجاح كبيرة في علاج معظم الحالات.
  • مثبطات مضخة البروتون: تعمل بشكل مماثل للأدوية السابقة ولكن بشكل أكثر فاعلية، بالإضافة إلى أنها تساعد في حالات القرحة المعدية.
  • التدخل الجراحي: في بعض الحالات التي تكون فيها المشكلة في العضلة المريئية السفلية يلجأ الأطباء للجراحة كحل نهائي لمشكلة حرقة المعدة.

5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة, 5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة, 5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة, 5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة, 5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة, 5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة, 5 أسباب لحرقة المعدة غير المتوقعة, 

زر الذهاب إلى الأعلى