مشاكل زوجية

5 علامات تنذرك على وشك الانفصال

دلائل تؤكد للزوجين أنهما على وشك الانفصال

من الصعوبة اتخاذ قرار بإنهاء الحياة الزوجية حيث إن أي زوجين لا يسعيان في الوصول إلى هذا الطريق لا نهاية له ومع ذلك، أنه يصعب إدراك أن الزواج في مرحلة خطرة، وأنه لا يوجد حل للخلافات الزوجية وعلى الرغم من وجود الكثير من الوسائل التي يمكن أن تعاون الزوجين على إنقاذ علاقتهما فإن هناك أوقات يكون فيها من الأحسن تقبّل الواقع خاصة أنهما لم يعودا مناسبين لبعضهما، وأن هناك نسبة من الأزواج الذين يتزوجون للمرة الأولى ينتهي بهم الطريق بالانفصال وتتراوح أسباب وصول الكثير من العلاقات الزوجية إلى الانفصال بين الخلافات المالية وعدم التفاهم والانسجام بين الزوجين.

من أهم العلامات والدلائل التي تؤكد للزوجين أنهما على وجه الانفصال ما يأتي:

1. عدم الإحترام وقلة الثقة الإهمال

عدم احترام الزوجة لزوجها أو الزوج لزوجته فيدل على اقتراب الانفصال بينهما. لأن الاحترام بين الزوجين يعد العمود الأساسي للعلاقة الزوجية والتي يتم بناء عليها حياة كاملة احترام الزوجة واحترام الزوج. يشمل هذا الاحترام كافة كل شيء منها احترام المشاعر والواجبات واحترام الحقوق الشخصية لكل منهما فهذا يجعل الحياة الزوجية تسير بشكل طبيعي و جيد. من العوامل المهمة التي إذا تغيبت في العلاقة الزوجية تشير إلى نشوب خلافات كثيرة وتؤدي بها إلى الانفصال ومن الصعب التعايش وهي انعدام الثقة بالزوج أو الزوجة ويتواجد الشك والعبرة باستمرار وبشكل مجنون فهذه تشير إلى الطلاق.

2. الإهمال والخيانة

من العلامات التي تدل على الانفصال أيضًا ابتعاد الزوج وغيابه عن المنزل وقضاء معظم أوقاته مع أصدقائه ويهمل زوجته تمامًا ولا يشعرها بالاهتمام والحب مع تغير أسلوبه معها بشكل كبير. ليس هذا فقط بل يستمر الزوج في انتقاد زوجته ومعاملتها بطريقة سيئة ومعايرتها طول الوقت بمظهرها وزيادة وزنها كذلك الزوجة تنتقد زوجها وتتهمه بأنه بخيل وهنا تتفاقم المشاكل كثيرة بسبب المال ويحدث شرخ كبير في العلاقة يصعب ترميمه إذا لم يتنازل أي منهم. أما الخيانة فإذا شعرت بها المرأة أو الرجل فلابد وأن يعرفوا أن الزواج سوف ينتهي تمامًا لأن وقتها ينكسر شيئًا كبيرًا في نفس كل منهما ويصعب الرجوع فيه. لأن خيانة الزوج لزوجته أو العكس يخلق ملل كبير بينهما ويتسبب في غياب كل شيء جميل بينهما.

شاهد أيضاً:   نصائح للتغلب على الأنانية بين الزوجين

3. غياب العلاقة الحميمية

من أهم العلامات التي تدق ناقوس خطر العلاقة الزوجية هو غياب اللقاء الحميمي بين الزوجين وشعور الزوج بعدم الانجذاب أو الإثارة اتجاه زوجته وكما يبتعد عنها عاطفيًا يبتعد جسديا أيضًا ولا يلتفت إليها. كما أن الفتور الجنسي بين الزوجين يسبب الانفصال ويدل على الطلاق وإذا كانت هذه المشكلة تواجه الزوج أو الزوجة فلابد من معالجتها على الفور لأن الفتور والبرود الجنسي لا يحقق الإشباع أو الشبق الجنسي والعاطفي بينهما مما يخلق المزيد من المشاكل والخلافات الحادة بينهما ويدل على أنهما على أعتاب الطلاق.

4. توقف الحديث واختلاف الاهتمامات

أيضًا من العلامات المؤكدة إلى حدوث الإنفصال هو انعدام الحوار بين الزوجين وتوقف الحديث بينهما بحيث يكون الثنائي غير قادرين على فتح حوار للتنافس والمصارحة حول مشاكلهم أو قضاياهم وبالتالي يحدث خلل في التواصل بينهما فهذا أكبر دليل على عدم استمرار الزواج. كذلك أن يكون الزوجين مختلفين في اهتماماتهم وكل شخص فيهم يميل إلى هواياته المفضلة دون مشاركة الشريك الآخر فهذا الاختلاف يسبب فجوة كبيرة بينهما ولم يخلق روابط جديدة متشاركة بينهما. هذا بسبب تفاقم كبير المشاكل والاختلافات بينهما طوال الوقت مما يصعب التحمل على الاستمرار واستكمال الزواج.

5. حدة الصراعات

إذا اشتدت الصراعات والخلافات بينكما على أتفه الأسباب دون التنازل فهذا مؤشر قوي للانفصال لأن حسن النية أهم من كل شيء ولم تقف على كل تصرف من تصرفات شريك حياتك وهنا تزداد حدة الصراعات بشكل كبير جدًا. إذا شعرتِ بعدم السعادة والحب مع شريك حياتك وتفضلين البقاء وحيدة دون مشاركته في حياتك فلابد وأن تعرفي أن انتهاء هذه العلاقة اقترب. فهناك مشاكل كثيرة بين الأزواج ولكن إذا زادت عن حدها والأسباب تافهة للغاية ولا تستحق ذلك. كذلك أن تعيشي مضطرة من أجل رعاية الأطفال أو رفضك للطلاق مع وجود مشاعر سلبية بينك وبين شريك حياتك فكلها اشارات تنبئ بإعلان وفاة هذه العلاقة.

شاهد أيضاً:   صفات الزوج الفاشل
زر الذهاب إلى الأعلى